الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 465 كلمة )

وطني يحتاج الشريف/عبدالكريم لطيف

  • وطني.... يحتاج الشريف !!

    تختلف مقاييس الشرف من مجتمع لآخر حسب ديانة وتقاليد كل مجتمع ، والبعض يرى أن الشرف غير قابل للقسمة فأما أن يكون الإنسان ذو شرف أو ينعدم عنده الشرف نهائيا ...ولو تأملنا الموضوع بعمق نجد الذين تنطبق عليهم حالة اعتبار الشرف وحدة متكاملة غير قابله للتجزئة هم المؤهلون لأداء أي عمل بكل نزاهة.. وهناك من يرى الشرف ممكن أن بتحدد بأداء العمل بصدق أو بالامانه أو بحفظ الأسرار وغيرها ، أي يرى انه ممكن أن تنطبق عليه حاله دون اكتمال كل الحالات..فالموضوع  متشعب ولا مجال للخوض بتفاصيله..

    الذي يهمنا ما يمر به الوطن من أزمات تعددت واختلفت بتأثيرها على المجتمع من جوع وفقر وحرمان وبطالة وقلة خدمات وغيرها الكثير ، وهناك القاسم المشترك بين المهجرين والنازحين الذين  يعانون في الشتاء زمهريره وفي الصيف هجيره ...حيث يتصاغر الوصف أمام هول مأساتهم..

    وبرغم كل الألم الذي تعاني منه قطاعات كبيرة من الشعب تظل عيونهم ترنوا إلى الوطن والحكومة والمسؤول ..فالمهجرين يسمعون بأرقام خياليه من الأموال رُصدت لهم إلا أن ما استلموه لا يعادل إلا نسبة ضئيله جدا  ويسمعون عن أرقام خياليه للمساعدات الإنسانية لكن ما يصلهم يكاد لا يذكر أمام احتياجهم ..

    كل ذلك يعني أن تلك الأرقام إما أنها غير حقيقية وهذا يوجب على المسؤولين التصدي لما يعلن عنها بحزم لتوضيح الحقيقة كي لا يعيش الناس بأحلام اقرب للخيال منها للحقيقة ..وان كانت حقيقية فالتساؤل المطروح هو أين ذهبت تلك الأموال؟؟ ..وهذا بحد ذاته يعطي انطباعا لدى الناس أن القائمين على الأمر قد استحوذوا عليها بطرق ملتوية لينعموا هم وعوائلهم بالخيرات ويتركوا الفقراء يجابهون مصيرهم الأسود ..

    لهذا  يجب على المسؤول التحدث بصراحة عن تفاصيل تلك الأموال ، على الأقل لينفي التهمة عن نفسه إن كان فعلا بريء..

    هذا جانب من جوانب كثيرة يعاني منها الشعب .. والسبب الحقيقي الذي ترتكز عليه هذه المعاناة هو الموظف والمسؤول مهما كانت وظيفته في السلم الوظيفي من اصغر موظف لأكبر موظف ..فالشعب إذا ابتلى بالحارس السارق فتلك من المصائب والمصيبة الأكبر أن يضع السارق سرقته في خانة الحلال ....لذا يفترض برجال الدين وكل الخيرين أن يؤشروا بوضوح حالة الخلل وفضح خطورة السرقة التي غُلفت بغلاف الحلال في كثير من الأحيان ...لان الحديث عن الحلال والحرام  يصبح هواء في شبك إذا لم يؤثر في تقليل أو منع سرقة أموال الشعب ..سمعنا كثيرا عن الشكوى من المحاصصه وسمعنا كثيرا عن احتياج البلد (للتكنوقراط) وحاولوا حصر مشاكلنا بهاتين الزاويتين وتناسوا أن الأهم من المحاصصة و(التكنوقراط) هو حاجه البلد للشرفاء ...

    فالوطن الذي  استٌنزفت أمواله وجاع  سكانه يحتاج إلى النزيه الشريف بكل مفاصل الحياة ..فوجود الشرفاء سيقضي على كثير من المعاناة بكل تفاصيلها لأن الشريف هو الرقيب على نفسه وما أروع أن تجد الذين يشغلون الوظائف من رئيس الوزراء إلى اقل درجة وظيفية هم يراقبون أنفسهم وهم من يحافظ على المال العام ..وهم من يهتم بأمور الفقراء ...

    فما أحوج الشعب لهكذا ناس  وما أحوج الوطن لقيادات تخاف الله قبل كل شيء...وباختصار.. وطني يحتاج الشريف  .

     

    عبدالكريم لطيف

أخر العلاج الكي / هناء احمد الداغستاني
توجتها أميرة .. فتفاءلت ببدايات الصباح !! / عكاب س

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 12 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 21 آب 2017
  2880 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

في تموز عام  1971حدث انقلاب عسكري في السودان، حيث اعتقل الانقلابيون، الرئيس السوداني جعفر
116 زيارة 0 تعليقات
الهجوم الاسرائيلي ضد منشأة نطنز النووية في ايران، رفع سقف التحدي والمواجهة عاليا بين ايران
122 زيارة 0 تعليقات
ما إن ضرب رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي بمطرقته، معلنا إكتمال التصويت على الموازنة ا
125 زيارة 0 تعليقات
المتتبع لأحداث أزمة سد النهضة يلمس تطورات مهمة ربما ستكون خلال الأسابيع المقبلة القليلة قب
136 زيارة 0 تعليقات
ربط الفـــجــوة: مبدئيا ندرك جيدا؛ أن هنالك أيادي تتلصص تجاه ما ننشره؛ وتسعى لا ستتماره بأ
158 زيارة 0 تعليقات
لابد ان تكون الاسلحة بالعراق محرمة على المواطنين من قبل الحكومة اي سلاح ناري يعاقب عليه ال
130 زيارة 0 تعليقات
اكد رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك في مقابلة مع قناة "France 24" في 16/4/2021 بعد سؤا
130 زيارة 0 تعليقات
الى مدى يبقى الغي وغلواء من ينظر بغشاوة التجبر، بعين فاقدة لما ستؤول اليه الامور . هكذا يت
112 زيارة 0 تعليقات
قرار أردوغان بسحب تركيا من اتفاقية مجلس أوروبا لعام 2011 بشأن منع ومكافحة العنف ضد المرأة
103 زيارة 0 تعليقات
يُرجع الكثير من علماء النفس والاجتماع ظواهر الانتهازية والتدليس، وما يرافقها من كذب واحتيا
120 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال