الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

6 دقيقة وقت القراءة ( 1116 كلمة )

المهرجان السنوي الثقافي الفني الثاني في لوند السويدية ..تنوع ثقافي وتفاعل كبير مع حضارة الوطن

شبكة الاعلام في الدنمارك / خاص - رعد اليوسف
تحت شعار الثقافة والفن رسالة سلام ومحبة ، أختتمت مساء امس السبت الجمعية الثقافية المندائية في لوند السويدية ، مهرجانها السنوي الثقافي والفني الثاني الذي استمر لمدة يومين .
وقد اشتملت اُمسية الْيَوْمَ الاول على إلقاء كلمة الجمعية في الافتتاح أشار فيها الاستاذ صلاح الصگر مسؤول اللجنة الثقافية الى أهمية المهرجان في دعم الثقافة العراقية والفنون في المهجر ومد الجسور مع الشعب السويدي من جهة والتواصل مع الشعب العراقي في الداخل من جهة اخرى .
واختار الشاعر فرحان حالوب مجموعة من القصائد تجوّل فيها في مرافئ السياسة والحب والغزل وحب الوطن .. تلت ذلك فقرة جميلة جدا ابدع فيها العازف الفنان امجد رويد حيث قدم مقطوعات تفاعل معها الجمهور بحرارة على آلتي العود والكمان .
تم بعد ذلك تكريم اول مديرة لدائرة الثقافة في لوند السيدة گليان تقديرا لدورها في مساعدة الجالية والجمعية .. أعقبها محاضرة قيّمة جدا استدعت الانتباه وهي محاضرة طبية ابدع فيها الطبيب العراقي الدكتور اشرف العيداني في الحديث عن جلطتي الدماغ والقلب مستعرضا ابرز الأعراض ومحددا اُسلوب المعالجة السريعة .. وتم تكريمه من قبل إدارة المهرجان .
شاهد الجمهور بعد ذلك ، بإعجاب فيلما قصيرا عن حياة ورحلة زهير الدجيلي رحمه الله من اخراج الفنان عدي حزام بعنوان ( محطات).. مرّ بمراحل ولادته في مدينة الدجيلة في الكوت وليس الدجيل وأغنية ياطيور الطايره ويمته تسافر يا گمر ووصيك وحرامات العمر من ينگضي بساع حرامات .. حيث كتب الكثير من هذه الأغاني .. روعة الفلم وجمال الذاكرة ولوعتها هيمنت على الجمهور وانتزعت اعجابه .

اعتلى المنصة بعدها الشاب الموهوب احمد الثرواني رئيس القسم الثقافي في شبكة الاعلام في الدنمارك ، وتنقل مثل فراشة بين الزهور.. زهور قصائده الجميلة.. فحصد بالقائه الرائع التصفيق وحاز على كلمات الثناء وطلبات الإعادة :

حللتم في ثنايا القلب
في نبضي وشرياني

فزلزلت الحشا وجداً
وهذا القلب نصفانِ

فنصفٌ للتي اهوى
...وانتم نصفهُ الثاني

هكذا بدأ بعد ان حيّا المرأة في عيدها.. وزاد :

‎يا ليل بغداد هل صبحٌ نؤمِّلهُ
‎ام ان صبحكَ فاق الليل تلييلا

‎سل الحضارة انى غاب سومرها
‎وكيف بابل في احضانها اغتيلا

‎سل النجوم التي من افقها سجدت
‎واوسعت ارضها لثماً وتقبيلا

‎سَل العراق الذي اغشيتَ كيف بهِ
‎يُقتَّلُ الناس كل الناس تقتيلا

‎كيف استطالت يد الطغيان روضتهُ
‎وكيف ابرهةٌ قد اسرج الفيلا

‎وكيف ابناؤهُ صرعى كانهمُ
‎اضحوا لبغدادهم طيراً ابابيلا

‎يرمون ارواحهم ذوداً وتضحيةً
‎نحو الغزاة ولا يرمون سجيلا

‎برى لهابيل قابيلاً ليقتلهُ
‎وللعراق انبرى سبعون قابيلا

‎اضحى كيوسف لا اخوانهُ صدقواْ
‎ولا قميصَ لهُ يفري الاقاويلا

‎القوه في الجب لا ذئبٌ ترصّده
همُ الذئاب ولكن كذبوا قيلا

‎واضرومواُ حقدهم نارٌ لها لهَبٌ
‎في جيدهم مسدٌ والعدل مغلولا

‎لكن ستبقى كإبراهيم يا وطني
‎نيران نمرودهم إفكٌ وتضليلا


# الثرواني مزج بين القصائد الفصيح والشعبي فقدم شكلا جديدا نال على الاستحسان والإعجاب فألقى قصيدة كتبها قبل شهر حين وطئت قدماه ارض بغداد لأول مرة مُذ تركها قسرا عندما كان طفلا :
رجَعتلك يا عراق وگلبي مركب شوگ
تلگّاني سفينة ببحر حنية

صح بعيد عنك ذبني وكت الحيف
بس والله انا بطرواكً يوميّة

انشلت بگاع غربة وقسه وياي ظماي
ما يرويني بس دجلة وشواطيّة

انا الطفل السگيته مراضع الزينات
واجيت الگلب يركض موش رجليه

لتضني نسيتك انسى گاعي شلون
ماغزر دلالك والربه البيّه

مو مثل الرجعلك بالنوايا السود
هذا انا رجعتلك صادق النيّة

تذكر من لعبنا بيوم چنا زغاز
تذكر يا وطن حبنا وطواريه؟

تذكر بالرميثة امّنتك الدلال
وتوادعنا بعشگ وبليلة گمرية؟

گتلك ذوله اهلي احميهم اترجاك
اريد تشيلهم بالروح والريه

شو من جيت شفتك شبّعتهم موت
واحدهم گصة وظل بس محاچية

# وتخللت الأمسية ايضا ، عرض فيلم وثائقي جميل عن حياة الفنان العراقي الذي كان حاضرا سامي كمال بعنوان ( حكايا لم تحكى بعد ) من اخراج الفنان ماهر البرادعي .

واختتمت الأمسية بمجموعة من الأغاني العراقية قدمها الفنان عاشور المهنا .


#
جلسة الْيَوْمَ الثاني امس السبت ، تألق فيها الشاعر العراقي مأمون النطاح حيث ألقى قصائد متنوعة في موضوعاتها الوطنية والغزل ..وقال في تمجيد المرأة العراقية في عيدها عبر الاشادة بزها حديد:
الشمس عنج زُهــــا لا ما تغيب
بأربعين من الدول اسمج يدور

من إذربيجان لندن والرياض
الملاعب والمراكز والجسور

يوم ناس احياء ما الها وجود
ذكرج اتخلد على مر العصور

يا حفيدة حمورابي وباني بال
ويا وريثة بابل وسومر وأور

ويا بنت بغداد والبصره ودهوك
يا حمامة نينوى ونورس الهور

اعتليتي المجد صافحتي السحاب
وذاع صيتج بالقفار وبالثغور

وصرتي للمراة رمز عزه وإباء
وذكرى طيبة ما يوصفها الشعور

وين ما نجمج لمع شع الضياء
ووين ما رسمج طلع نبتت زهور

زُها يا قدوة بلاد الرافدين
ويا نهج كل مخلص لكَاعه غيور

انتي معلم للثقافة وللجمال
وانتي معنى للشموخ من الجذور

# النطاح بمرافقة العزف الموسيقي قدم عرضا لقصائده بطريقة جميلة :

أمّي اخذتني لصحن حيدر ازور
من زغرنا احنا الامام انـــطيعه

أني سنّي واعشق اولاد البتول
واني سنّي وربعي كــلهم شيعة

ما نبيع احنا أمير المؤمنين
وعلي ما يحتاج منّا دميعة

اللّي يتبع منهجه يحب الجميع
علي أسّس مدرسة بتشريعه

وعلي ما اظن طاع ظالم ولا يوم
وعجزت اصنام الظلم تركيعه

وعلي سيفه ما يحدّه على الضعيف
وگولي يا مؤمن سعى بترويعه ؟

وعلي حذّرني شكثر من القطيع
لا تدنِّس ثوبك بتلكيعه

وهسّة صار الدين سلعة انتخاب
وكلها عالمنبر اجتنا اتذيعه

بغزوة الخندق شفت نفس الحليف
وثاري من ذاك الجذر تفريعه

حذروا يا عالم هذولة السارقين
سرقوا الميّت قبل تشييعه

احنا ما نكره بعضنا من زمان
والجّسد صابر على تگطيعه

واحنا شفنا الضّيم واشكال الضّلال
من إجا بريمر شخط توقيعه

والنا ويّه اليوم حفنة من السنين
ننتخب أجرب بعد تلميعه

العلينا اتسلّطوا منهم يصيح
الفقير الـــ كرّسوا تجويعه

الطائفيه فكر أيتام الاحزاب
البيت واحد واشتهوا تصديعه

وصار هذا البلد مضرب بالفساد
والحرامي بدارنا تصنيعه

واني وانتَه اصواتنا خلقت ذليل
وساهمت ويّاك في تشجيعه

ورحنا كُلنا في خبر عاش الزعيم
نروح فدوه للّي ذمته وسيعه

وزّع الظالم على الكل الهلاك
وعاشت أيده عادل بتوزيعه

الشّعب محتاج حزمة من الدروس
هذه مو مودة ولا تقليعة

كافي نمنح غيرنا حق المصير
صلب هذا الشعب في تنويعه

وهسّة النا العبرة من هذا اللّي صار
والوطن منهم يجب ترجيعه

ايدي بيدك ننتخب بس الشريف
ونكشف اللّي حاولوا ترگيعه

العراق يريدنا بظلّه نعيش
اخوان كلنا وهالوطن ما نبيعه


# كما تضمنت الأمسية اغان من التراث العراقي قدمتها بإبداع فرقة بابل الغنائية من الدنمارك بقيادة الفنان سعد الاعظمي .. مما أضفى على الأمسية اجواء فرح إضافية وبهجة .
وتم تكريم الفرقة ومجموعة من المتألقين في خدمة الجالية والعمل الثقافي .


# من ناحية اخرى ، تحدث الاستاذ فلاح الحيدر منسق اتحاد الجمعيات المندائية في المهجر عن أهمية هذه الفعالية قائلا :
- يعد هذا المهرجان السنوي الثاني الذي تقيمه الجمعية الثقافية المندائية في لوند بالتعاون مع اتحاد الجمعيات المندائية في المهجر ودائرة الثقافة السويدية .
وأشار الى أهداف هذه المهرجانات .. قائلا :
- نهدف الى تقديم الصورة الجميلة عن الثقافة العراقية والحضارة السحيقة للوطن الى المجتمع السويدي خاصة وان قوى الشر تسوّق باستمرار الصور المنحرفة والمشوهة عن واقع المجتمع العراقي وكأنه لا يمتلك الجذور الحضارية .
كما ونخلق من خلال هذه المهرجانات علاقة جميلة بين ثقافتنا وبين الأجيال الجديدة من اولادنا في السويد .

ونحرص على نقل رسائل حية الى شعبنا في الوطن نقول فيها ان اجسادنا هنا وارواحنا هناك داخل العراق .
هذا وكان المهرجان قد شهد عرض أفلام وثائقية متعددة عن المهاجرين وطالبي اللجؤ ، والعروض المسرحية ، ومعارض الرسم والطوابع العراقية القديمة ومعروضات للصناعة اليدوية .
وحضر جلسات المهرجان على مدى يومين جمهور غفير من أبناء الجالية العراقية في السويد وغيرها .

لها... في يومها .. المرأة / الشاعر ياسر الكبيسي
البصرة ثغر يبكي / ماجد زيدان

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 25 شباط 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 11 آذار 2018
  2500 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

من الشخصيات العالمية التي بهرتني سمعتها الشخصية الروسية ميخائيل َكلاشْنِكوف. هذا الرجل هو
21 زيارة 0 تعليقات
هذا تحقيق صحفي قمت به ونشرته في السنوات الاولى من عملي الصحفي قبل 63 عاما.عندما بدأت العمل
61 زيارة 0 تعليقات
 قبل اكثر من نصف قرن، عندما دخلت عالم الصحافة، كانت لدينا صحافة فنية مثلما هو الحال ا
79 زيارة 0 تعليقات
ليس جديدا حينما اؤكد ان بداية التقدم هو الإنجاز ، وبداية الإنجاز الإبداع ، وبداية الإبداع
87 زيارة 0 تعليقات
أوسكار التميز والتفوق لعام 2020ل ( شبكة الاعلام في الدانمارك )رسالة موجهة من اللجنة التنظي
115 زيارة 0 تعليقات
 تجسد الباحثة العراقية "د. ولاء البكري" نموذجا ملهما للشباب والمرأة في العالم العربي
69 زيارة 0 تعليقات
انا فوجئت بهذه الساعة العجيبة. وبعد بحث عرفت ان هذه الساعة تُنذر بقرب نهاية العالم بسبب ا
93 زيارة 0 تعليقات
 في خضم التغييرات الكبيرة في العالم العربي قد لا يتذكر هذا الجيل شخصية مصرية كانت لول
114 زيارة 0 تعليقات
يتميز الإعلام العراقي بدوره الكبير في تعريف المجتمعات والشعوب بتاريخ وحضارة وادي الرافدين
222 زيارة 0 تعليقات
 هذه الصورة التي وضعتها لغلاف كتابي الاول (ذكريات صحفية) عام 2005 من الصور التي اعتز
136 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال