الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 171 كلمة )

موت كلب شوقا لصاحبه يعد أمرا نادر الحدوث.

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -

نعرف الكثير عن حوادث وفاء الكلاب للبشر، إلا أن موت كلب شوقا لصاحبه يعد أمرا نادر الحدوث.

 

فقد كتبت مجلة "NoticiasRCN" أن كلبا توفي في مطار كولومبي، حزنا على صاحبه الذي تركه هناك.

حيث انتظر الكلب عودة صاحبه شهرا كاملا، وكان يقبل الطعام من أيدي المسافرين العابرين في الأيام الأولى بعد هجران صاحبه له.

وقام الكلب خلال تلك الفترة بعدة رحلات استكشافية، بحثا عن صاحبه الذي نسيه في المطار، إلا أن جميع محاولاته باءت بالفشل.

وأدرك الكلب حينها أن صاحبه لن يعود إليه أبدا، فانعزل في زاوية وتوقف عن تناول الطعام. فقلق موظفو المطار على الحيوان الأليف، وعرضوه على أطباء بيطريين.

وبعد معاينة الكلب، قام الأطباء البيطريون بوضعه في العيادة البيطرية، وقاموا بتغذيته عن طريق الوريد لعدة أسابيع، محاولين إنقاذه من الاكتئاب، إلا أن حالته لم تتحسن، وكانت تتردى يوما بعد يوم، إلى أن مات.

وخلص الأطباء إلى أن الكلب لم يمت بسبب أي مرض عضوي، بل مات نتيجة حالته النفسية الصعبة، جراء فقدانه الأمل بلقاء صاحبه الذي تركه في المطار.

المصدر: نوفوستي

خالد ظليطو

سيرة ذاتية تحكمها الموضوعية:(رواية كاهنات معبد أور
سفن حربية إيرانية تتوجه قريبا إلى سواحل أمريكا
 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 26 شباط 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 24 تشرين2 2017
  4018 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال