الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 297 كلمة )

أسف على أسف / عبدالحمزة سلمان

الأسف هو الحزن على زمان, عند الإمعان في مجرياته, مرت الساعات والأيام والأشهر مشكلة سنينا, تحمل غمامة سوداء مصابها مهول, تركت خلفها دمارا فكريا وبشريا وماديا, وهناك من هو مضرج بدموعه, ومن هو مضرج بدمائه, وكلاهما مقتول . عصفت الليالي في بلدي, تفنن خلالها الإرهاب وحواضنه وأعوانه, ومن إستغل المرحلة التي ينزف فيها الشعب دما لصالحه, لتدر عليه ريعا وفيرا, ونهب خيرات العراق, إن ذلك أشد وقعا وأكثر إيلاما على القلب, فما بين هذا وذاك دموعا وحرقة . عاتبتنا صناديق الإقتراع والقرطاس والقلم, حينما رسمنا الطريق لمستقبل شعبنا وأبنائنا بالإختيار الخاطئ, دفعت بنا لشفا الهاوية, إلى أن شاء الباري أن ينقذنا بنداء المرجعية, للدفاع والضرب بيد من حديد, فأعادت لنا شهقتنا, لتستقر الأنفاس, حينما تسابق أبناء البلد للدفاع, ونيل شرف الشهادة, بينما كان بعض من يتقلد المناصب المرموقة؛ يضع العقبات في طريقهم . عادت شمس بلادي مشرقة من جديد, وسباب جدائلها الذهبية يمتد على ربوع بلدي, من قمم الجبال التي تعكسها على أطراف سعف النخيل, وهي تميل مع نسيم الرياح, لتلوح أن البلد تعافى من سقمه, وكفكف دموعه وتعافى, لينهض من جديد بسواعد أبنائه, وأفكار قادة الرأي, الذين غرس حب الوطن بقلوبهم, ونحن نوشك على بداية مرحلة تاريخية جديدة, بدأت عقارب الساعة تقترب من وقت إنطلاقها, لتعود صناديق الإقتراع تفتح أبوابها من جديد . ترتجف القلوب, وتتشتت الأفكار, وسط زوابع إعلامية تغزو الصحافة, ومواقع التواصل الإجتماعي, وغيرها من وسائل الإعلام الموجه, الدولية والمحلية, التي تسعى لتعيد العراق لزمن أسفنا عليه إستمر لسنين, ليس من السهل علاجها, بل صبرنا وضفرنا, وتم تحرير الأرض, وتحرير الإنسان من أطواق الضلالة والخرافة, وسط مخاض عسير إنبثق عراقنا الجديد . نترقب خطواتنا القادمة بكل حذر وتأني, بإتجاه صناديق تقرير المصير, وكيف سيكون الإختيار؟ هل تتحكم عواطفنا ومشاعرنا بالإختيار, أم عقولنا وتجربتنا هي التي تنتصر؟ كما تحقق النصر في ساحات الوغى بها, أم يتجدد أسف على أسف, ستجيبنا الأيام القريبة عن ذلك .

نصدر نفطاَ, وندفع كمية مساوية دماء عربية / عبدالحم
غمس سبابتك بقلب أخيك؛ أم توقدها لتنير الطريق / عبد

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 12 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 08 شباط 2018
  2176 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

كلما مررت من إمام سيطرة للتفتيش اقرأ العبارة الازلية (لاتخشى الشرطة إن لم تكن مذنبا )فأحس
276 زيارة 0 تعليقات
إنّه الصديق الراحل (عاطف عباس).. إنسان غير كُلّ النّاسِ.. مُتميزًا ومتفرّدًا بما حَباه الل
505 زيارة 0 تعليقات
بلاد الرافدين تعاني من شح المياه !!‎إنها مفارقة مبكية وتنذر بخطر قادم .. ‎بعضهم المحللين و
3127 زيارة 0 تعليقات
فيها ولد أبو الأنبياء ‎النبي إبراهيم وبها انطلقت حضارة [ العُبيَد ] وعلى ارضها قامت الح
394 زيارة 0 تعليقات
 لم تعد الموضة تقتصر على قصَّات الشعر والملابس والاكسسوارات بل تعدتها الى  الأفك
5169 زيارة 0 تعليقات
" العهر في زمن الدعاة " خارج بناء أسطواني الشكل تقف طفلة كوردية فيلية شبه عارية وبلا ملامح
4711 زيارة 0 تعليقات
الكاتبة سناء حسين زغير   سقط نصف العراق بيد داعش القوات الأمنية انهارت بجميع صنوفها ب
413 زيارة 0 تعليقات
ذات قيظ، تسابق نصر الدين جحا مع رفاق له، ولأن الطريق كانت وعرة وطويلة، أجهد المتسابقون حمي
2902 زيارة 0 تعليقات
ويبقى العربي الفلسطيني ممتلئا من الروح المقاوم مهما فعلت أبالسة القرن وشياطينه فمكتوب أَنْ
1454 زيارة 0 تعليقات
يوم المرأة العالمي في الثامن من آذار--- زهرة وأبتسامة وحبتحية أجلال وأكرام وحب وتقدير لتلك
2948 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال