الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 455 كلمة )

آفة المخدرات .. سياسة أم تجارة.. ؟/ عبدالرضا الساعدي

قبل 2003 م ، كنا نسمع ونقرأ عنها فقط ،أو نشاهد أفلاما سينمائية وتلفزيونية كثيرة تبثها (هوليود ) الأمريكية ، والشاشات المصرية كذلك ، وحتى عندما شاهدنا فلم (العراب ) الشهير ، حينها ، بأجزائه الثلاثة 1972- 1974 – 1990 ، كنا نعتقد أنها مجرد رواية مشهورة تحولت إلى فلم سينمائي حاز على 3 جوائز أوسكار ! .. ولم نكن نتخيل ،يوماً، أنها ستصبح واقعا حاضرا بيننا يهدد شبابنا ومجتمعنا عموما ، لكن المخدرات أصبحت تهددنا بالفعل ، لاسيما وقد أصبح لها من يروج لها ويسوقها أو حتى ينتجها داخليا ، بل هناك من يحميها بالسر، فمن يحميها ، أو يروج لها ويتاجر فيها ؟ .. حيث أصبحت تفاصيل الإجابة على ذلك لا تختلف غرائبيتها كثيرا عن أي فلم هوليودي شهير رأيناه وصدمنا بغرائبيته وعجائبه المروعة ..لا سيما حين كنا نشاهد خلف هذه الآفة المدمرة ، عصابات ومافيات سياسية وأمنية واجتماعية ، من وجهاء القوم وحتى شخصيات دينية مختلفة الأديان والمذاهب والملل ، وفي كل مرة يفاجئك المخرجون بوجوه وشخصيات غير متوقعة ربما كي يزيد من التشويق والإثارة والتواصل الدرامي لدى المتلقي المذهول من طبيعة ما يجري..
ترى هل حدث حقا ، أم سيحدث لدينا على أرض الواقع ما يجري في هذه الأفلام الغربية من أحداث ووقائع صادمة تثبت لنا بشكل يومي أننا أمام خطر حقيقي ينبغي تداركه قبل فوات الأوان .. خصوصا وقد اتسعت المنافذ وتعددت ، بل وتفنن (المختصون) من أهل الشأن في تسويقها وترويجها بحرص وأمان ، وكأنهم مخرجون بارعون لأفلام محلية لم نشهد لها صناعة وتاريخا مماثلا من قبل ، والضحية هذه المرة نحن ، ليس كمشاهدين ، بل كمتعاطين مدمنين نحاول الحصول على قوتنا من هذه المواد الفتاكة من شتى الأمكنة البعيدة عن الحسابات والتوقعات والمراقبة .. فهل يعقل أن تكون بعض (مذاخر) الأدوية ،مثلا ، منفذا لبيعها وتسويقها كسائر الأدوية الأخرى ، ومن دون حساب أو رقيب ؟!!
لا أشك أبدا أن هناك جهودا تبذل حالياً للحد من كارثة المخدرات هذه ، ولكنها لم تزل قليلة الخبرة على ما يبدو ، أو ليست بالقدرة الكافية والإمكانات الوافية للسيطرة على كل منافذ الخطر ، والأهم من كل هذا هو المواطن المراقب لما يجري، حين تصل به القناعات والرأي بأن المخدرات أصبحت سياسة وليست مجرد تجارة رابحة ، بمعنى أنها مقصودة للإيقاع بالمجتمع وإسقاطه ،من قبل بعض المحسوبين على السياسة ..!!!
فهل سينجح المخربون الذين استهدفوا النظام السياسي والاجتماعي والأمني للبلد ،في إسقاط المجتمع أخلاقيا وصحيا واقتصاديا ، بعد أن فشلوا في إسقاطه أمنيا ، حيث جاءوا بمفخخاتهم وبدواعشهم الظلامية الإرهابية طيلة 15 عاما من الآن ، أم سيقف العراقيون هذه المرة ضد آفة لا تقل إرهابا وجُرما وخطرا على العراق وأهله ، وهي آفة المخدرات ، وليكن كل الناس عينا ورقيبا وحسيبا على ما يجري من مخططات ومؤامرات صهيونية وأمريكية داعشية تريد الإطاحة بأخلاقنا تماما ، وتريد أيضا أن نصبح مادة حقيقية لأفلام درامية يتفرج علينا الآخرون للمتعة والإثارة والدهشة !!

المخدرات والمشروبات الكحولية .! / رائد عمر العيدرو
الأستثمار القذر في العراق / عزيز حميد الخزرجي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 08 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - M. Davidson كتاب زميلتنا في الف باء منى سعيد
08 آذار 2021
أخبار جيدة!!! بشرى سارة !!! ، هل تريد أن تعيش حياة غنية وصحية ومشهورة ...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

 قبل خمسين عاما من الان وتحديدا في الحادي عشر من آذار 1970م، وقعت بغداد واربيل اتفاقي
25 زيارة 0 تعليقات
البابا إنسان مؤمن بالقيم المسيحية الحقيقية.. نسأل أنفسنا.. عن زيارته للعراق! نعرف جوانبها
23 زيارة 0 تعليقات
أصدرت الإدارة الأمريكية الجديدة يوم الأربعاء 3/ 3/ 2021 وثيقة " الدليل الاستراتيجي المؤقت
29 زيارة 0 تعليقات
 لا يمر يوم إلا ونسمع عن شهيد، فخلال الشهرين الماضيين فقط قتل جيش الاحتلال سبعة مواطن
21 زيارة 0 تعليقات
منذ فجر التاريخ احتلت المرأة (الأشورية) مكانة متميزة في المجتمع وعلى كل المستويات الاجتماع
36 زيارة 0 تعليقات
 لم يكن بلدنا يعرف معنى الارهاب في غاياته ومعانيه واهدافه وتشكيلاته الاساسية واضراره
28 زيارة 0 تعليقات
 انتهت اليوم الزيارة التاريخية لسماحة الحبر الاعظم البابا فرنسيس ، بابا المذهب المسيح
30 زيارة 0 تعليقات
  أن زيارة الحبر الأعظم للديانة المسيحية في العالم شخصيا وفي هذا التوقيت كرمز ديني له
34 زيارة 0 تعليقات
اه يابغداد مولدي وحياتي عشت بها العمر كله لم ارى اي محافظة غيرك يابغداد مرت علينا حكومات ف
42 زيارة 0 تعليقات
الورق كما هو معلوم الأرضية التي تحمل المشاعر والأحاسيس، من أفراح وأتراح، كما أنه ينشر الأف
35 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال