الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 482 كلمة )

إضراب الأساتذة في الجزائر / معمر حبار

حملت صباح اليوم كالعادة ابني إلى الثانوية فأرى التلاميذ يغلقون الثانوية، فأواصل السير إلى وسط المدينة إذ بتلاميذ الثانويات يجتمعون ويغلقون الثانويات ويردّدون شعارات مختلفة يتخلّلها رقص التلاميذ وزغاريد التلميذات، أقترب من بعضهم وأسألهم عن مطالبهم، فيجيبون: نطالب بعودة الأساتذة وتوقيف الإضراب، ومن خلال هذه الصورة المباشرة عبر غلق الثانويات وتجمّع المراهقين والمراهقات كانت هذه الأسطر:

لا يمكن بحال قبول إهانة الأستاذ المضرب والتعامل معه باستهتار واستخفاف كمنعه من دخول مؤسسته وهو الذي أفنى شبابه في سبيلها أو وصف الأستاذ المضرب عن العمل بأوصاف لا تليق بمقامه وتمسّ من مكانته، فالأستاذ ركيزة اساسية لقيام المجتمع ومن أهانه فقد أهان مجتمعا قائما بذاته.

حين يعرض طلب الإضراب على أيّ مسؤول في أيّة جهة فهو مطالب أوّلا أن يجلس مع المعنيين فورا لتحدّد بعدها قائمة المطالب المهنية الواضحة التي يمكن معالجتها في حينها كالتأخر في دفع راتب أشهر، وعدم تلقي المعنيين أجر المردودية، وعدم تسلّم أصحاب الترقية من منصب ورتبة أجرهم منذ سنوات، وفي نفس الوقت تأجيل بعض النقاط العالقة لدورة أخرى، والفصل في نقاط بأنّها ليست من صلاحيات الوزير أو المدير المعني فترفع بالتالي إلى جهة أعلى كرئاسة الحكومة أو الرئاسة لتفصل في الأمر على أن تجدّد وتوضع ضمن المطالب في كلّ مرّة إلى أن يفصل فيها أو في جزء منها.

رفع أيّ مسؤول مطالب الإضراب والمضربين إلى العدالة لينال صكّ غفران بعدم شرعية الإضراب دون أن يحاول إيجاد حلّ للمطالب يعدّ من استعمال المفرط والسيئ للسّلطة والمسؤولية، لأنّه لا يرجع المسؤول إلى العدالة إلاّ بعد استنفاد كلّ الطرق وتقديم مايجب تقديمه والسّعي لحلّ المشاكل التي تدخل ضمن دائرته وصلاحيته، وكم أتمنى أن يرفض أيّ طلب يوجّه للعدالة لا يحمل جملة من الحلول الممكنة والمتاحة حتّى لا يصبح اللّجوء إلى العدالة وسيلة يرجع إليها المسؤول الفاشل العاجز عن تلبية بعض المطالب المتاحة للمحتجين والمضربين.

لابد أن تكون المطالب واضحة بيّنة لا غبار عليها ولا تحتمل أيّ تأويل فيعالج بعضها في الحين أو كلّها إذا كان في الإمكان، أو يؤجّل بعضها إلى وقت لاحق مع تحديد فترة زمنية معلومة لذلك.

نظلّ نحترم المضربين في مطالبهم التي تساهم في استقرار الجزائر لكن نظل ندعوهم إلى الابتعاد عن الإضراب المفتوح دون تحديده بوقت معلوم مضبوط مسبقا فإنّ ذلك مايفسد مشروعية مطالب أصحابه ويمسّ بحقوقهم ومبادئهم التي تستحقّ الاحترام والتقدير، ففتح الأبواب دون قيد يفتح المصائب والمحن.

كلامي هذا ليس موجها للذين استوردوا فكر "حرمة الإضراب !" بزعم أنّه كفر وشرك وتقليد للكفار !، وكلّ له طريقه وقناعاته يرضاها لنفسه ولا يفرضها على الآخر ولا يدّعي أنّه أكثر إيمانا وحبا للجزائر من الآخر، لكن استغلال ظروف الإضراب لاستيراد فتوى "حرمة الإضراب !" يعدّ طعنا في الظهر للمتضرّرين من جراء قرارات العزل التي تهاطلت عليهم تباعا وتملّقا.

كما ندين رفض أيّ مسؤول مهما كانت منزلته ورتبته الامتثال لقرار العدالة مهما كانت الأسباب، كذلك نؤكد على ضرورة احترام المضربين لقرارات العدالة حين تعلن قرارها وتوقيف الإضراب في حينها واتّخاذها فرصة لاسترجاع الأنفاس ومراجعة بعض الخطوات ومعاودة طرح ملف الإضراب من جديد والتأكيد على المطالب السّابقة مع بعض الزيادة والحذف إذا تطلب الوضع الجديد ذلك مع تمنياتنا لهم بالتوفيق والسّداد.

لا تسبوا الأشخاص والدول / معمر حبار
الشيخ العلاّمة المولود بن الحسين البوشعيبي الجزائر

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 03 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 27 شباط 2018
  1757 زيارة

اخر التعليقات

زائر - GREAT ILLUMINATI ORDER المنبر الحسيني بين الطموح والتقاعس / الشيخ عبد الحافظ البغدادي
02 آذار 2021
تحية من النظام العظيم للإنليوميناتي إلى الولايات المتحدة وجميع أنحاء ا...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

عهدناها عاقلة ، لأخطاء فادحة غير منزلقة ، ولا بين قوسين في تعبير غير ايجابي عالقة ،هادئة ف
14 زيارة 0 تعليقات
(صفحة من كتابي المؤمل إنجازه عن ابنتي الملهمة الراحلة سماء الأمير) سأذهب الى الطبيب عزيزتي
22 زيارة 0 تعليقات
 لا غرابة ولا استغراب في اطلاق مصطلح ذباب العدوان الإلكتروني، على مجموعة تمتهن أساليب
30 زيارة 0 تعليقات
في هذا الوقت الحرج ونحن ننتظر بفارغ الصبر توزيع اللقاح كورونا ومتى سوف ترحمنا الحكومة وتست
42 زيارة 0 تعليقات
جلس على قارعة الطريق في الركن المعتاد عليه في كل يوم كان الجو جميلا ونسمات الهواء العليل ت
56 زيارة 0 تعليقات
ما اجمل ذلك الليل الذي كان يرخي بجناحيه على قاعة المنتدى الثقافي في النادي السياحي بأبوظبي
60 زيارة 0 تعليقات
بعد دخول العراق إلى الكويت تدخلت امريكا وحررت الكويت من صدام.مر العراق بحصار قاتل وتسرحنا
70 زيارة 0 تعليقات
هذه الايام والاشهر من العمر تمر بثقلها علينا ...وهي تحمل في مكامنها الخوف والرعب ، والعصبي
56 زيارة 0 تعليقات
الكهرباء مختفية كعادتها مع كل صباحات بغداد, مما يصعب من مهمة الوصول للملابس كي اخرج للدوام
65 زيارة 0 تعليقات
في وطن إسمه العراق...الباسق.. العريق.....بقيت فقط منه الأطلال... يفكر الكي بورد قبل الانام
68 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال