الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

تجارب مدهشة .. / وداد فرحان

منذ أن وطئت قدماي أرض استراليا، مهاجرة جديدة في بلد قرأت عنه الكثير وسمعت مختلف الآراء حوله.. اتيت وانا احمل الاعجاب، بتجربة الحكومة الماليزية في الاعمار والبناء، واستقطاب الشهادات والخبرات من مختلف دول العالم، لتبني اقتصاد دولة قل نظيرها، واصبحت تجربة اتخذتها الدول المتطلعة لإسعاد شعوبها إنموذجا، وايضا تجربة دبي الاقتصادية التي اصبحت قبلة الاعمار والابهار.. 
في استراليا كانت الحكومة التي تدير شؤون البلاد ليبرالية، يرأس وزراءها السيد جون هاورد، إذ ترأس الحكومة منذ عام 1996 ولغاية عام 2007 والتي تعتبر المدة الأطول لرئاسة الوزراء في تاريخ أستراليا، بعد السير روبرت منسيز. عندما وصل سدة الحكم، كان يعرف ما يريد صنعه من أجل الشعب الأسترالي، الذي عانى ما عاناه من ارتفاع نسبة البطالة وزيادة الفوائد المصرفية التي وصلت الى أكثر من 21 بالمائة. لذا اعتمد بل اعتنق مبدأ اقتصاديات السوق الحرة، للخروج بالبلاد من أزماته الاقتصادية الخانقة. 
ليس الموضوع أن أتحدث عن إيجابيات سياسته الاقتصادية بشكل تفصيلي، فالمقام يطول لكن، وجدتني أركز على خطوة جريئة قام بها، أنعشت الاقتصاد، خفضت البطالة، طورت البنى التحتية وأسعدت الشعب الأسترالي، في الوقت الذي كانت الأزمة المالية الآسيوية، في العام 1997، تلف بحبالها على رقاب الدول مبتدئة بتايلند، منذرة بانهيار اقتصادي عالمي، كان حصة أستراليا منها السهر والحمى وأزمة دولية مخيفة. 
حينذاك اصبح الركود الاقتصادي اساس معاناة الشعب، وأصبح الدولار حبيس الجيوب والبنوك، لا يخرج من مخبئه الاّ للشديد القوي.
وفي التفاتة لعملية حسابية ذكية، أقر هاورد نظاما ضريبيا جديدا خاصا بالسلع والخدمات “GST”بنسبة 10 % على كل ما يباع من خدمات وسلع، تدخل لميزانية الدولة.. 
تذمر البعض، وتساءل البعض الاخر، وأين الحل في هذا وهو يثقل كاهل المواطن بضريبة لم تكن على باله؟
الجواب أنه منح كل من أشترى بيتا جديدا مبلغا مقداره 14 ألف دولار، مع اعفاء من دفع ضريبة التسجيل، ما دفع معظم المواطنين الى شراء البيوت الجديدة، التي ازداد عليها الطلب فتحركت عجلة الاعمار. 
وبهذا أصبحت شركات البناء كخلايا النحل، قبل بزوغ الشمس، تشيد أجمل البيوت والمجمعات السكنية المباعة سلفا، بينما الدولة تشق الطرق وتبني الجسور وتدعم البنى التحتية. 
هكذا تدهش التجارب التي تبني الاوطان وتنعش الشعوب.. 
فأين نحن منها؟

حاميه حراميه.. ! / د. هاشم حسن
محطات سفر (23) / د.طه جزاع

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 26 أيار 2020

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 24 شباط 2018
  1449 زيارات

اخر التعليقات

زائر - النحات شريف الطائي ( ابناء الخطيئة ) / د. زهراء التميمي
19 أيار 2020
كم أنتم مساكين يامن تبحثون عن الشهرة او عن غيرها على حساب اي امر سواء ...
اسعد كامل رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
05 أيار 2020
السلام عليكم اخي العزيز الدكتور رائد الهاشمي المحترم انا لله وانا اليه...
زائر - نجيب طلال نـص حــكائي بعنوان : الطـنـجـرة / المؤلف: نجيب طلال
05 أيار 2020
تحياتي الخالصة لكم، وعلى تفضلكم بنشر هذالنص الحكائي الذي أهديته لك الأ...
زائر - ضمير الناس إبداع 100عربي / حمدى مرزوق
28 نيسان 2020
الاخ الكاتب والمعد والمخرج كما وصفت نفسك فى صفحات عده ممكن تضع سيرتك ا...
زائر - فاعل خير ثورة الاقتصاد المعرفى / حمدي مرزوق
28 نيسان 2020
فى الحقيقه سعدت بقراءه ماكتبه اخى حمدى الذى ظل يجاهد فى الحياه عندما ت...

مقالات ذات علاقة

أعلنت خلية الإعلام الأمني العراقية، اليوم الاثنين، عن إصابة طائرة
23 زيارة 0 تعليقات
لماذا رفض الفلسطينيون استلام المساعدات الطبية الإماراتية واعتبروها تطبيعا خبيثا وإهانة؟لأو
35 زيارة 0 تعليقات
ثروات سياسيي عراق اليوم ناهزت أل 800 مليار دولار.. من المال العام  ـ ثروات سياسيي
43 زيارة 0 تعليقات
بينما تصر إسرائيل على تطبيق بنود " صفقة القرن " المشبوهة باستيلائها على أجزاء من الضفة الغ
37 زيارة 0 تعليقات
كيف بدأت العُملة الرقميّة الصينيّة في إطاحة الدولار من عرشه والتّأسيس لنظامٍ ماليٍّ جديد؟
43 زيارة 0 تعليقات
عاشت سيسيل رول تانغي مائة عام وعام، وماتت في اليوم نفسه الذي يحتفل فيه بلدها بالذكرى 75 لا
42 زيارة 0 تعليقات
خرجت يوم العيد بملبسي الجديد .. من منا لا يتذكر هذه المقولة الشهيرة واللوحة الاجمل التي كا
52 زيارة 0 تعليقات
دونما خوضٍ ولا غطسٍ في مفاهيمٍ عسكريةٍ متقاربة او متضادة الإتجاهات وفقَ عقيدةٍ عسكريةٍ " ش
47 زيارة 0 تعليقات
ردود الفعل الرسمية العربية الانهزامية على نوايا إسرائيل بضم المستوطنات والأغوارنجح بنيامين
47 زيارة 0 تعليقات
نعيش حالة فيها المواجع والاهات تتزاحم فيما بينها للحصول على موطا قدم في جسدنا ، ولو فكرنا
42 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال