الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 461 كلمة )

أما آن الأوان لتغيير الدستور؟/ عبدالكريم لطيف

أما آن ألأوان لتغيير الدستور.. ؟؟

منذ فترة طويلة ونحن نسمع من هنا وهناك أن الدستور قد تمت كتابتة بطريقة مستعجلة لاتخلوا من الثغرات بل قالوا أن بعض مواده اشبة بالقنابل الموقوتة التي ستنفجر في يوم ما .. ومع ذلك استمر العمل بة لسنين خلت على الرغم من كل ماقيل ويقال حولة ...والأخطر من ذلك وجود مواد قابلة لعدة تفاسير مما يجعل جمر الخلاف لاينطفيء بين الكتل السياسية ...والغريب أن الجميع لايناقش مسالة تغيير او تعديل الدستور الا بشكل مقتضب وربما على استحياء ...ولعل السبب يكمن في عدم القدرة على تغييرة الا بموافقة من وضع اساسياتة الأولى ، وهذا من حق ألمواطن ان يفكر بهذا الاتجاة لانة يجد الجميع لايستطيعون ألتحدث بشكل صريح وفعًّال وبطريقة جادة من أجل التغيير أو التعديل ..أو ان عدم توافق الكتل على التغيير يعني ان غالبية الكتل وجدت غاياتها تحت هذه الخيمة التي كثر الكلام  عنها ...

فالسؤال الذي يطرح نفسة على المسؤولين العراقيين وبعد عقد ونصف من الزمن ، الم تنضج لديهم القدرة على كتابة دستور جديد يتلائم مع كل التغييرات التي طرأت على العباد والبلاد ليتناسب مع ماتريدة الأحزاب وما يريده الشعب العراقي مادام الإتفاق شبه قائم على وجود خللا في هذا الدستور ...؟؟

فعلى مدار ثلاث دورات انتخابية تكاد كل الشعارات التي ترفعها الأحزاب والمرشحون تتمحور في وحدة الوطن التي عانت كثيرا من ظروف قاسية ،  وخدمة ورفاهية المواطن الذي لم يلمس من تلك الخدمات سوى الخيبات في اكثر الأحيان والنهوض بالواقع الزراعي والصناعي والتربوي ووووووالكثير الذي لم يجد المواطن من كل ذلك سوى الوعود...

تشابهت الشعارات التي تدغدغ عواطف العراقيين لهذا ماعادت تؤثر كثيرا في وجدان العراقي لأن الإحباط اخذ منه كل مأخذ وماعاد يثق أن هناك من يستطيع تغيير الحال الذي يسير من سيئ الى اسوأ مع كل الأسف ...

نتمنى ان يأتي حزب او اكثر ليضع ضمن برنامجة الإنتخابي على شرط ان تكون لديه القدرة  والشجاعة للقول صراحة ان من أولويات عمله هو تغيير الدستور العراقي أو تعديل الكثير من فقراتة بما ينسجم مع الوضع الجديد للشعب والبلد  ... فلا يستطيع أحد تغيير الدستور بين ليلة وضحاها خاصة وان الانتخابات النيابية على الأبواب ان لم يتم تأجيلها ، وحتى لو أجلت فليس هناك وقت للتغيير ....

لهذا ننتظر من الأحزاب التي تمتلك مشاريع تغيير حقيقية ان تتبنى مسألة تغيير الدستور وان فشلت في ذلك المسعى يكون لزاما عليها شرح كل الملابسات المانعة لذلك ،  ليطلّع الشعب العراقي على حقائق الأمور ان كانت هناك امور مخفيّة ...او السير قدما نحو التغيير الحقيقي والتخلص من كل السلبيات التي طالما كانت الشماعة التي تُعلّق عليها المشاكل في البلد .

فهل من الممكن انتظار حزب او مجموعة أحزاب ستنادي بتغيير الدستور بالإضافة للشعارات التي يحفظها المواطن والتي تبشّر بالخير في كل المجالات بالرغم من الحقيقة المرة وهي ان أعلب تلك الشعارات ستبقى حبرا على ورق ...نأمل أن نجد بعض الأحزاب التي  ستجاهر بالعمل والصوت لتقول اما آن الأوان لتغيير الدستور أو تعديلة..؟؟

عبدالكريم لطيف

أيها الأبناء ../ امال شاهين
قسم الشؤون الخدمية في العتبة العلوية ينفذ خطة خدمي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 20 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 23 كانون2 2018
  2678 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Ravindra Pratap Singh Tomar حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
18 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة الحرية المالية من أعماق روحي على التوجيهات القيمة منذ...
زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...

مقالات ذات علاقة

الانتخابات في فلسطين ليست مجرد تعبير عن إرادة وطنية لممارسة استحقاق ديمقراطي، بل هناك إراد
23 زيارة 0 تعليقات
مَــدخل الفـجـوة : نشير بالقول الواضح؛ أن المسرح في المغـرب لم يؤرخ لـه بعْـد؛ ولن يؤرخ له
93 زيارة 0 تعليقات
تشير نتيجة الإنتخابات الرابعة خلال عامين بوضوح إلى خلل في النظام السياسي في إسرائيل وإلى خ
68 زيارة 0 تعليقات
اولا-الفكر السياسي او الأفكار السياسية تعني الآراء والأفكار والاجتهادات والنظريات والفلسفا
65 زيارة 0 تعليقات
(غياب النخبوية المركزية وأثرها في إنحلال الدولة العراقية) كتب الدكتور عبد الجبار الرفاعي 1
68 زيارة 0 تعليقات
لم يدرك القادمون من مدن اللجوء والأزقة الخلفية في قم وطهران ودمشق والسيدة زينب والقرى الها
74 زيارة 0 تعليقات
مناسبة كبرى ، تشهدها المملكة الأردنية الهاشمية ، هذه الأيام، تكاد تكون من أكبر وأجل الأعيا
62 زيارة 0 تعليقات
وقعت الصين وإيران اتفاقية شراكة استراتيجية ، لمدة 25 عاما في ظل وجود عقوبات اقتصاديةعليها
67 زيارة 0 تعليقات
يأتي قرار إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن استئناف المساعدات للفلسطينيين بتقديم 150 مليون دو
68 زيارة 0 تعليقات
-بين ثوري و سُلطَويّ- بعد جهد ومعاناة تمكن من الحصول على فيزا وتوفير نفقات رحلة سفر كانت ض
65 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال