الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 218 كلمة )

وزارة الصحة ..نقابة الأطباء ...هيئة حقوق الانسان/ عدنان السوداني

علي عدنان .. ضحية العلاج الخاطئ والابتزاز الجبان ..
ترك مستشفيات العراق واتجه الى ايران ليجد الراحة والامان
الى متى .. تبقى عيادات الاطباء ووصفات علاجهم دون محاسبة او رقابة من اي جهة ،ليكون المريض تحت رحمة علاجهم الخاطئ ..
الى متى .. يبقى هدف بعض عيادات الاطباء هو كسب المال على حساب صحة المريض ..وعلى حساب راحته النفسية ..
الى متى ...يستمر نزيف الدولارات لتكون من حصة مستشفيات الهند وايران ..
كلنا يعرف إن إجراء فحوصات وتحليلات خاطئة، أو لا داعي لها، قد يكلف المرضى مبالغ مضاعفة ، اضافة الى تداعيات ذلك الامر على صحة المريض وراحته ..
وكلنا يعرف إن الطبيب الكفء هو من يتوصل الى العلاج الصحيح في مراحل مبكرة من رحلة علاج المرض ..
فهل يعقل ان يكون ثلاثة اطباء جلدية في النجف على خطا حينما وضعوا الوصفات الخاطئة والمؤذية لصحة ولدي (علي) ليتركوا وجهه الجميل واطلالته النظرة بصورة مؤلمة للغاية بعد تيبس الجلد في منطقة الوجنتين وتحول لونه الى السواد شيئا فشيئا ..ليضطر الى ترك العلاج الخاطئ ويتجه صوب احد الاطباء الاختصاص في مدينة مشهد المقدسة لينال على يديه بدايات مراحل الشفاء التام (إن شاء الله ) ..و الذي سبقه استغراب الطبيب لعناوين الادوية والعلاجات التي تم وصفها له والتي كادت ان تودي به الى تداعيات خطيرة لايحمد عقباها ..
هنا نقول ..أين أطباءنا في السبعينات و الثمانينات ممن كنا نجد في عياداتهم كل صور الراحة والطمأنينة والصحة والشفاء والامان ..؟؟

هؤلاء ليسوا بخدام ياسيد احمد الصافي / عدنان السودا
ياحكومة الاحزاب .. انه شعبكم وليس شعب اخر/ عدنان

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 06 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

 مع بدء شهر رمضان الكريم بدأت القنوات الفضائية تتنافس كالعادة في تقديم أفضل ما لديها
120 زيارة 0 تعليقات
من حقي كمواطن أن أعيش في مدينة متوفرة فيها كل سبل الراحة والطمأنينة النفسية والحياة الكريم
147 زيارة 0 تعليقات
اعتدت منذ فرض الحظر الجزئي ان أغادر مدينتي ظهر الخميس إلى أحد المدن او المحافظات لاقضي أيا
85 زيارة 0 تعليقات
سوف ندافع عن السنة, كما ندافع عن الشيعة, وندافع عن الكرد والتركمان, كما ندافع عن العرب, ون
93 زيارة 0 تعليقات
حياة الإنسان مليئة بالتجارب والدروس والمواقف عبر التاريخ، خيارات متعدّدة تصل إليك، إما أن
88 زيارة 0 تعليقات
في العقود الثلاثة الأخيرة من القرن العشرين كان العراق يئن تحت سياط الظلم والقمع والبطش، عل
90 زيارة 0 تعليقات
ما منْ إمرءٍ او حتى " نصفَ امرءٍ – مجازاً " إلاّ وصارَ على درايةٍ كاملة وإحاطة شاملة بمتطل
80 زيارة 0 تعليقات
أرجو من حضرتك يا فندم الإهتمام بما يحدث داخل أقسام الشرطة..!! فين الأمن، فين الأمان ،فين ش
284 زيارة 0 تعليقات
تختزن الذاكرة الإنسانية بأسماء طرق ودروب ومنازل مرت عبرها قوافل التجارة والسياحة، بقي بعضه
154 زيارة 0 تعليقات
طبيعة السمات البشرية متغيرة ، مختلفة من انسان إلى آخر ، متناقضة أحيانآٓ ، ما بين الظاهر م
148 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال