الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 508 كلمة )

هل تحدث حرب بين الايرانيون والسعوديين ؟/ محمد كاظم خضير

إثر التطورات الأخيرة في المنطقة، فإن هذا السؤال كان من بين أكثر الأسئلة المطروحة خلال الأيام الأخيرة. تُرى هل تنجر المنطقة بسرعة إلى نزاع واشتباك بين إيران ووكلائها من جهة، والسعودية وإسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية من جهة أخرى؟

لقد رأينا في الماضي العديد من أمثال هذه النزاعات والاشتباكات، لكنها كانت بشكل أصغر وغير مباشر. إذ أن النزاع السعودي – الإيراني يعتبر من أبرز ديناميكيات المنطقة. لكن منذ فترة نرى تفوقاً إيرانياً في هذا النزاع. . وفي عام 2006، ذُهلت إسرائيل بحزب الله المدعوم إيرانياً.

فيما بعد وعلى الأراضي اليمنية والسورية، نزلت إيران إلى الساحة بنفسها متحولة إلى قوة محلية تمتلك وكلاء حرب في أوسع منطقة بالشرق الأوسط. منذ فترة طويلة والسعودية لا وجود لها في العراق، مجدداً تسعى للدخول إلى المنطقة العراقية. فيما تدخل إلى الساحة اللبنانية عبر الحريري؛ لتخرج منها فيما بعد مع الحريري أيضاً. وفي سوريا لم يكن لها تأثير ملحوظ. أما في اليمن، فقد كادت أن تغرق في بئر من الأزمات. أما إسرائيل والولايات المتحدة، راحا يكتفيان بمشاهدة سياسات إيران التوسعية منذ عهد أوباما. خلال هذه المرحلة تحول عنصر إقليم يتبع لإيران، إلى قوة تفعل ما بدت لها: حزب الله اللبناني .

هناك سؤالان يجب الإجابة عليهما: هل تُعدّ السياسات التوسعية الإيرانية، أزمة حقيقية؟

هل تستطيع السعودية إيجاد حل لهذه الأزمة بالتعاون مع الولايات المتحدة وإسرائيل؟

لا يغركم ولا يشغلكم هوية الطرف (إيران) الذي تواجهه السعودية، فإن القوة الهدّامة لإيران في المنطقة، تعادل مثيلتها الإسرائيلية. مع تسلل إيران إلى خارج حدودها ودعمها وكلاء لإثارة الحروب والنزاعات في المنطقة، ومن ثم تحولهم إلى طرف في هذه النزاعات والحروب، عندها تحول الأمر إلى أزمة يستوجب إيجاد حل لها. وإحدى الأمثلة التي تظهر أبعاد هذه الأزمة، هي كون الصاروخ الذي استهدف السعودية، إيراني الصنع، فضلاً عن الميليشيات التي تدعمها طهران ومن ثم تطلقها على السوريين لتحرمهم من أرواحهم وأوطانهم.

ستشكل إيران أزمة بالنسبة للمنطقة بقدر تسللها وتوسعها خارج حدودها. لكن في الوقت نفسه، هناك أخطاء كثيرة للطرف الآخر (السعودية، والولايات المتحدة، وإسرائيل) في النزاع. إذ نرى بوضوح تأخرهم في إيجاد حل لهذه المشكلة، فضلاً عن محاولتهم تراشق الأخطاء فيما بينهم. الرياض مثلاً تنتظر من تل أبيب شنها حرباً على حزب الله، فيما تريد الأخيرة أن تتقدم الرياض هذه العملية، أما واشنطن فتأمل أن يتم "تقليص إيران" التي أعلنت سياستها في هذا الخصوص مجدداً، من قبل السعودية وإسرائيل.

السيناريو المحتمل والأقرب في هذا الخصوص، هي استهداف حزب الله من قبل إسرائيل، وتولي السعودية العمليات السياسية والاقتصادية، فيما تأخذ الولايات المتحدة على كاهلها مهمة توفير الحماية الدولية مع فرض العقوبات. في هذه الأثناء، قد تقوم الإمارات التي لا يُذكر اسمها كثيراً في الفترة الراهنة، بتنفيذ عمليات قذرة في المنطقة تستهدف كلاً من قطر وتركيا. وفيما يتعلق بروسيا، من المحتمل أن تبقى صامتة تجاه تقليص إيران (حزب الله) منافسها المستقبلي في سوريا.

إن أكبر خطأ حتى الآن للمحور المعادي لإيران، هو عدم رصّه الصفوف في وقت كان الجميع يشتكي فيه من سياسات إيران التوسعية سواء في الداخل أو في الخارج. فإذا كانت السعودية تريد حقاً تقليص إيران، على محمد بن سلمان البحث عن دعم من قبل جميع عواصم المنطقة. فحالة الانكسار في الداخل، والاستقطاب الإقليمي المدفوع من قبل إسرائيل والإمارات، تجعل من صراع السعودية الفعال ضد إيران، أمراً شبه مستحيل تقريبا

مفارقاتٌ مع قيادة الأقليم .! / رائد عمر العيدروسي
العبادي يعد باستعادة السيطرة على منافذ كردستان "دو

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 08 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 14 تشرين2 2017
  2728 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

عبد الامير الديراوي - البصرة :مكتب شبكة الإعلام في الدنمارك - شهدت البصرة ليلة أمس الاحد ا
5342 زيارة 0 تعليقات
مكتب المجلس الاعلى الاسلامي في الدانمارك يقيم احتفالا تابينيا بالذكرى السنوية لرحيل شهيد ا
155 زيارة 0 تعليقات
السويد - سمير مزبانحنان صوت غنائي نسائي عراقي جديدالملحن العراقي الفنان مفيد الناصح وجدت ف
118 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد – شبكة الإعلام في الدانمارك احتفاء بتميزها وتألقها أقام نادي رجال الأعمال وبالت
2809 زيارة 0 تعليقات
    حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك اعلنت وزارة خارجية كوريا الجنوبية ت
3050 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك  قال نور الدين جانيكلي نائب رئيس الوزراء التركي
956 زيارة 0 تعليقات
يقول مفكر أيطالي .. نحن نخدم الدولة لأنها ضرورية, لكننا لا نحب الدولة ولا يمكن أن نحبها ,ل
6762 زيارة 0 تعليقات
شهد لبنان ألمنقسم بين موالين للنظام السوري ومعارضين له موجة من عمليات الاغتيالات والتفجيرا
6400 زيارة 0 تعليقات
في حديث مباشر لقناة (الفيحاء) الفضائية اليوم، الاثنين، علقت في نشرة الاخبار الرئيسية على خ
5711 زيارة 0 تعليقات
من المقرر أن تُجرى الانتخابات البرلمانية المقبلة يوم 30 نيسان 2014. والانتخابات في الأنظمة
5944 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال