الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 485 كلمة )

الحسين وطلب الحكم ... / رحيم الخالدي

كثير من البشر أو أغلبهم يحب كرسي الرئاسة، ومثال ذلك ما نعيشه اليوم بنتائجه الكارثية، وأغلب الحروب يقع ضحيتها المغلوب على أمره والمسكين، تلك المعارك التي يضحي بها الفقير ليأتي من هو ليس بكفء، ليجلس متربعاً على العرش وكأن شيئاً لم يكن، وتذهب تلك الدماء أدراج الرياح ليتنعم من تم إعداده لهذه المهمة، التي تم التخطيط لها من أشخاص منظرين، تقف خلفهم مؤسسات، تسيّر العالم بما يتلائم مع مصالحها . أنس طبارة أستاذ جامعي في لبنان، يعتقد عكس ما يعتقده أغلب المسلمين، إضافة للتاريخ الذي بين أيدينا، ولا أعرف من أين إستقى معلوماته حول سيد شباب أهل الجنة، ويقول أنه إستحق القتل! متأثراً بأبن تيمية وعبد الوهاب، مؤسسي دين السلفية وموجديها، وبالطبع رأيه يطابق مفتي السعودية الأعور! وهنا يجب التفريق بين الرأي للطائفة السنية، وبين الوهابية التي تعاكس كل الآراء، سيما الأزهر الذي يعتبر الممثل للمكون السني في العالم الإسلامي . كتب المؤرخون التابعين لدين يزيد شارب الخمر، ليوصلوا فكرة أن الحسين عليه السلام، حارب الخليفة الشرعي لطلب الكرسي! لتترسخ في عقول عامة الناس، لكنهم أغفلوا وتناسوا أنه حفيد وأبن في نفس الوقت، لنبي الرحمة "محمد" صلوات ربي وسلامه عليه، والأحاديث الصحيحة المنقولة في نفس الكتب بالتوصية بأهل البيت، ناهيك عن القرآن الكريم واضحة وجلية، ولا تحتاج لتفسير كونها من النصوص، وليس من باطن المعاني، الذي يُحتار في تفسيره، كما في باقي الآيات البائنة الجلية كشمس الصبح . لو كان الحسين "عليه السلام" يريد الحكم والكرسي والأهداف الدنيوية، كما يزعم أعداء "أهلُ البيت صلوات ربي عليهم"، فما المغزى من جلب عياله وأهل بيته معه؟ وهو يعرف حقيقة أبناء الطلقاء أنه مقتول لا محالة، على يد أخس الخلق، وهنالك موضة جديدة، من بعض وعّاضُ السلاطين، يطلقون أحكام في الفضائيات دون خجل أو استحياء، أنَّ الحُسين "عليه السلام" وآل آبي سفيان تربطهم صلة قرابة، وليس من صالح المسلمين آن نؤجج فتنة ليس لنا بها طائل! بالمختصر يقولون سيدنا يزيد، قتل سيدنا الحسين! ولا أعرف كيف يتم التساوي بين القاتل والمقتول؟ ونعتهم بنفس الدرجة !. "مثلي لا يبايع مثله" هذه الجملة تخرم أسماع التابعين للسياسة الأموية، التي تشبه السياسة المتبعة في بعض الدول المتسلطة على الشعوب المستضعفة، خاصة الدول العربية! التي تعتبر نفسها مطبقة للدين الإسلامي، وهذه الجملة تؤرقهم لأنها لا زالت ترن في الأسماع، ويسعون جاهدين لإسكاتها، وكل من ينادي بها، حتى لو بعدت عنهم بمسافات، سيما مواطني دولتهم! كما يجري في السعودية والبحرين بالخصوص، وباقي الدول الإسلامية بالعموم ويسعون جاهدين بمحاربة من يروج لمظلومية الثورة الحسينية . إنتصار الدم على السيف هي النتيجة الفعلية، وبالمقارنة الإنصاف يأتي من هو ليس على دين الإسلام، وأبسط دليل العظماء من غير الملة، أمثال غاندي، وتشي جيفارا وغيرهم من الثائرين، بينما هنالك دول تعتبر نفسها عربية وتدين بدين الإسلام، تحتفل بيوم إستشهاد سبط النبي الأكرم "صلوات رَبي وَسلامُهُ عليهم"،ويقرعون الطبول ويعتبرونه يوم فرح! كما شرّعه مُريدي النيل من الرسالة المحمدية، والكرسي الذي أراد الوصول إليه سيد شباب أهل الجنة، ليس كما يصوره تابعي أعداء آل البيت، بل كان المقصود هو كرسي العدالة، وإحقاق الحق وإحياء الرسالة التي أراد رب العزة والجلالة لتكون أفضل رسالة وأحب نبي ليختم بها الرسالات .

الحشد والمخاوف الأمريكية والفلك الإيراني!/ رحيم ا
للجهاد رجالات من نوع آخر !../ رحيم الخالدي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 16 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 13 تشرين1 2017
  2727 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...

مقالات ذات علاقة

تختزن الذاكرة الإنسانية بأسماء طرق ودروب ومنازل مرت عبرها قوافل التجارة والسياحة، بقي بعضه
37 زيارة 0 تعليقات
طبيعة السمات البشرية متغيرة ، مختلفة من انسان إلى آخر ، متناقضة أحيانآٓ ، ما بين الظاهر م
40 زيارة 0 تعليقات
دموع التي نراها في عيون الكثيرين من سياسيي اليوم هي ليست حقيقة ولا صادقة ، انما هي كاذبة و
41 زيارة 0 تعليقات
(( أن الله تعالى خلق هذا الكون الواسع وأوجد فيه الكثير من خلقه منها نراها ومنها لا نراها و
44 زيارة 0 تعليقات
تنمية القدرات الفكرية والبحثية في التعاطي مع القضايا وانعكاساتها ودراسة مقررات التخصص في ا
36 زيارة 0 تعليقات
عندما يجهل الانسان حقيقته يكون من السهل استغفاله ، واسوء شيء عند الانسان عندما تكون اوراقه
40 زيارة 0 تعليقات
قادتني قدماي الى شارع الرشيد التاريخي الذي يختلط هواه بعبق الكتب العتيقة, حيث كنت ابحث عن
42 زيارة 0 تعليقات
هنالك من الأحداثِ احداثٌ يصعبُ للغاية تزامنها في تواريخٍ بذات يوم حدوثها , وهي ليست بقليلة
36 زيارة 0 تعليقات
بفضلِ حجي بوش في عام 2003 تم العثور على اسلحة الدمار الشامل نعم كانت أسلحة دمار المجتمع دم
66 زيارة 0 تعليقات
يساعدنا علم النفس على معرفة ردود افعال الانسان و مايدور في داخله ، فمثلاً الطفل حينما يمنع
139 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال