الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 465 كلمة )

مَنْ سيضيّع العراق !!؟؟ / عبدالكريم لطيف

مَنْ سيضيّع العراق !!؟؟....

بشكل عام تكثر التفسيرات لكل حدث وربما تزداد احتمالات الاتفاق أو الاختلاف كلما كان الحدث ذا تأثير في حياة الناس ....وهذه الأيام يشهد العراق حدثا مهما جدا ربما سيشكل منعطفا تاريخيا في حياة العراق والعراقيين ألا وهو استفتاء كردستان من اجل الانفصال ...

فالظروف التي تعيشها الحكومة العراقية جعلتها في زاوية ضيقة وحرجة وقد يكون الحدث اكبر من قدرتها منفردة على مواجهته  لتمارس الإقناع أو الضغط على الإخوة الأكراد لتثنيهم عن السير في هذا الطريق الذي سيؤدي إلى نتائج سلبيه بالتأكيد .

التفسيرات كثيرة التي تخص هذا الموضوع  فربما يكمن السبب الحقيقي في مؤتمر لندن نهاية عام 2002 الذي تم الاتفاق خلاله مابين اغلب الكتل السياسية على طريقة الحكم التي تفرض حالة جديدة للبلد  مقابل الوصول إلى كراسي الحكم  ...ولهذا تمسّك الاخوه الأكراد بالبنود المتفق عليها مسبقا وحسب تفسيرهم لها في ذلك المؤتمر وما تلاه من اتفاقات خلال فترة حكم ( برايمر ) للعراق ثم التوقيع على الدستور الذي يحمل الكثير من القنابل القابلة للانفجار في أي وقت ..وهاهي بعض قنابله تنفجر لتنذر باقتطاع مساحة كبيرة من شمال العراق لإقامة الدولة الكردية ...وربما من الأسباب المهمة التي عجّلت في ظهور هذه المشكلة ألطريقه الخاطئة في أدار الدولة التي ارتكزت في الغالب على العامل الطائفي دون الأخذ بنظر الاعتبار ما سوف ينعكس ذلك على الشارع العراقي... ولهذا يرى الاخوه  الأكراد أنفسهم ببساطه لم يأتوا بشيء جديد إنما كل ما يعملونه هو تنفيذ بنود الاتفاقات التي اتفقوا عليها مع المسؤولين العراقيين حينما كانوا يحلمون بالسلطة ...

ومهما اختلفت الأسباب التي تكمن وراء اتخاذ الإخوة الأكراد لهذه الخطوة  فالمسؤولية الحقيقية  يجب أن يتحمّلها المطبخ السياسي العراقي والحكومات العراقية من جانب وحكومة الإقليم من الجانب الآخر من خلال العناد الذي تمسّك به السيد مسعود برزاني والذي سيقود البلاد إلى مالا تحمد عقباه !!  فعلى الحكومة الاتحادية تقع مسؤولية اتخاذ كل الخطوات الممكنة التي تحافظ على وحدة الوطن أرضا وشعبا ... وهنا يبرز السؤال الذي يطرح نفسه وبقوه ..لماذا لم تنتبه الأحزاب المتنفذة لما يجري طيلة السنوات الماضية مما جعل الاخوه الأكراد يقررون الانفصال ..فكان على القيادات السياسية أن تكون بمستوى المسؤولية  لمعالجة هكذا موضوع يشكل خطورة على وحدة الوطن ...فهذا يعطي مؤشرا سلبيا على أداء تلك الأحزاب في طريقة معالجة المشاكل العالقة وعليها تقع مسؤولية تاريخيه لأنها سمحت  لتلك المشاكل أن تكبر وتصل إلى الحد الذي صارت  تؤثر  على وحدة العراق أرضا وشعبا ...فهل كان القصور يكمن في عدم وجود سياسة حقيقية في البلد أم أن الأمور تم الاتفاق عليها مسبقا في معاهدات سرية مما يضع القيود على كل الأحزاب لتصبح  ردود فعلها شكلية فارغة من أي تأثير لان الموضوع محسوم منذ سنوات مقابل استمرار تلك الأحزاب في حكم المتبقي من العراق ..

الشعب يحتاج إلى توضيحات ومصارحة حقيقية ليكون على اطلاع تام بكل الأسرار الخفيّة ..لأنه مهما طال الزمن ستنكشف الأوراق في يوم من الأيام ...ولن يرحم التاريخ أحدا ..وستكشف الأيام من هم الذين أوشكوا على ضياع (أو أضاعوا) العراق !!!

 

عبدالكريم لطيف

شعبة التعليم الديني النسوي تقيم برنامجها المهدوي ا
الـسـطـو ـ لـيـس الـعـفـو ـ عـنـد الـمـقـدرة / يحي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 12 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 15 تشرين1 2017
  2907 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

المقدمة / جمهورية العراق أحد دول جنوب غرب القارة الآسيوية المطل على الخليج العربي. يحده من
12395 زيارة 0 تعليقات
زار وفد من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق صباح هذا اليوم مكتب المفوضية للان
911 زيارة 0 تعليقات
تعددت تفسيرات الجريمة الوحشية التي استهدفت كنيسة سيدة النجاة في بغداد. قيل أن هدفها تفتيت
7541 زيارة 0 تعليقات
لم تكن الماركسيّة تحتاج لفلسفة بعينها للإنبثاق كعلم يقوم على المادّيّة الدّيالكتيكيّة والم
8535 زيارة 0 تعليقات
صدر تقرير الحزب الشيوعي المصري بتاريخ 23أوغسطس 2010وبعنوان: موقفنا ازاء الازمة السياسية ال
7435 زيارة 0 تعليقات
ينقسم العمل الشيوعي إلى قسمين متمايزين وهما، النشاط الثقافي النظري من جهة والنشاط العملي م
7427 زيارة 0 تعليقات
أود من خلال هذا المقال أن أوضح، بحيادية وبعيداً عن إتجاهاتي الفكرية والشخصية،  بأن تصويت ا
7335 زيارة 0 تعليقات
هنا وهنالك رجال بالمواقع في حين أن المواقع بالرجال ,  فنرى ونسمع عن شخصيات متنوعة ولكل منه
9589 زيارة 0 تعليقات
انطلاق ثورة الغضب ضد طغمة آل سعود وانباء عن طيران وقمع بواسطة الوهابية المتطرفين انفجر برك
8864 زيارة 0 تعليقات
سبحان الله ... الجماهير أقوى من الطغاة فعلاً !!! ... وقد استجاب لهم القدر فكسروا قيود الهو
8572 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال