الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

( ابناء الخطيئة ) / د. زهراء التميمي

هل يمتلك الانسان الجرأة والشجاعة في التفكير بهذا النظام الكوني المنتظم وبالمعامل الجسدية التي يفوق اعدادها ملايين النسمات من الكائنات الحية وهل كل الاحداث التاريخية والمستقبلية ضمن جدولة وتحديث مستمر في الوقت الحاضر ..
* لحظة تأمل في هذا النظام الدقيق المحكم والظاهر في كل مكونات الكون وعلاقتها مع بعض في الترتيب والتناغم والتكامل بين مكونات كونية في التهيئة لأستشراق مستقبلا يبدا من اشراقة الشمس في صباح الغد
وفي هذه الابعاد الثلاثية للروح البشرية
الروح ، الجسد ، النفس
* اذن هنا لاتنطبق مقولة حدث العاقل بما لايعقل فان صدق فلا عقل له فهناك من يقولون ان الطبيعة خلقت هذا الكون
وسؤالي لهم : ومن الذي خلق هذه الطبيعة
فالعلم يجزم قائلا : المادة هي كل شيء يشغل حيزا في الفراغ وله كتله ولايمكن ايجادها من العدم
سؤال اخر لك ياعزيزي القارئ
هل الانسان هو قرد متطور ؟
فهل سنجد الاجابة يوما ما !
وماهي الحاجة من خلقكم وخلقي وماهي الحاجة للاكل والشرب والتكاثر اذا كانت النهاية هي نفسها لجميع الكائنات ( الموت ) ؟
** الجزء الاول وهو الجنة ..
للجنة وعود واغراء بوصفه تعالى بسورة محمد ( مثل الجنة التي وعد المتقون فيها انها من ماء غير اسن وانهار من لبن لم يتغير طعمه وانهار من ( خمر لذة للشاربين ) !!
وانهار من عسل مصفى ولهم فيها من كل الثمرات ومغفرة من ربهم .
وهذا هو اعلان رسمي في القران الكريم عن وجود انهار من《 ماء ولبن وخمر وعسل 》
في الجنة ، اذا كان حق للمسلمين في الجنة ان يتلذذو ويشربوا الخمر فلماذا هو محرم على الارض ؟ و وصفه بشراب للكافرين الغير حامدين والملاعين تابعين اهواء الشياطين
هل الخمر في الجنة يختلف في المادة والتكوين !
والجزء الثاني من الوعود والاغراءات ؛ : يتحدث عن الحور العين ومتعة النكاح معهن ؛ بينما يحث الاسلام على غض البصر ومقاومة هذه الاغراءات " هل هو تباين وتناقض !؟
هنالك حديث نبوي شريف يقول عن انس ابن مالك عن رسول الله ( ص )
{ لروحه في سبيل الله او عدوه ، خيرا من الدنيا ومافيها ولقاب قوس احدكم من الجنة او موضع قيد خير من الدنيا ومافيها 《 ولو ان امراة من اهل الجنة اطلعت الى اهل الارض لأضاءت مابينهما ولملأته ريحا ، ولنصفيها على راسها .
وقوله تعالى : كانهن الياقوت والمرجان ، قال ينظر الى وجهه في خدها اصفى من المرآة وان ادنى لؤلؤة عليها لتضيء مابين المشرق والمغرب
حيث تنوعت وتفردت سورا واقوالا كريمه كثيرة عن المراة والنكاح في الجنة فما هو التفسير المنطقي لذالك ؟
واين تكريم المراة من كل هذا ، سوى وصفها بالجمال الخارق الذي ينعش ويسعد الرجل
فهل خلقت المراة اداة لسعادة الرجل وهي التي تلد هذا الرجل نفسه ..
** هل نحن ابناء الخطيئة حقا "
من الطريف ان حواء خلقت من ضلع ادم الاعوج والذي هو يحمي القلب من الصدمات
* حواء ان خلقت منه فهي من روحه وان انجبت منه فهي زوجته وان خلقت بنفس طينته فهي اخته ، فهل نحن ابناء الخطيئه ومايحصل لنا هو لعنة تلك الخطيئة ؟!
المراة هذا الكائن المغيب دائما على الارض
لا ينظر لها العرب المسلمون سوى غاية ثم تصبح وسيلة لخدمة سعادة الرجل المبجل ويبدو انها في الاخرة كذالك ولن يختلف مكانتها سوى بالصورة الشكلية للجسد فهن
( حور عين ) قاصرات الطرف ، والاهم لم يمسسهن بشرا ولا جان ؛ وذالك احتراما لرغبة الرجل فهو على الاكيد لايرغب باستعمال شيء مستخدم من قبل !!
فهل حقا انهم مؤمنون بالله ودينه ام متقون مؤمنون من اجل الوصول الى الحور العين لتعويض مافاتهم من شهوات وغرائز جسدية
مسكينة انتي ايتها المراة
تحملين جنينا 9 اشهر يتغذى على طاقة جسدك ويشتد في صلب رحمك ويسحب من كل طاقاتك النفسية والجسدية يتغذى لينمو وانتي تضعفين وتذبلين ولكن لاتحزني فانت تزدهرين حبا بعاطفتك الجميله بأمومتك الصادقة ايها الذكر كل جزيئات جسدك من لحم ودم امك الانثى التي اصبحت تخجل منها وتتعالى عليها تذكر انك تخرج للدنيا ضعيفا وحيدا باكيا هي فقط من يحميك ويسهر عليك ويفتديك هي فقط من تنحي حبا لك لانك الجزء الاكبر من روحها وبعد ذالك تكبر لتكون ذكرا قواما عليها مفضلا بالارث والنسب والحقوق والواجباب
انت تاكل هنيئا .. اما هي تعد الطعام وتجلب الخضار وتغسل الاواني بالصيف والشتاء
انت تنام .. هي تصحو قبلك كي تعد فطورك وتيقظك لوقت الدراسة والعمل
انت تلبس .. وهي تغسل وتنشر وتكوي
انت تخرج ..وهي ترتب غرفتك واغراضك من بعدك
انت تدرس .. هي تجهز جدول دروسك وتحفظك الدروس وتسهر معك وتستيقظ قبلك لتحضير ( ساندويج ) للمدرسة
انت نائم وغطائك متدللي .. تنهض اليك مسرعة لتغطيك كي لاتبرد
انت صائم .. وهي كذالك لكنها مضطره للقيام بكل الواجبات ومنها تحضير فطورك
انت مريض .. وهي تتألم من الكبر ومشقة العمر ولكنها تسهر لجنابك لتنخفض حرارتك وتحملك للطبيب على اكتافها وهي تتوجع من امراض المفاصل وتسارع النبضات
انت تتخرج وهي غير حاضرة بحفله تخرجك
لانك لاتريد ان يراها اصدقاءك
وهي ... تستقبلك بالزغاريد والفرح والتباهي وتفتخر بك امام كل الناس
انها حواء الانثى
انت تفرح بعرسك .. وهي خائفة ترتجف من المجهول ومن مستوى تفكيرك
انت صرت اب .. وهي التي شق رحمها و بطنها هي التي صرخت لﻵلم تفوق مخيلتك
حين اقتلعت روحا من احشائها وليس انت ... فقالو ابن ابيه ..
يتبع لقب ابيه ومذهب ابيه ودين ابيه
والولي الجبري له ابيه .. فلايسافر من غير ابيه ولايستخرج له جواز سفر بدون اذن ابيه ولا يكتب له اسم بدون توقيع ابيه ولايدخل صالة العمليات الا بموافقة ابيه وو و ...الخ
ومن حقك ان تتعالى وتفتخر بذكوريتك
* فاغلب الدول العربية المسلمة !
تمنحك عزيزي المغتصب حق الزواج من ضحيتك المغتصبة مقابل ان لاتسجن لعامين فقط ؛ فانت بهذا سيمكنك الاستمرار باغتصابك ولكن بوثيقة وحماية قانونية !!
** مسكينة انتي يا امراة
فحقوقك في الارث ضعفها للرجل
( وللذكر مثل نصيب الانثيين )
وشهادتك واداء اليمين الشرعي ضعيف امام شهادة الذكر
فان البينة الشخصية تعادل شهادة

(حياة شخصية ) / د. زهراء التميمي
مجتمع معاق فكريا .. / د. زهراء التميمي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات 1

زائر - النحات شريف الطائي في الثلاثاء، 19 أيار 2020 16:26

كم أنتم مساكين يامن تبحثون عن الشهرة او عن غيرها على حساب اي امر سواء كان دين او مبدأ او هوية
كل ما ذكرت يادكتورة بلا قيمة ولا فائدة

كم أنتم مساكين يامن تبحثون عن الشهرة او عن غيرها على حساب اي امر سواء كان دين او مبدأ او هوية كل ما ذكرت يادكتورة بلا قيمة ولا فائدة
زائر
الجمعة، 05 حزيران 2020

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 05 كانون1 2017
  2635 زيارات

اخر التعليقات

رائد الهاشمي رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
03 حزيران 2020
عليكم السلام ورحمة الله أخي الغالي استاذ أسعد كامل وألف شكر من القلب ل...
زائر - منار القيسي الشاعرمنار عبد الرزاق القيسي : الأدوات والأجندة النقدية قاعدة لمعرفة روح القصيدة / دنيا علي الحسني
27 أيار 2020
الشكر الجزيل لشبكة الاعلام في الدنمارك والى كادرها والى الاديبة والاعل...
زائر - النحات شريف الطائي ( ابناء الخطيئة ) / د. زهراء التميمي
19 أيار 2020
كم أنتم مساكين يامن تبحثون عن الشهرة او عن غيرها على حساب اي امر سواء ...
اسعد كامل رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
05 أيار 2020
السلام عليكم اخي العزيز الدكتور رائد الهاشمي المحترم انا لله وانا اليه...
زائر - نجيب طلال نـص حــكائي بعنوان : الطـنـجـرة / المؤلف: نجيب طلال
05 أيار 2020
تحياتي الخالصة لكم، وعلى تفضلكم بنشر هذالنص الحكائي الذي أهديته لك الأ...

مقالات ذات علاقة

لم يعد المطلعون على الأحداث المتتالية في الساحة العراقية ولاسيما الأمنية، أن يصمتوا او يكت
4310 زيارة 0 تعليقات
رحم الله أمي وجعل الجنة مثواها ومستقرها، وكل تحيات التقدير والاحترام والحب لروحها الطاهرةق
4869 زيارة 0 تعليقات
كنا نزرع نبتة في عيد الشجرة، تنمو معنا، تخضر، تعانق النسمات الباردة، تتدلى منها لآلئ الندى
4749 زيارة 0 تعليقات
يعلم من يهتم بالشأن السياسي, أن تشكيل التحالفات والإئتلافات, ضروري أحيانا, لتكوين كتلة قوي
3921 زيارة 0 تعليقات
كلما اشتد بي الحنين والشوق الى المباديء الوطنية الحقة شدتني الذاكرة الى ابو هيفاء مرتضى ال
4169 زيارة 0 تعليقات
بدأ شهر الأفراح بولادة جبل شامخ وهو مولانا سيد شباب أهل الجنة الإمام الحسين (عليه السلام)
4840 زيارة 0 تعليقات
  تكثر الاشتباكات بين القوى الامنية وقوى مسلحة تنسب الى هذا الطرف او ذاك او الى
4081 زيارة 0 تعليقات
هل كان كرار كيوسف عليه السلام، بهي الطلعة، حسن الخلقة جميل الوجه والصورة، ما جعل أخوة يوسف
3737 زيارة 0 تعليقات
مهداة الى جميع اصدقائي صديقاتي في الهيئة العامة للاثار والتراث ومن تركوا اثرا في حياتي اشي
3627 زيارة 0 تعليقات
تقاس اية امة ودولة في العالم بأعمار شبابها فكما كانت أعمار الشباب في بلد ما مرتفعة فهو دلي
3411 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال