الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 248 كلمة )

توابيت الصمت .. لنا العزم ننتفض منها؟ / عبد الحمزة سلمان

نتصارع مع الزمن المصحوب بالعواصف المرعبة, والرياح القوية بكل الفصول, ونحن ننحني عنها بصمت, كأننا نغلق علينا توابيت, ونصمت أمام الأفكار المحيطة بنا, فيحملنا الصراع السياسي إلى حيث هم يتجهون بنا, كجنازة بنعشها, الذي يشمئز منها ليعود فارغا بأقل وقت ممكن, للمكان المخصص له, ينتظر أمر الباري, ليصطحب جثمان آخر, يملئ جوفه صامتا مستسلما, رغم الأصوات المدوية, والعويل الذي يحيط به, وتلامسه الأيدي لكنه بعيد عنها لا يستجيب, بمسافات يقدرها صاحب الجلالة والقدرة .
أجساد صامتة, أموات أحياء, تعمها الروح, وسلب منها التفكير والإرادة, ليس هم أصحاب القرار, أجساد فقط كجذوع الأشجار, تميل مع العواصف حيثما تتجه, تسلب منها ثمارها, وتنتزع أوراقها, وتنحني الأغصان مرغمة, وقد تتهشم بشدة العزم المتسلط عليها, ثم تتطاير رمادا مع هبوب الرياح الشديدة, بعد أن تحمل حطبا, وتحرق بنار الفتن والنميمة, يدفئ منها نفرا قليلا, ورمادها يضر الكثير, كشعبنا الفقير .
كيف أصفه ضرير هو أم بصير؟ تحنطه غمامة الصمت, التي نسجوها بأفكار عكفوا عليها سنين للتحضير, أشتقت من دراسة مستشرقين وتنظير, بتعبير حديث, هل عقولنا أصابها التهكير ؟ .
يعدون عدتهم, ويعكف مرتزقتهم للتفكير, وإعداد برامج جديدة, من الذي يستحوذ على العدد الأكبر, ويكسب ميل الجماهير إليه؟ من هو الذي يتصدرهم؟ قد يصفني البعض مجنونا, يتخبط بين الكلمات, ويتعثر بالأسطر, أو كغريق وسط بحر كبير من الهواجس, يبحث عن شيء كي يعلق, أحذر من مرحلة قادمة, تدفعنا لشفا الهاوية, التي شاء الباري أن ينقذنا منها, هل ننتفض من صمتنا, ونحرق نسيج الغمامة, التي عتمت علينا بالسنين الماضية, ونتجه نحو مستقبل جديد, ستجيبنا صناديق الإقتراع, التي ترتعد عتبا علينا, لما نفعل بأنفسنا, ونولول ندما بينها .

الدين يحث الفرد للاحترام وتقديم الإنسانية / عبد ال
هل نجح المستشرقون للتأثير بنا ؟ / عبد الحمزة سلما

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 07 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

يروي ما نقل لنا من تاريخنا, أن العرب وصلوا مرحلة من التراجع, الأخلاقي والإجتماعي, خلال فتر
4744 زيارة 0 تعليقات
يذهب البعض الى ان  مؤتمرات التقريب بين المذاهب الاسلامية هي مؤتمرات رتيبة تعبر عن الترف ال
5186 زيارة 0 تعليقات
اطفال يتلكمون الفصحى (ماتموتين احسن الك ) لايخفى للمتتبع للعالم الذي يحيط بنا ما للقنوات ا
4728 زيارة 0 تعليقات
فوجئنا خلال الأيام القليلة الماضية بخبر اندلاع النيران في مبني صندوق التأمين الاجتماعي لقط
4529 زيارة 0 تعليقات
من المفارقات العجيبة التي تحصل في العالم الإسلامي ان كل الفرق والطوائف الإسلامية تدعي التو
4701 زيارة 0 تعليقات
كانت وما تزال ام المؤمنين خديجة (عليها السلام ) من النساء القلائل التي شهد التاريخ لهن بال
4852 زيارة 0 تعليقات
استقبال العام الجديد بنفسية جيدة وبطاقة إيجابية امر مهم، والبعد قدر الإمكان عن نمط التفكير
5211 زيارة 0 تعليقات
عش كل يوم في حياتك وكأنه آخر أيامك، فأحد الأيام سيكون كذلك".   ما تقدم من كلام ي
4728 زيارة 0 تعليقات
عن طريق الصدفة- وللصدفة أثرها- عثرت على تغريدة في مواقع التواصل الاجتماعي، للسيد احمد حمد
5437 زيارة 0 تعليقات
دستوريا يجوز الغاء مجالس الاقضية والنواحي وتعيين قضاة في مجلس مفوضية الانتخابات وتقليص عدد
6290 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال