الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 436 كلمة )

(ابو ضحكه جنان) في الاذاعات العراقية !!/ زيد الحلي

الازدحام الذي يقطع الانفاس على جسر الجادرية، واعيش محنته يومياً، ذهاباً اثناء توجهي الى عملي، وايابا وانا عائد منه، كان السبب في تناولي لموضوع عمودي هذا الاسبوع … فخلال مدة ساعة ونصف الساعة او اكثر من السير السلحفاتي للحافلات، اضطرُ الى وضع “سماعات ” الاذن لسماع برامج الاذاعات المختلفة، وبعد الاستماع الى اخبار الـ BBC انتقل الى مونت كارلو، ثم ادير مؤشر المذياع الى الاذاعات المحلية وما اكثرها.. .. لا اعتراض على الكم الهائل من الاذاعات التي يفوق عددها، ما موجود في اميركا، لكن الذي اثار (إزعاجي) هو النهج الذي اختارته هذه الاذاعات، باستثناء اذاعة الجهورية العراقية واذاعة الناس والإذاعات الدينية، هذا النهج المتمثل بالضحك الهستيري، المستهجن اثناء فقرات الاتصال مع المواطنين على الهواء .. ضحك عال، وبإيحاءات وألفاظ، لا تليق اجتماعيا وانسانيا، لاسيما مع المواطنين البسطاء من قرى وارياف الوطن اومن مواطنات حبيسات البيوت في بغداد والمحافظات ..
مقدمات ومقدمي برامج الهواء، نسمعهم يضحكون كثيرا عند اي اتصال من المستمعين من أجل إقناعهم بشخصياتهم، فهم يستخدمون الضحك، كما يبدو، جواز مرور من أجل قبول الآخرين لهم .. لكنهم، نسوا ان الضحكات هي التي توضح إن كانت من القلب ام فم ثرثار، فدلالة الضحكة وشكلها هي التي تثبت إن كان صاحبها عنده هموم وشجون أم لا.. صادق ام كاذب .. ممثل ام واقعي.. الخ
واثناء تركيزي، لأيام عدة على برامج الاتصالات على الهواء، لمستُ ان الضحكات العالية تشبه ما قبل فيضان الدموع، أو تخبئ وراءها جبالاً من الهموم، فالذين يضحكون بطريقة مبالغ فيها اجدهم يهربون في الأساس من همومهم وأحزانهم التي تكبلهم.. وآمل ان لا يزعل من يقرأ هذه الانطباعات الشخصية ..!
لقد فات من يقدم البرامج على الهواء، ان الضحك بدون سبب أحيانا يدل على الاكتئاب والاضطراب النفسي ويطلق عليه الضحك المر.. كما أن الضحك “يفضح ما بداخلنا” وهنالك دراسات أجريت على طريقة الضحك وربطها بشخصية الانسان، اكدت ان الذي يضحك على وتيرة واحدة، على اي شيء، غالبا ما يتصف بالنفاق الاجتماعي.. ويشير الى وجود اختلال نفسي، ويعبر عن الأحزان والاكتئاب الذي يمر به ممتهنو الضحك المج، الذين يحاولون إخفاء حالاتهم بالضحك المستمر بتموجات صارخة .. ولا اظن ان هناك من مقدمات ومقدمي البرامج، من يريد ان يتصف بهذه الصفات ..

بسطور قليلة، اهمس في أذان من يعنيهم الامر ..
ان للضحك أسباباً وعوامل ودوافع ومواقف .. فلا تجعلوا المستمع يضحك على ضحكاتكم فقط.. ثم لا تنسوا ان الضحك هو ممارسة عدوانية في جوهرها حيث يحس الضاحك (المقدمة او المقدم) أن المضحوك منه (المستمعة او المستمع) أقل منه شأناً وأقل قيمة وفي ذلك استعلاء وشعور بالتفوق يعوض عن مشاعر النقص.. فالضحك فن. والفكاهة فن. والحكاية الطريفة فن. وهذا الفن ترويح للنفس وراحة للأعصاب. فكل ما يجلب الضحك للنفس يجلب لها الراحة والمتعة. فهل يكفي ان نضحك بصوت عال، حتى يغرق المستمع في الضحك ويحقق لنفسه المتعة والبهجة والقوة والتفاؤل؟.

لاني أعشقك / مها ابو لوح
قرار المحكمة الاتحاديةزاد من خلاف بغداد - اربيل /

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 03 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 22 تشرين2 2017
  2757 زيارة

اخر التعليقات

زائر - GREAT ILLUMINATI ORDER المنبر الحسيني بين الطموح والتقاعس / الشيخ عبد الحافظ البغدادي
02 آذار 2021
تحية من النظام العظيم للإنليوميناتي إلى الولايات المتحدة وجميع أنحاء ا...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

أرَقٌ... وجُرحُ الأمسياتِ يعودُناومرارُ قَهوَتِنا يُطاعِنُ غُربَةًمِن أينَ تُستَسقى الجَسا
4445 زيارة 0 تعليقات
للشاعرة: ماري إليزابيث فرأيترجمة:فوزية موسى غانملا تقفِ على قبري وتبكٍانا لست هناك ، انا ل
4743 زيارة 0 تعليقات
اقام المركز العلمي العراقي ندوة بالتعاون مع كلية العلوم الاسلامية وبعنوان " التغيرات الخاص
5187 زيارة 1 تعليقات
الى: رمز الحرية(موسى بن جعفر) ابالغ بالخطى والخطى لا ينجليازورك واللقاء لا يكتفياطرق
4642 زيارة 0 تعليقات
مثل ورقة غارحط اسمك على كفيإيهاب شفرة تلك التي فتحتقلب النعناع لقلبك إيهاب ماظن قاتلك هجع
4952 زيارة 0 تعليقات
يسند أحمد ظهره المتعب إلى قاعدة عمود نور..مصباحه مشنوق ..لا يضيء سوى نفسه، يبحر في طلاسم (
5101 زيارة 0 تعليقات
إنها هي ، نعم هي .رايتها في ظل الكهف الخرافي ، في تلك المغارة العجيبة ،التي أبدع الخالق بت
4092 زيارة 0 تعليقات
يفتش عن الحياة صباحاً تعبت قدماه من السير ودق الابواب .. جلس على الرصيف منهكاً يتطلع للبيت
4191 زيارة 0 تعليقات
يعتبر الملا جحا من أروع وأشهر الشخصيات الفكاهية الساخرة في دنيا الشرق الأوسط. روى حكاياته
4484 زيارة 0 تعليقات
ناءت روحي بثقل الاغتراب من نكون نحن تفوح رائحة العفن في كل مكان دم هابيل مازال ينزف قابيل
4042 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال