الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 386 كلمة )

آهات الشعب؛ تجاهلها البرلمانيون! / عبدالحمزة سلمان

إختيار المواطنين لممثليهم, بالطرق المتعارف عليها, هو أمر لا بد منه, أن يكون ممثلين عن الشعب يديرون شؤون البلد, و يسمى مجلس الشورى في بعض البلدان, ومجلس الشيوخ في أمريكا, ومهما أختلفت التسميات إلا أن الهدف منه تحقيق مصالح الشعب, ونقل معاناته للحكومة, لتشريع القوانين والقرارات والأوامر, التي جميعها تصب لتحقيق المصلحة العامة, للفرد أو المجتمع . جميع بلدان العالم أو أغلبها, حكوماتها وبرلمانها خليط من عدد كبير من ممثلي الأحزاب والقوميات, ويتدينون بأديان مختلفة, منها عقائدية أو غيرها ومنهم ليس له عقيدة أو دين, ولكن تربطهم وحدة المصير المشترك,ووطنيتهم وولائهم لشعوبهم, التي أختارتهم ليعتلوا المناصب, التي من خلالها يقدمون الخدمات, ومصالح شعوبهم . نجد الدول الغربية التي تتصدر المراتب الأولى, في التطور والتقدم من الناحية التكنولوجية والتقنية, تعتمد بنيتها الأساسية على مفكرين وعلماء, يكونون بالمرتبة الأولى من المسلمين, وأصولهم عربية وعراقية,دفعتهم الظروف والقدر المحتوم, ليكونوا في تلك الدول, ليزيد وجودهم فيها رقيها,يثبت أن المسلمين ورجال الدين, قادة مجتمع وقادة رأي وتطور وحضارة, وتفوقهم في كافة مجالات العلوم والتكنولوجيا الحديثة, ويواكبون التطور العالمي, إستطاعوا مقاومة العالم, وأصبحوا ذا تأثير فعال بالمنطقة . حاولت أمريكا والدول الأخرى, والإستعمار الصهيوني إيقاف المد الشيعي, شاء الباري ليزداد نفوذه لجميع الإتجاهات, و لا تعيقه حواجز الأمركة, والحرب النفسية والأفكار التدبيرية الوهابية, التي ذابت أمام هذا الصرح الرائع, الذي نسجه قادة الإسلام في المنطقة,من خيوط شعاع شهداء الإسلام, الذين لا زالت أفكارهم, وآرائهم تطرق العقول . يثبت من ذلك أن المسلمين, ومنهم شيعتنا هم قادة العالم, وأصحاب الرأي والنفوذ والتطور في كل المجالات,بعقلياتهم وأفكارهم وما أوحي إليهم, من الإرث الفكري للرسول ولآل بيته الأطهار (عليهم السلام), وسلاحهم العلم والثقافة,لتحقيق ما أمر به الكتاب المنزل على الرسول الأعظم, كنز العلوم والثقافة والتطور, الذي يواكب جميع العصور . عراقنا الحبيب الذي يضمد جراحه, ويتعالى أنينه لما تسبب له من جروح, من الذين يعيشون في أحضانه برفاه, ويخدشون جدار قلبه الذي ينزف قيحا من أعمالهم, التي سمحت لعصابات داعش لتدنس ترابه, التي روتها دماء الشهداء والأبرياء المغدورين بلا ذنب. هذا البلد شعلة الإسلام, ومنبع العلم والثقافة, التي تترعرع تحت قبة الإمام علي(عليه السلام), فيفوق دول العالم في كل المجالات, ولكن هنا تجد الحسرة طريقها, والويلات تشق الصدور, لتقول آه من العابثين . ما أصاب بلدنا من تخلف وإنحدار, نحو الهاوية بجميع المجالات, يتحمل مسؤوليته كل من تصدر مقاليد الحكم,ولم يخلص بعمله, وتجاهل كرامات بلد الأنبياء والأولياء, وكيف ستسحقهم الآهات التي يطلقها المظلومون والفقراء, وقهر الأيتام الذي تفتح له أبواب السماء, ويستجيب له الباري .

وزير النقل يخفض أجور نقل الطيران لذوي الشهداء والم
دائرة النار / سميرة سعيد الزهيري

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 16 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 27 كانون1 2017
  2745 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

ﻳﻌﻴﺶ ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ ﺣﺎﻟﺔ ﻓﻮﺿﻰ ﻭﺃﺻﺒﺢ ﺍﻟﻮﺿﻊ ﻓﻴﻪ ﻣﺘﺄﺯﻡ ﺟﺪﺍ . ﻭﻧﺤﻦ ﺟﻤﻴﻌﺎ ﻧﺪﺭﻙ ﺇﻧﻪ ﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﺣﻖ ﺃﺣﺪ ﺇﻳﻘﺎﻑ
2582 زيارة 0 تعليقات
في العراق الذي أثخنت جراحاته بسبب الفاسدين والفاشلين، يطل علينا بين فترة وأخرى الحوكميين ب
660 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - كشفت صحيفة “الإندبندنت” عن أنها ستنشر تقريراً، ينقل عن
5810 زيارة 0 تعليقات
تصعيد سياسي واضح تمارسه الإدارة الأمريكية ضد الدولة السورية و حلفاؤها قُبيل انطلاق معركة ت
2535 زيارة 0 تعليقات
تعد المسرحیة ، نموذجاً کاملاً لأدب شامل ، تقوم على الحوار أساساً ،کما تكشف الشخصيات بنفسها
2621 زيارة 0 تعليقات
الأمراض التي يعاني منها إقليم كوردستان العراق، هي في الحقيقة نفس الأمراض التي يعاني منها ب
1051 زيارة 0 تعليقات
لعل من البديهيات السياسية ان تخسر الحكومة جمهورها مع استمرار توليها السلطة فتنشأ المعارضة
2212 زيارة 0 تعليقات
لا تكتبي حرف العشق على شفتيولا تضعي اسمك بين حروفيفالحرف الاول اشعل ذاكرتيبشغف عينيك البحر
6175 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك دان الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحد
5851 زيارة 0 تعليقات
الشمسُ عاليةٌ في السماء حمراء جداً قلبُ الشمس هو  ماو تسي تونغ هو يقودنا إلى التحرير الجما
717 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال