الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 69 كلمة )

امـرأة الظـل .. / الهام زكي خابط

أي امـرأةٍ أنتِ
يتوسـدُ ذراعيكِ
وفـي قلبـهِ تتزاحـمُ
الأسمـاء
وكيف يمسي الانـطواءُ
بين ذراعيـه جنـةً
ومـن ثيابـهِ يفـوحُ عطـرُ
النسـاء
فيعتـريكِ الثلـجُ
تذويـن
وتنزويـن
والـروحُ تنسـابُ بـصمتٍ
مثلمـا تجـرجـرُ الشمـسُ
الضيـاء
ومـن ثـم
تسابقيـن الـريـحَ مقبلـةً
تلبيـن النـداء
وصفعـةُ الأمـسِ
مـن التقويـمِ تمحـى
فـي ذاك المسـاء
أ تكـونيـن
قـد ادمنتِ خيـانتـهُ
ممسكـةً بأذيـالِ الخيـالِ
يحيـلُ المستحيـلَ ممكنـاً
والـزيفُ يغـدو بهجـةً
مـن ترانيـمِ الوفـاء
وفـي زوايـاهُ الظليلـةَ
امـرأةُ الظـلِ أنـتِ
عشيقتـهُ تـارةً
وتـارةً أخـرى
مهملـةٌ كالأخـريـات
فـأين أنتِ وتـلاطـمُ
المشاعـرُ النقيـةُ
ما بيـن ذلٍ وانكسـار
وبيـن حسـرةٍ وانهيـار
ومـا أن يأتيـكِ منهُ الرجـاء
تسـامحيـن
تغـفـريـن
وفـي عينيـه تتـوسميـن
رجفـةُ الولهـانِ
و نشـوةٌ فـي خلـدكِ
تظنيـن أنهـا
سـرٌ مـن أسـرارِ السمـاء
أيـةُ امـرأة أنـتِ

مرافئٌ فِي ذاكرةِ يحيى السماوي( الحلقة السادسة عشر
المنولوجست عزيز علي في قصر الثقافة والفنون بالبصرة

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 03 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 13 كانون2 2018
  2637 زيارة

اخر التعليقات

زائر - GREAT ILLUMINATI ORDER المنبر الحسيني بين الطموح والتقاعس / الشيخ عبد الحافظ البغدادي
02 آذار 2021
تحية من النظام العظيم للإنليوميناتي إلى الولايات المتحدة وجميع أنحاء ا...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

تزمَّلَ رأسي ترواده النبوةملأ الخوفُ زوايا المكان فيا أيها الْمُزَّمِّل ايها العقل المقدس 
11 زيارة 0 تعليقات
تثيرني أكثر حينما تمسك بي عارية، لا أدري!!؟ ينتابني شعور يجعلني أنتشي كما الملائكة التي كث
22 زيارة 0 تعليقات
كـُلُّ حُـبٍ ، تَحـلو بـــه الأنْـســـامُ فــي رياضٍ ، بها الـنقـاءُ وِســـامُ لغـةُ الـصد
23 زيارة 0 تعليقات
من خلال هذا الوباء، أصبح معنى مجتمعاتنا وأنماط حياتنا التقنية موضع تساؤل." "في هذا النص مع
25 زيارة 0 تعليقات
وجه السراب من نزف البحار كتبت لهاهي ترحل وتسكن هناك عجبوانا اسأل القدر لماذااخترتني واخترت
53 زيارة 0 تعليقات
في الوقت الذي تدعونا منظمات الصحة والجهات ذات العلاقة، إلى التباعد الاجتماعي حفاظا على أ
55 زيارة 0 تعليقات
قصّة النايّ؛ هي قصة الأنسان : وقصة الأنسان: هي قصة الناي يقول صوت الغيب : [بشنو أز نىّ جون
60 زيارة 0 تعليقات
مررتُ قبل مدة من امام محلات "جقماقجي" الشهيرة في عالم الموسيقى والغناء ،  في بداية شارع ال
61 زيارة 0 تعليقات
 طال الالم واحتضر الشوق بين الجفون منتفض بالدمع سيول على الجفن منتحر تأملت في الوجوه
65 زيارة 0 تعليقات
 قليلون هم الذين تمكنوا من تغيير التاريخ ومنهم الاتماني فريدريك هيغيل، انه من هؤلاء ا
66 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال