الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 582 كلمة )

من اعلام العراق !! (الدكتور طه جزاع )كاتب وصحفي واكاديمي/ صادق فرج التميمي

بدأ العمل الصحفي منتصف السبعينيات وكان طالبا في المرحلة الثانية بكلية الاداب / جامعة بغداد
حصل على شهادتي الماجستير ١٩٩٠ والدكتوراه ١٩٩٤ في الفلسفة في موضوع الفكر السياسي في الفلسفتين اليونانية والاسلامية ..
اصدر في عام ٢٠١٣ كتابه الموسوم ( يوتوبيا .. جدل العدالة والمدينة الفاضلة من افلاطون الى ابن خلدون ) ويضم خلاصة ما جاء في رسالته للماجستير واطروحته للدكتوراه في مجال الفلسفة السياسية..
انجز عشرات البحوث في مجال تخصصه وتدرج في الحصول على المراتب العلمية وآخرها درجة الاستاذية في العام ٢٠١٠ من جامعة بغداد ..
تولى رئاسة تحرير العديد من الصحف والمجلات منها المصور العربي والزوراء والاعلام والوطن والأيام .. كتب المقالة الصحفية في العديد من الصحف وتحت عناوين متعددة منها ( خيمة الثلاثاء ) . ( اوراق الخميس ). ( مع الصباح ). ( فنتازيا ). ( ومضات ). ( نبضات ). ( ما بين السطور ) واصدر عام ٢٠١٤ كتابه ( ابتسم .. أنت في بغداد ) الذي ضم مجموعة من المقالات في موضوعات مختلفة ..
قال عنه الكاتب العربي جهاد الخازن ( الدكتور طه يكره التشاؤم ،ويتجاوز الواقع المر ليجد اسبابا للابتسام ، اتمنى على كل قارىء قادر ان يطلب الكتاب لأنه يتحدث عن الجانب الآخر للعراق وأهله ، ولا يهمل العالم الخارجي ) .. كما كتب العديد من الكتاب العراقيين تقييماتهم للكتاب امثال زيد الحلي وعكاب سالم الطاهر وعبد الله اللامي وناظم السعود ورباح آل جعفر وحمزة مصطفى وقاسم المعمار ..
ورد اسمه ضمن الجزء الاول في موسوعة ( اعلام وعلماء العراق ) لحميد المطبعي وقال عنه المطبعي ( كاتب انتقادي .. كاتب محلل .. ويعرف باعتداله في الأفكار ) .. كما وصفه في أحكام وتقويمات بقوله ( براءة وطنية .. ايقاع وحده ) ضمن سلسلة من الاحكام والتقويمات التي ضمت مجموعة من كتاب وادباء العراق ونشرها المطبعي في جريدة الزمان عام ٢٠١٣ ..
رسم له الصحفي والكاتب الراحل الكبير موسى جعفر صورة قلمية بريشته ، نقتطع منها هذه الاسطر ( قامة مديدة في نحافته ، وكتفان اثقلتهما أعباء الحياة وصروف الدهر ومحنه فناءا بحملهما قليلا ، وعينان لماحتان تحت نظارتين تتوجان وجها خط الزمن سطوره عليه ، فأضفى على صاحب الوجه وقارا على وقار ، خطواته اذا مشى وئيدة لا تكاد تسمع لها وقعا ، وكلماته اذا نطق تدخل السمع بلا استئذان ، في حديثه تواضع جم وعاطفة مشوبة تطوي في حناياها حنو الأخ على أخيه ، والأب على ابنه .. هذا الرجل عرفته من خلال احتكاكي معه في ميدان العمل الصحفي فوجدته من أكثر الصحفيين تقديرا للمجددين في العمل المواظبين على قول كلمة الصدق الناذرين نفوسهم لخدمة الشعب وقضاياه ) ..
صدرت له مؤخراً النسخة العربية من كتابه (ابتسم .. أنت في بغداد) عن دار دجلة الاردنية وعرضت ضمن جناح الدار في معرض الشارقة الدولي للكتاب .. تتضمن هذه الطبعة مقدمة مع مقال بعنوان (لم يكن طه جزاع كما أراه) للكاتب الصحفي المخضرم زيد الحلي .. وَمِمَّا جاء فيه ( لم يكن طه جزاع صحفيا ناجحا فقط ، ولا كاتبا جذابا فقط ، لكنه ذَا شخصية محببة الى كل من يلتقي به ، حتى لو اختلف معه في الراي .. هو موهوب في كسب محبة الناس ، لامتلاكه قلبا كبيرا فيه مكان لكل الذين عَمَلوا معه .. لقد غرس في الحميع حب الصحافة وعشقها) ..
له كتابين تحت الطبع الاول فلسفي يضم مجموعة من البحوث في التربية والنفس ومفهومها وطبيعتها وقواها ومصيرها عند عدد من الفلاسفة .. والثاني يضم مجموعة من المقالات الصحفية تحت عنوان أولي هو (مزرعة البصل!!) ..
اجل هذا هو طه جزاع الدكتور والانسان والقلم .. انه وطن في رجل وجسد في قلم .. وبركان يفيض محبة وصدق واخلاق بين صفوف من عمل معه او من كان قريبا منه .. تحية للرجل جزاع .. ولمحبي جزاع والتحية موصولة للجميع .. محبتي

أسلحةٍ جَرى تَضخيم عُمولاتِها وأنْشُرها للمَرّةِ ا
الانتخابات البلدية في الدنمارك : فوز ساحق للكتلة ا

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 06 تموز 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - عزيز الخزرجي عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
04 تموز 2020
بسم الله الرحمن الرحيم: نسأل الله التوفيق لكم و لكل المبدعين لتنوير ال...
زائر - أبو يوسف الجزائري عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
29 حزيران 2020
السلام عليكم اللهم صلّ على محمد وآل محمد أحسنتم وفقكم الله
زائر - سمير ناصر طائرة تصوير من الجو تعلن عن ولادة قناة الزميل اسعد كامل
29 حزيران 2020
مبدع .. متجدد .. متحدي .. هكذا هو الزميل والاستاذ اسعد كامل ... مبروك ...
حسين يعقوب الحمداني حياة الفهد من البداية الى" النهاية" ! / سلام مسافر
17 حزيران 2020
تحية طيبة .. ليس مانحتاجه تاريخ وقصص عاطفية لنبرهن للعالم أنسانيتنا في...
زائر - سمير ناصر ( برقية ) اللامي .. خطوة جادة على طريق تعزيز الصحافة الوطنية الالكترونية
08 حزيران 2020
تحية كبيرة محملة بالاشواق التي تمتد من مملكة السويد الى كندا للاخ العز...

مقالات ذات علاقة

لظرف طارئ تواجدنا في مستشفى اليرموك ليل الاربعاء 7/12 – وما أن استقر وضع زوجي قليلا حتى جذ
5311 زيارة 0 تعليقات
سعيد لأن حادث اختطاف الزميلة أفراح شوقي انتهى بعودتها الى منزلها ، وكنت ممن استنكر هذا الح
4670 زيارة 0 تعليقات
في حي العدالة /شارع الجنسية  بمحافظة  النجف الاشرف  ترقد قامة أدبية شامخة أ
5723 زيارة 0 تعليقات
أزدياد الفضائيات بلا ضابط ولا رقيب وارتباطها بالقاعده المعروفة  الزيادة كلنقصان قاد م
4647 زيارة 0 تعليقات
ترامب : يجب وضع حد للاحزاب الاسلامية المتطرفة في العراق التي استولت على السلطة لانها اسائت
4643 زيارة 0 تعليقات
مبادرة جديدة على طريق التوعية المجتمعية ، تقوم بها رابطة المصارف الخاصة العراقية ، ممثلة ب
4676 زيارة 0 تعليقات
كان ولم يزل في معظم شعوب العالم الثالث المتاخرة عن الركب الحضاري من يرى الحالة الاقتصادية
4736 زيارة 0 تعليقات
   منذ عقود بل قرون خلت، هناك مفردات ليست جديدة على العراقيين، أظن بعضها مسموعا
4516 زيارة 0 تعليقات
تربط العراق؛ مع دول الإمارات العربية المتحدة علاقات طيبة, كما تسود المحبة والألفة, بين أبن
4663 زيارة 0 تعليقات
شعب ضحى وصبر ومازال يكابد متحملا اخطاءكم وفسادكم .. شعب توسلتم به كي ينتخبكم ومررتم عليه ق
4444 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال