الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 251 كلمة )

خادم الحسين الرادود ياسين الشعبي الى جنان الخلد


بسم الله الرحمن الرحيم { كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ } صدق الله العلي العظيم

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره وببالغ الحزن والأسى تلقينا نبأ وفاة المغفور له بإذن الله تعالى الرادود الحسيني ياسين الشعبي .. كان صديقا ودودا طيبا الخلق وبهذا المصاب الجلل نتقدم بأحر التعازي ألقلبية الى اهالي النجف الكرام  و جميع أفراد عائلته وواصدقائه ومحبيه.
داعين الله سبحانه أن يسكن الفقيد فسيح جناته وأن ينزل عليه رحمته وأن يلهم أهله و ذويه جميل الصبر والسلوان ، ويسكنه فسيح جناته مع الأنبياء والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقاً،

"وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون"
صدق الله العلي العظيم.

ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ...
وإنا لله وإنا إليه راجعون

كتب الدكتور كاظم العامري عن المرحوم :

الى جنان الخلد ايها الشعبي الطيب ، كنت طول العمر تكافح من اجل لقمة العيش ، من خلال صناعة الفرح والسعادة للناس ، لم ارك يوما عبوس الوجه او مقطب الحاجبين ، بل كنت متهلل الوجه ، باسم الضحكة ، تستقبل الناس بنكة او منلوج او مثل شعبي ، ، ياسين الشعبي انموذجا للانسان العراقي البسيط الذي يصنع طقطوقاته من معاناة الناس ، وقد اورث هذا الفن الشعبي لابنه او حفيده كما اعتقد ، تحية لروحك الباسمة ولكل من ترحم على روحك الطاهرة وقرأ سورة الفاتحة علي رحيلك ايها الانسان الطيب ابو طه .

 

اسعد كامل

العبادي: لا نرغب بالمواجهة المسلحة وأدعو البيشمركة
الحكومة الفرنسية : باريس تريد إعطاء العلاقة مع الع

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 02 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 05 تشرين1 2017
  6995 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

غيب الموت رائد رسوم الأطفال ، ممتاز البحرة في سوريا ، الذي يعد احد من أعمدة هذا الفن في ال
7701 زيارة 0 تعليقات
عبدالامير الديراوي البصرة : مكتب شبكة الاعلام في الدنمارك. ودعت البصرة اليوم الثلاثاء احد
8577 زيارة 0 تعليقات
الى عائلة الفنانة الرائدة الراحلة ناهدة الرماح المحترمين تلقينا بألم بالغ خبر رحيل المبدعة
9082 زيارة 0 تعليقات
متابعة /إنعام العطيوي : اعلن نقيب الصحفيين العراقيين السيد مؤيد اللامي نبأ استشهاد الصحفي
7434 زيارة 0 تعليقات
وداعا صالح السعيدي بحزن عميق وبمشاعر مؤلمة ودعنا امس شاعرنا الكبير صالح السعيدي بعد صراع م
6701 زيارة 0 تعليقات
بعيون دامعة، ونفوس ملؤها الأسى تلقينا نبأ وفاتك أيها الصديق النبيل ، والوفي الكاتب والصحفي
6323 زيارة 0 تعليقات
لم اخجل يوما من وظيفتي كمديرا عاماً لدائرة السينما والمسرح وكالةً،،،الا في اليوم الذي وطئت
5381 زيارة 0 تعليقات
أعلنت دائرة السينما والمسرح التابعة لوزارة الثقافة العراقية، الأحد، عن وفاة الفنان العراقي
5721 زيارة 0 تعليقات
رنا العجيلي في ذمة الخلود......قدر العراق وطنا وشعبا ان يكون على مذبح الحرية .الحرية لا تت
6535 زيارة 0 تعليقات
ابا الخنساء ... ابا بسام ... اخي الذي لم تلده امي... الكبير .. الكبير حميد المطبعي ، غادر
2580 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال