الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 323 كلمة )

رأس السنة الميلادية في النجف الأشرف 2017 / عبد الحمزة سلمان

الشعب العراقي نسيج متجانس ومتماسك, من مجموعة أطياف, تربطها وحدة العيش المشترك, ورابطة الدم, والعرف العشائري والتقاليد, وما أوصى به الدين الإسلامي, دين التسامح والعفو, جعلها متماسكة ومتراصة . يحاول الإستعمار, وأعداء العراق, إختراق وحدة صفوفنا, وتفكيك وحدة أطيافه, وخلق فجوات تتسع, لتمرير مخططاتها ونواياها, ودفع العراق لحافة هاوية التقسيم, واشعال الفتن لنشوب حرب طائفية, والسعي لتقسيمنا, إلى مسمياتها الثلاث, شيعي وسني وكردي, وفصل كل منهما عن الآخر, لإضعافه والسيطرة عليه, ونهب خيراته . المناخ أكثر ملائمة للتفرقة والتشتت, وتهميش بعض الأطياف, خلال السنوات الماضية, نتيجة السياسات الخاطئة, للسلطات الحاكمة, التي جعلت العيش ببلد يفتقر الى أبسط الأشياء, كالكرامة والإستقرار والأمان, وجعلت المواطن يعيش على بصيص من الأمل. طالبت المرجعية الرشيدة, إحياء ما تبقى من بصيص الأمل, لإنقاذ العراق, وتشكيل حكومة جديدة, وقيام الشخصيات السياسية الدينية, بإعادة جمع الشمل من جديد, وجعل الكلمة والحوار سلاحها, لتقارب وجهات النضر بين الأطياف والأقاليم, لإنقاذ وحدة الصف العراقي, وربط أواصر الأخوة والمحبة للعراقيين, في حربهم ضد الكفر والإرهاب (داعش) . إحتلال جزء من أرض العراق, من قبل العصابات التكفيرية الإرهابية, المسماة (بداعش), سلمتها لهم الأيادي الخائنة, من الفاسدين والفاشلين, وللحد من إنتشار هذا الخطر, الذي يؤدي إلى هلاك العراقيين, دفع المرجعية, وسماحة السيد السيستاني (دام ظله الشريف ) ,بإعلان بيان الجهاد الكفائي, لإنقاذ العراق, وشل حركة أعداء الإسلام الدواعش . الإرتباط الصميمي بين الشعب والمرجعية, وبواسطة القيادات السياسية الإسلامية لأبنائها, وحاجة الشعب الملحة, تم دعوة العبادي لإصلاح الحكومة, وإنقاذها من الضياع, بعد أن أصبح الحال لا يطاق, بتردي الأوضاع الخدمية والمعاشية للمواطن العراقي, الذي يعاني من الواقع المرير وتقديم الفاسدين والفاشلين ومن عبث في امن العراق للعدالة, وتلبية مطالب المتظاهرين المشروعة. تسعى بعض الدول والجماعات من الفاشلين والفاسدين, العبث في مقدرات العراق, وإيقاف مسيرة التقدم في ساحات القتال, ونقل القتال إلى المناطق الآمنة في الوسط والجنوب, لإخفاء الكثير من الحقائق, ويعطي الأولوية لما يخدم الفشل والفساد, متجاهل غرضهم الأول والأساسي تقسيم العراق, وتغطية خسارتهم, وتحقيق مصالحهم الشخصية, التي يعاني منها المواطن. هل يستطيع العبادي إنقاذ العراق, من كارثة التقسيم ؟ ستجيبنا الأيام القادمة على ذلك .

أفواه البنادق تقطر دما عربي لأمريكا ريعها / عبد ال
سهم أصاب قلب بغداد / عبد الحمزة سلمان

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 16 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 01 كانون2 2017
  4506 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

في الأزمات المستعصية على الحل لعقود يشتد فيها اعادة انتاج خطاب الكراهية للمكونات الاجتماعي
1363 زيارة 0 تعليقات
لا يخفى على الجميع أن النظام العشائري في العراق يعد من الأنظمة الاجتماعية التي دأبت الجماع
2264 زيارة 0 تعليقات
هبت عاصفة لامبرر لها في مواقع التواصل الاجتماعي بعد الاعلان عن اصابة اللاعب العالمي احمد ر
878 زيارة 0 تعليقات
 زرعها الإنكليز(كخلية نائمة) في أحشاء دولتنا عند الولادة لقد وجد الإنكليز ، عندما شرعوا بإ
3950 زيارة 0 تعليقات
شهد أحد أحياء بغداد الاسبوع الماضي حدثاً مؤلماً قد يكون الأول من نوعه في عموم العراق ، فقد
4786 زيارة 0 تعليقات
"احسبها زين".. عبارة لطالما سمعناها ممن هم بمعيتنا، في حال إقدامنا على خطوة في حياتنا، وسو
3926 زيارة 0 تعليقات
مصطلح الأستدامة المالية        Financial  Sustainabilityأو الحكومية هو أحد المصطلحات المست
3687 زيارة 0 تعليقات
لماذا نتعلم؟حينما وجهنا هذا التساؤل لاب لم تتاح له الفرصة للتعليم والتعلم وهو من الرعيل ال
1715 زيارة 0 تعليقات
قيل في الأثر أن ثلاثة تجلي البصر: الماء والخضراء والوجه الحسن. وأصبح هذا القول مثالا يبتهج
2004 زيارة 0 تعليقات
على أرض مساحتها 437,072 كم مربع، يقطن منذ بضعة آلاف من السنين شعب اختلفوا في قومياتهم وأدي
2365 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال