الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 301 كلمة )

العراق وتنازع ظلام الليل والنهار / عبدالحمزة سلمان

نقف عند نقطة إيقاف لحظة من الزمن بإلتقاط صورة فكرية, هل اللحظات التي تليها مباركة سيلج فيها الفجر أم لحظات شؤم,لا سامح الباري و ستقودنا لحظاتها التي تليها, إلى دهاليز الظلام, وإلى أحداث غير متوقعة تدخل على مسار الزمن تغير إيقاعه, وتمضي بنا نحو شفا هاوية جديدة, مطلقة صريرا مزعجا, يشرخ السمع, ويبعث شعورا مقززا في النفس, وتضمحل الحدود والفواصل بين القيم والأخلاق, والخير والشر بعبث العابثين. خرج العراق من محنته بعد نداء أطلق, يدعو شبابه بالتجحفل, لإنقاذه عند فجر أيقظهم فيه دوي الإنفجارات المتتالية, هزت المدن والعاصمة بغداد, أحداث دامية إختلط بها الدم, و إشتركت أجزاء الجثامين المتناثرة مع بعضها, بحيث لا يمكن الفصل بينها, أيقن العراقيون أن عدوهم لا يفرق بينهم, مما زادنا إصرار وعزيمة, وثبات موقفنا من قادتنا, ومراجعنا الكرام, التي إزدادت قوة وصلابة من وهج النيران, التي أوقدها العدو ومن باع الضمير أمام الدولار الأمريكي, واعبر المنصب أثمن من دماء أبناء البلد, في أكبادنا, وأجساد إخواننا, ليتبين أن مصيرنا مع العراق واحد, وطريقنا بالشهادة واحد, ونحن شعب واحد, لا نتجزأ. دفعنا ثمن النصر دماء غالية, إرتوت بها تربة بلدنا, وطهرت الأرض من دنس ونجاسة العصابات الإرهابية الكافرة, وأعادت بصيص الأمل, والترقب لحياة جديدة, تنتظر التطور والرفاهية, وفق مبادئ وأخلاق الديانات السماوية, التي بلغ بها الرسل والأنبياء, لمن يعم المعمورة, وحينما شعرنا إشراق النور للحياة في العراق, عبث العابثين أن يخمدوا النور عن دورنا السكنية, بخبث الخصخصة للكهرباء, ونحن نعلم بها فشلت في مرافق الحياة الأخرى . يمر الوقت وتتتالى اللحظات, يتشكل منها الساعات والأيام والأشهر, ونحن نلازم الصمت, ونترقب خطوات العابثين من الفاسدين والفاشلين, ننتظر وعود من بيدهم زمام الأمور, لتطهير البلد منهم, وإجتثاثهم من أصولهم, وإعادة ما نهبوا من ثروات, و مليارات الدولارات التي لم تحويها كروشهم, فغزت البنوك العالمية, لتنعش الإقتصاد البلدان الغربيه, كما وعدوا الشعب بالحفاظ على العراق, وخيراته وأرضه وسمائه, ستجيبنا الأيام القادمة, ما هي الحلول؟ أم تنتظر منا إراقة دماء طاهرة جديدة؟

آهات الشعب؛ تجاهلها البرلمانيون! / عبدالحمزة سلمان
العراق وتنازع ظلام الليل والنهار / عبدالحمزة سلمان

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 07 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 21 كانون1 2017
  2649 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

أظلل عالصديج وعلي ماظل وينه العن طريجه اليوم ماضل أغربل بالربع ظليت ماظل سوى الغربال ثابت
1 زيارة 0 تعليقات
لا أظن أن مكتبة بحجم قصر شعشوع، بإمكانها احتواء ما دوّنه النقاد والكتاب بحق ماسكي زمام أمو
2 زيارة 0 تعليقات
ما منْ إمرءٍ او حتى " نصفَ امرءٍ – مجازاً " إلاّ وصارَ على درايةٍ كاملة وإحاطة شاملة بمتطل
89 زيارة 0 تعليقات
في العقود الثلاثة الأخيرة من القرن العشرين كان العراق يئن تحت سياط الظلم والقمع والبطش، عل
95 زيارة 0 تعليقات
اعتدت منذ فرض الحظر الجزئي ان أغادر مدينتي ظهر الخميس إلى أحد المدن او المحافظات لاقضي أيا
95 زيارة 0 تعليقات
حياة الإنسان مليئة بالتجارب والدروس والمواقف عبر التاريخ، خيارات متعدّدة تصل إليك، إما أن
96 زيارة 0 تعليقات
سوف ندافع عن السنة, كما ندافع عن الشيعة, وندافع عن الكرد والتركمان, كما ندافع عن العرب, ون
98 زيارة 0 تعليقات
 مع بدء شهر رمضان الكريم بدأت القنوات الفضائية تتنافس كالعادة في تقديم أفضل ما لديها
142 زيارة 0 تعليقات
عندما يجهل الانسان حقيقته يكون من السهل استغفاله ، واسوء شيء عند الانسان عندما تكون اوراقه
151 زيارة 0 تعليقات
هنالك من الأحداثِ احداثٌ يصعبُ للغاية تزامنها في تواريخٍ بذات يوم حدوثها , وهي ليست بقليلة
152 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال