الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 440 كلمة )

الفلسفة تنتصر لأنوار العلم ضد ظلام الجهل / د. زهير الخويلدي

لا يوجد جهل مطلق لا يقدر العقل الفلسفي أن يتغلب عليه" الفلسفة تجربة ذاتية تتأثر بالبيئة الثقافية والهوية الحضارية للفيلسوف الذي يبدعها وهي كذلك شأن خصوصي بامتياز من جهة المصدر والمنبت والمولد والمنطلق والتكوين والانبثاق ولكنها حق كوني وقيمة مطلقة وعملة عالمية ومطلب أممي ومقصد نبيل لكل العقول ومنارة يهتدي بها كل كائن. تعاني الفلسفة اليوم بشكل لافت من التضييق وتتعرض للتبخيس سواء في الأنظمة التعليمية والمؤسسات التربوية أو في الأطر الثقافية والبرامج الإعلامية ويلاقي المشتغلين بها الكثير من الازدراء والتهميش. على الرغم من الفوائد الكبيرة التي تقدمها الفلسفة للناس والأغراض الإنسانية والقيم الراقية التي تستهدفها وتناضل من أجل سنِّها على مستوى حقوق الأفراد وحرياتهم ومن جهة عصرية المؤسسات ومدنية الحياة. رأس الأمر في المشكلة الطارئة في اللحظة الراهنة هي تعارض التفكير الفلسفي مع التمذهب الديني من جهة وانتصار الفلسفة للروح العلمية والمنظومة الأنوارية في مقابل تعميم العولمة لجهل عالم عبر وسائل الاتصال الحديثة واستخدام الوسائط التقنية قصد تعويض العقل التواصلي بالعقل الأداتي من جهة أخرى. من المعلوم أن الهدف الأصلي من ابتكار الفلسفة هي الانتصار لأنوار المعرفة العلمية ومحاربة الجهل وذلك بالتعويل على ملكة العقل والحوار من خلال اللغة العقلانية وتحكيم المنطق والعودة إلى الواقع ضد الماوراء والتركيز على العمل من اجل السيطرة على الطبيعة ومراكمة الثروة وإنتاج المصلحة البشرية. يمكن التمييز بين نوعين من الجهل يمثلان خطرا حقيقيا يهدد تماسك الحياة الاجتماعية واستقرار السلم الأهلي وهما الجهل المبتذل والمعمم الذي دفعته الدعاية والإشهار والعولمة إلى الانتشار والهيمنة على مختلف جوانب الوجود الاجتماعي وهو جهل يجهل نفسه وغافل عن مخاطره وعن سلبياته وأمراضه والنوع الثاني وهو الأشد ضراوة لأنه يختلط بالمعارف المتداولة ويدعي التحضر والتمدن والفكرية ويزعم بلوغ المعاصرة والحداثة والريادة والتقدم ولكنه مجرد شكل جديد من الجهل المتعالم والمؤدلج. والحق أن معركة الفلسفة مع النمط الأول من الجهل هي تاريخية وبدئية وتتكرر بشكل دائم عبر التاريخ وحققت في سبيل ذلك الكثير من الانتصارات والقطائع وتمكنت من تحرير الذهنيات من الخرافة والدجل وأرست معالم الوعي والبصيرة وأحرزت الاستفاقة والانتباه إلى الواقع وثمنت ميدان الحياة وأهمية الدنيا. في المقابل تبدو حربها على الجهل العارف من حيث هو شكل جديد من التدجيل الفكري مصيرية وحيوية وذلك للطابع المراوغ الذي يتصف به هذا النوع من الجهل أولا وللعسر الشديد الذي تجده في التعاطي مع هذه الظاهرة المستفحلة في الحياة اليومية والتي تجعل الأنفس غير مكترثة والأجساد راضية مقتنعة ثانيا. إن تبعات هيمنة الجهل المبتذل على وجود الإنسان كارثية والعواقب المترتبة عن الجهل العارف وخيمة ولذلك يجدر بالعقل الفلسفي التحرك السريع وممارسة الشك والنقد والتفكيك والهدم والخلخلة والتحطيم وإزالة الأوهام وكنس الأصنام بغية التخلص من هذه الأمراض والآفات التي تفتك بالحضارة والتمدن. فمتى تتمكم الفلسفة عندنا من تحويل الجهل المبتذل البسيط والجهل العارف المركب من عائق أمام الأنوار المعرفية إلى محرض على البحث والإقلاع وتجعل منه وضعية تجريبية للاختراع ومحركا للاكتشاف؟ كاتب فلسفي

جامعة صنعاء اليمنية تنتقل من الإختبارات الورقية
قمة الإنسانية في الغوطة الشرقية / عبد الرازق أحمد

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 19 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 26 شباط 2018
  1897 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Ravindra Pratap Singh Tomar حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
18 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة الحرية المالية من أعماق روحي على التوجيهات القيمة منذ...
زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...

مقالات ذات علاقة

يومَ كان طفلاًكان الفراتُشقياًيتمرّن على القفزِبين التلالليس بالوَلدِ العاقّـ كما يُزعَمُ
5228 زيارة 0 تعليقات
وجعْ وطن/أليك حبيبي ... ودعني أصلي .!! نحن جيلٌ خارجٌ من رحم الحروب ، مثقلون بمسؤولية أخلا
5364 زيارة 0 تعليقات
لم أعر اهمية الى تجنيس نصوص كتاب "الرقص مع العجوز" لعمار النجار من اليمن، قدر اهتمامي بسمة
979 زيارة 0 تعليقات
صحراءٌ مقفرةٌ كانتْ...لا خُضرةَ فيها أو ماءهاجرها الغيثُ ولم يبقَ...يُسعفها غير الإغماءعلّ
3142 زيارة 0 تعليقات
ليس هنالك أي اختلاف في تعريف المثقف بين أهل اللغة، إلا ما جاء فيما نسبه مجمع اللغة العربية
2062 زيارة 0 تعليقات
مقابلة ميشيل فوكو مع جيل دولوز   " ما اكتشفه المثقفون منذ الحملة الأخيرة هو أن الجماه
731 زيارة 0 تعليقات
مقداد مسعود/ 1954 شاعر وناقد عراقي معروف ومشهور يحمل رقماً ثراً متلئلئاً وساطعاً في أرشفة
4599 زيارة 0 تعليقات
(حوار مع الروح)، هو الوليد الثاني ، وهي المجموعة الشعرية التي واظبت الإعلامية المتألقة هند
549 زيارة 0 تعليقات
في غرفتي اوراقٌ مبعثرة،  وملابس على الارض،  وصحن فواكه قد تعفن، وبدأت تلك الديدان السعيدة 
268 زيارة 0 تعليقات
"رواية " كم أكره القرن العشرين"للروائي عبدالكريم العبيدي/والصرخة المكبوتة" لزمن العتمة وأس
2659 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال