الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

شعب لم يرقد بسلام قط ! / وداد فرحان

السلام هو غياب الصراعات والازمات التي تولدها الأضغان والاختلافات. هو التعايش بانسجام ووئام وفق قواعد العيش المشترك. وأرى في السلام ايضا عودة الانسان الى انسانيته وطبيعته، بعيدا عن الموروثات العقيمة والبطولات الفارغة التي تجلب الويلات وتؤدي الى تحويل الحياة المنسجمة الى غابة من التناحر تفتقد فيها العدالة، وتتحقق الانتصارات الوهمية المبنية على غلبة الشديد القوي. في 21 من أيلول/ سبتمبر من كل عام تذكر الجمعية العامة للأمم المتحدة بأهمية السلام من خلال إطلاق شعار "اليوم الوطني للسلام" غايته تعزيز وترسيخ قيم السلام ونبذ الكراهية والعدائية بين الشعوب والأمم، وليكن يوما للتسامح الخالي من العنف، ومناسبة للشراكة من أجل السلام، وحفظ الكرامة للجميع.
اليوم الوطني للسلام، صرخة عقلانية ودعوة راجحة، تخاطب العقول الإنسانية فقط، من أجل العمل على نبذ الحروب وايقاف المناكفات وتبديد الخلافات، ومد جسور التفاهم وبسط لغة الحوار التي أنعم الخالق بها على بني آدم حصرا. إن من حق الشعوب أن تنعم بالسلم والاستمتاع بكامل حقوقها، وأن تبني حضاراتها بعيدا عن العنف والقتل والدمار ولغة التهديد والوعيد، وفق أنظمة ديمقراطية يكون الصوت الأرجح لها، وليس لزعاماتها الطارئة التي تسلقت للوصول الى سدة القرار. 
لقد جاء شعار هذا العام دعوة “لنعمل معا لضمان الاحترام والسلامة والكرامة للجميع". ولابد لنا أن نتصدى لهذا الشعار ونردده من أجل تحقيقه، بادئين بأنفسنا، مخاطبين من منبرنا كل العقلاء والحكماء، وقادة الرأي العام، وجميعكم: نستحلفكم ببيارق الشهادة التي رفرفت من زاخو الى الفاو، وبحق أنهر الدماء التي جرت سيولا على ارض العراق، وبحق الامهات والاخوات والحبيبات اللاتي صودرت من صدورهن لحظة اللقاء، وبحق الثكالى والارامل اللاتي أودع الحزن في مقلهن، وبحق اليتامى والمتشردين من الاطفال الذين سلبت براءتهم في متاهات الجوع والتسكع، ان توقفوا جريان الدم العراقي المجاني، وان توقفوا العبث بحق الانسان في العيش بسلام، وأن تطفئوا فتيل الخلاف، فإنكم انما توقدون نارا للحرب، سيطفئها الله بحكمة من رشد عقله وغلبت انسانيته الأحقاد والجاهلية الموروثة. 
لنقتدي بنيلسون مانديلا القائل من تجربته "بينما كنا نراقب أعين الذين يقمعون ويعذبون نشعر بالآلام الناتجة عن وحشيتهم، أدركنا تماما انه لا يمكننا انهاء ذلك الكابوس بالاستسلام للكراهية ولروح الانتقام.. أدركنا أننا إذا أذعنّا لهذه الغرائز البدائية، فسنتحول إلى ممارسي قمع وأدوات لتدمير شعوبنا.. لقد ثبت لنا ان حياة وطننا تتطلب منا أن نستمر في المحبة الحقيقية، وفي احترام شعبنا وكل شعوب العالم". 
هي دعوة الى التعايش بسلام ومحبة حقيقية، هي دعوة الى الانصات الى لغة الحوار، الى تغليب المصلحة العامة على الخاصة، الى بث روح التناغم والانسجام وتقبل المختلف. 
هي دعوة لإراحة الضمير وسلب زوابع القلق من تفكير شعب لم يرقد قط على وسادة الليل بسلام.

 
قراءة استباقية لموازنة عام 2018 / رائد الهاشمي
مذبحة الناصرية / د. هاشم حسن

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 05 حزيران 2020

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 25 أيلول 2017
  2468 زيارات

اخر التعليقات

رائد الهاشمي رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
03 حزيران 2020
عليكم السلام ورحمة الله أخي الغالي استاذ أسعد كامل وألف شكر من القلب ل...
زائر - منار القيسي الشاعرمنار عبد الرزاق القيسي : الأدوات والأجندة النقدية قاعدة لمعرفة روح القصيدة / دنيا علي الحسني
27 أيار 2020
الشكر الجزيل لشبكة الاعلام في الدنمارك والى كادرها والى الاديبة والاعل...
زائر - النحات شريف الطائي ( ابناء الخطيئة ) / د. زهراء التميمي
19 أيار 2020
كم أنتم مساكين يامن تبحثون عن الشهرة او عن غيرها على حساب اي امر سواء ...
اسعد كامل رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
05 أيار 2020
السلام عليكم اخي العزيز الدكتور رائد الهاشمي المحترم انا لله وانا اليه...
زائر - نجيب طلال نـص حــكائي بعنوان : الطـنـجـرة / المؤلف: نجيب طلال
05 أيار 2020
تحياتي الخالصة لكم، وعلى تفضلكم بنشر هذالنص الحكائي الذي أهديته لك الأ...

مقالات ذات علاقة

ﻳﻌﻴﺶ ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ ﺣﺎﻟﺔ ﻓﻮﺿﻰ ﻭﺃﺻﺒﺢ ﺍﻟﻮﺿﻊ ﻓﻴﻪ ﻣﺘﺄﺯﻡ ﺟﺪﺍ . ﻭﻧﺤﻦ ﺟﻤﻴﻌﺎ ﻧﺪﺭﻙ ﺇﻧﻪ ﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﺣﻖ ﺃﺣﺪ ﺇﻳﻘﺎﻑ
1460 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -كشفت صحيفة “الإندبندنت” عن أنها ستنشر تقريراً، ينقل عن
4833 زيارة 0 تعليقات
تصعيد سياسي واضح تمارسه الإدارة الأمريكية ضد الدولة السورية و حلفاؤها قُبيل انطلاق معركة ت
1509 زيارة 0 تعليقات
تعد المسرحیة ، نموذجاً کاملاً لأدب شامل ، تقوم على الحوار أساساً ،کما تكشف الشخصيات بنفسها
1575 زيارة 0 تعليقات
الأمراض التي يعاني منها إقليم كوردستان العراق، هي في الحقيقة نفس الأمراض التي يعاني منها ب
202 زيارة 0 تعليقات
لعل من البديهيات السياسية ان تخسر الحكومة جمهورها مع استمرار توليها السلطة فتنشأ المعارضة
1345 زيارة 0 تعليقات
لا تكتبي حرف العشق على شفتيولا تضعي اسمك بين حروفيفالحرف الاول اشعل ذاكرتيبشغف عينيك البحر
5102 زيارة 0 تعليقات
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانماركدان الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة
4823 زيارة 0 تعليقات
فِي كتابهِ الجديد (صور من الماضي البعيد.. ستون عاماً صحافة) يقودنا الصحفي المخضرم محسن حسي
4424 زيارة 0 تعليقات
يوم الوحدة الإسلاميةمازالت أسيرة الغدر والخيانة،والجبن والضعف،وهي أسيرة لدى الطغاة  المجرم
530 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال