الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

تذكرونا .. / وداد فرحان

إن جميع المعايير الواضحة والدلالات الواقعية في معركة العراق ضد الإرهاب، تدلل بما لا يقبل الشك، أن النصر قد تحقق بهزيمة التنظيمات الإرهابية التي عاثت بالأرض فسادا، وأهلكت الحرث والنسل. ففي جميع الحروب والنزاعات المسلحة، عادة ما يختلف على تقييم النتيجة، ويبقى باب التأويل مفتوحا، وتختلف الآراء في مقومات صناعة النصر التي أدت بالنتيجة الى كسر إرادة الارهاب، وتحطيم صورته المرعبة البشعة، والتي كان لها التأثير النفسي الخبيث في نفوس الناس أو المتعاملين معه. فكانت من أهداف داعش الارهابي، التدمير الشامل للنفسية العراقية وتغيير الشخصية باتجاه العنف والبغض وتغييب المختلف فكريا ودينيا. لقد هب أبناء العراق وفق مبدئية واحدة هدفها استئصال السرطان الإرهابي، ومنعه من الامتداد والتوسع في جسد الوطن الواحد، فكان خيرة الرجال يتسابقون، بعد أن تداعوا للوطن بالسهر والحمى، من أجل كسر شوكة الأعداء. ولقد كان لتضحياتهم العظيمة ما تحقق، واصبح خصمهم غائبا عن الأرض والوعي، لا يستوعب تلك الصعقة القاضية التي أنزلتها السماء على يد رجال الحشد الشعبي والقوات المسلحة المشتركة، فكانت الضربة التي أفقدته عقله وأضاعت بوصلة طريقه الى النهاية. وفي الوقت الذي نحتفل بهذا الإنجاز العظيم، استوقفني "بوستر" تجتمع فيه هالات عدد من الشهداء، تؤطره جملة واحدة تقول "تذكرونا عندما تحتفلون بالنصر". كيف لا، وبأرواحكم صنعتم النصر! وكيف لا نتذكركم وأنتم من صنع مجدنا الجديد وبدمكم كتبت ملاحمنا الجديدة، لتنضم الى ملاحم التاريخ! لا تأويل لنصركم أنتم من صنعه أيها العراقيون النجباء لم يصنعه عابر حدود ولا مدع غريب وتبقون في ذاكرة قلوبنا كما حملتم الوطن في صناديق صدوركم.

وسادة الليل الأخير / وداد فرحان
ضاع أبتر / وداد فرحان

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 06 حزيران 2020

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 13 كانون1 2017
  2005 زيارات

اخر التعليقات

رائد الهاشمي رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
03 حزيران 2020
عليكم السلام ورحمة الله أخي الغالي استاذ أسعد كامل وألف شكر من القلب ل...
زائر - منار القيسي الشاعرمنار عبد الرزاق القيسي : الأدوات والأجندة النقدية قاعدة لمعرفة روح القصيدة / دنيا علي الحسني
27 أيار 2020
الشكر الجزيل لشبكة الاعلام في الدنمارك والى كادرها والى الاديبة والاعل...
زائر - النحات شريف الطائي ( ابناء الخطيئة ) / د. زهراء التميمي
19 أيار 2020
كم أنتم مساكين يامن تبحثون عن الشهرة او عن غيرها على حساب اي امر سواء ...
اسعد كامل رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
05 أيار 2020
السلام عليكم اخي العزيز الدكتور رائد الهاشمي المحترم انا لله وانا اليه...
زائر - نجيب طلال نـص حــكائي بعنوان : الطـنـجـرة / المؤلف: نجيب طلال
05 أيار 2020
تحياتي الخالصة لكم، وعلى تفضلكم بنشر هذالنص الحكائي الذي أهديته لك الأ...

مقالات ذات علاقة

يروي ما نقل لنا من تاريخنا, أن العرب وصلوا مرحلة من التراجع, الأخلاقي والإجتماعي, خلال فتر
3770 زيارة 0 تعليقات
يذهب البعض الى ان  مؤتمرات التقريب بين المذاهب الاسلامية هي مؤتمرات رتيبة تعبر عن الترف ال
4238 زيارة 0 تعليقات
اطفال يتلكمون الفصحى (ماتموتين احسن الك ) لايخفى للمتتبع للعالم الذي يحيط بنا ما للقنوات ا
3841 زيارة 0 تعليقات
فوجئنا خلال الأيام القليلة الماضية بخبر اندلاع النيران في مبني صندوق التأمين الاجتماعي لقط
3682 زيارة 0 تعليقات
من المفارقات العجيبة التي تحصل في العالم الإسلامي ان كل الفرق والطوائف الإسلامية تدعي التو
3788 زيارة 0 تعليقات
كانت وما تزال ام المؤمنين خديجة (عليها السلام ) من النساء القلائل التي شهد التاريخ لهن بال
3884 زيارة 0 تعليقات
استقبال العام الجديد بنفسية جيدة وبطاقة إيجابية امر مهم، والبعد قدر الإمكان عن نمط التفكير
4383 زيارة 0 تعليقات
عش كل يوم في حياتك وكأنه آخر أيامك، فأحد الأيام سيكون كذلك".   ما تقدم من كلام ي
3898 زيارة 0 تعليقات
عن طريق الصدفة- وللصدفة أثرها- عثرت على تغريدة في مواقع التواصل الاجتماعي، للسيد احمد حمد
4540 زيارة 0 تعليقات
دستوريا يجوز الغاء مجالس الاقضية والنواحي وتعيين قضاة في مجلس مفوضية الانتخابات وتقليص عدد
5455 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال