الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 431 كلمة )

لنا الله معشر الإعلام / حنان تركي

لأكثر من عقدين من السنوات وانا امتهن مهنة الصعوبات مهنة المتاعب مهنة المشاق ... المهنة الوحيدة في العالم التي مردودها المعنوي يفوق مردودها المادي ... فلم اجد يوما ممن امتهنوا هذه المهنة ثريا او من ذوي الأرصدة والعقارات ... كلمة شكرا تغنينا ... مدالية تعلق على عاتقنا تفرحنا ... درع نحاسي منقوش عليه اسمنا يشجينا ... ورقة مشاركة لمحفل ما تسعدنا ... ولا ادري مالذي جعلني أحبوا تجاهها واجعلها مبتغاي ... اهي رسالتي في الحياة ... اهي الرغبة في البحث والتقصي عن المعلومة واعلامها للناس ... سعيت سعيا محموما عن مصادر الاخبار ... وجاهدت لنقل الحقيقة ... ولمرات كادت حياتي تكون الثمن...حينما انقل خبرا في حادث انفجار ... او مشاركة في مظاهرة ادت الى تصادم مع رجال الامن... حضرت اكثر المحافل الوطنية وغطيت احداثها ... زرت المحافظات ونقلت اخبارها ... شاركت باغلب المؤتمرات الوطنية والفنية والثقافية وكنت ممن لا يتوانون عن نقل الحقيقة ... ساهمت في مسح دمعة طفل يتيم حينما اغطي تحقيقا على ملاجيء الايتام ... وطبطبت على اكتاف مسنين وعجائز حينما تفقدتهم عند منازل ايواء المسنين ... ذهبت الى مخيمات النازحين حاملة معي امور ممن تفضل بها اهل الفضل لابناءنا ممن حولهم الزمن والظروف الى نازحين... فرحت وشاركت افراح بلدي في اعيادهم الوطنية والمناسبات الدينية ... وذرفت دمعا لاجل مصاب أبناءنا عند كل تفجير عبثت به ايادي مجرمة طالت ارواح ابناء بلدي ... اجريت مقابلات مع وزراء ونواب ومدراء عامين وقادة ومسؤولين ونواب ... كتبت مقالات اعالج بها مشكلات اجتماعية ... واتعرض بها الى مواقف تهم الشارع العراقي ... كتبت شعرا تغزلت به كامراة عراقية الى حبيب مجهول.. كل ذلك لاجل تعريف الناس باحوال يومهم وأوضاع وطنهم... تلقيت الإساءة .. وتكلموا عني ... ونالوا مني ... لكن هدفي كان اسمى من تفاهات المغرضين ... اعطيت لمهنتي اكثر مما اعطي لاولادي ... حتى زاد الامر حين يكون الامر يخص حياتي ... صحتي ... اهملت كل شيء من اجل مهنتي ... والآن انا طريحة الفراش .. من لي إن اصابني المكروه الذي انتظره ... من لاولادي ... حان وقوعي ... تلاشوا عني من كنت اظنهم احبابي... اصدقائي ... اخلتي... زملائي... لم اعد ارى احد منهم ... حتى استثقلوا بكلمة من جوالهم يسألون عني ... هل هذه نهاية مطاف اعلامي العراق .. حال وقوعه ينتهي كل شيء .. فلا مؤسسة حكومية ترعانا ولا منظمة من منظمات المجتمع المدني تذكرنا... من لنا سوى الله ... ولكن يبدوا الدنيا بخير ... إذ بعض الاصدقاء وهم قلة قد ذكروني وحاولوا بمنشوراتهم يذكرون الغير ممن بيدهم حل وعقد ان ينظروا لمن اعطت ولم تاخذ ... والآن وانا طريحة المرض ملازمة الفراش ... ارنوا الى فرج ليس لي فقط وانما لكل من يزاملني بمهنتي ... لذا اقولها بزفرات ساخنة ... لنا الله معشر الارشيف الاعلامي في الدانمارك

ليس الأسد ابن أبيه من يتنكر الى دمٍ حليف / حسن مصط
وزارة الثقافة تحتضن ثاني معرض إيراني في العراق

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 23 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 22 آب 2017
  3157 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Ravindra Pratap Singh Tomar حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
18 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة الحرية المالية من أعماق روحي على التوجيهات القيمة منذ...
زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...

مقالات ذات علاقة

أرَقٌ... وجُرحُ الأمسياتِ يعودُناومرارُ قَهوَتِنا يُطاعِنُ غُربَةًمِن أينَ تُستَسقى الجَسا
4644 زيارة 0 تعليقات
للشاعرة: ماري إليزابيث فرأيترجمة:فوزية موسى غانملا تقفِ على قبري وتبكٍانا لست هناك ، انا ل
4906 زيارة 0 تعليقات
اقام المركز العلمي العراقي ندوة بالتعاون مع كلية العلوم الاسلامية وبعنوان " التغيرات الخاص
5382 زيارة 1 تعليقات
الى: رمز الحرية(موسى بن جعفر) ابالغ بالخطى والخطى لا ينجليازورك واللقاء لا يكتفياطرق
4765 زيارة 0 تعليقات
مثل ورقة غارحط اسمك على كفيإيهاب شفرة تلك التي فتحتقلب النعناع لقلبك إيهاب ماظن قاتلك هجع
5076 زيارة 0 تعليقات
يسند أحمد ظهره المتعب إلى قاعدة عمود نور..مصباحه مشنوق ..لا يضيء سوى نفسه، يبحر في طلاسم (
5272 زيارة 0 تعليقات
إنها هي ، نعم هي .رايتها في ظل الكهف الخرافي ، في تلك المغارة العجيبة ،التي أبدع الخالق بت
4266 زيارة 0 تعليقات
يفتش عن الحياة صباحاً تعبت قدماه من السير ودق الابواب .. جلس على الرصيف منهكاً يتطلع للبيت
4326 زيارة 0 تعليقات
يعتبر الملا جحا من أروع وأشهر الشخصيات الفكاهية الساخرة في دنيا الشرق الأوسط. روى حكاياته
4626 زيارة 0 تعليقات
ناءت روحي بثقل الاغتراب من نكون نحن تفوح رائحة العفن في كل مكان دم هابيل مازال ينزف قابيل
4185 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال