الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 297 كلمة )

لميعة عباس عمارة ..تصدح بعذوبة شعرها في بيت المعرفة المندائي / خلود الحسناوي

متابعة : خلود الحسناوي .

بحضور نخبوي لفنانين وشعراء وادباء ورواد الثقافة والفن .. احتفى بيت المعرفة المندائي بالشاعرة الرائدة لميعة عباس عمارة عصر يوم الأربعاء 14/3/2018 ادار الجلسة الاستاذ هيثم حميد مسؤول اللجنة الثقافية وبحضور وفد من اتحاد الأدباء والكتاب في العراق ضم عددا من اعضاء الاتحاد منهم الاديبة والمناضلة سافرة جميل والأستاذ الاديب جمال الهاشمي عضو المجلس المركزي في الاتحاد وقد قُدمت باقة ورد باسم الاتحاد إلى الشاعرة الكبيرة لميعة ..هذا وقد حضر ضيف شرف في الندوة الفنان الرائد سامي عبد الحميد كذلك الفنان الكبير الرائد حمودي الحارثي وبعد استعراض لعدد من قصائدها استمتع الجمهور اصغاءا لفديوات عرضت عليهم تحدثت القاصة والروائية صبيحة شبر عن مسيرة الشاعرة وبعض محطات حياتها إضافة إلى عدد من مداخلات الحضور ومنهم الفنان الرائد حمودي الحارثي حيث تحدث عن ذكرياته معها عندما كان معدا ومقدما للبرامج في فترة من الزمن وما رافق تلك الفترة من مواقف مميزة في مسيرته تضاف إلى محطاته الابداعية مع هذه الشخصية الكبيرة هذا وقد حيا الفنان الكبير سامي عبد الحميد بدوره الشاعرة بكلمات اطراء وتبجيل لهذه القامة الابداعية حيث ذكر مواقفها النضالية وتحدياتها لكل أشكال الظلم والاستبداد ..وأكدت بعض المداخلات على مميزات شعر لميعة الذي امتاز بالحداثة والجرأة في الطرح لقضايا الانسان وكذلك الشجاعة بالكتابة في أغراض عدة للشعر أبرزها الغزل والتعبير عن مشاعر الانسان ومكنونات الذات البشرية بواسطة التعبير بالمفردة الشعرية العذبة السلسة .. ونجد ذلك واضحا عبر غناء قصائد للشاعرة لم يذكر اسم شاعرها مثل (اشتاكلك يانهر) التي غناها اكبر مطربي الغناء الأصيل مثل الفنان الكبير طالب القرة غولي والكبير نسيم عودة والاصيل سعدون جابر ..وأكدت بعض المداخلات ايضا على على الاستفادة من عشرات الدراسات التي أجريت عن هذه الشخصية وجمعها وطباعتها بمجلدات لحفظها والاستفادة منها الان وللأجيال القادمة .. وبختام الجلسة قدم الحضور جميل الامنيات للشاعرة بالتوفيق ومزيد من الجمال والرقي .. وكذلك تم توثيق ذلك الحضور البهي بلقطات تذكارية جميلة .

مع آه الزفرات ..دعونا نبتسم !!! / ايمان سميح عبد ا
الصدام القادم بين الامريكان والروس / حمدي مرزوق

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات 1

زائر - عبدالستار عبدالحسين جثير في الثلاثاء، 26 كانون2 2021 22:12

احسنتم

احسنتم
زائر
الجمعة، 14 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

هو من مواليد القرنة / النهيرات 1950مدرس البكلوريوس في ( كلية الآداب/ جامعة البصرة ) إذ تخر
7179 زيارة 0 تعليقات
سألتُها عن أحوالِها وأحوالِ قلبِها، فأجابتني قائلة:في ما مضى كنتُ أستأنسُ بكلامِ العاشقينَ
5898 زيارة 0 تعليقات
قيل أن : ( الرواية جاءت لتصوير الأزمة الروحية – على حد وصف لوكاتش لها- للإنسان؛ فهو يعيش م
5911 زيارة 0 تعليقات
قال لها بشاعريةٍ حالمة:صباحُكِ ومساؤكِ حُزَمٌ مِنَ الأحلامِ وَدُجىً غُرُدٌ يذوبُ رِقَةً لِ
5736 زيارة 0 تعليقات
يومها نَثَرْتُ عَبَقَ عِطري ونسائمَ مودتي بينَ جنونٍ وعنادٍ وتمردوآثرتُ شيئاً أبديتَهُ لي
5615 زيارة 0 تعليقات
إن تزامنية الولوج في بثّ الطاقات المنسلخة من الذات ، لا يمكن عدّه بالأمر الهيّن .. لأنها ع
5966 زيارة 0 تعليقات
( ... بعدما شاع التصوف وقويت شوكته ، ظهر بين المتصوفة شعراء أخضعوا الشعر للتجربة الصوفية )
4462 زيارة 0 تعليقات
- دعوني أَبلُغُ الضِّفةَ اليسرىلأكتبَ بنبضِ الطفولةِوأرسمَ بريشةِ الحبِّ وأناملِ النقاءِسأ
4343 زيارة 0 تعليقات
    هل أنا في الصباح أم نور من وهجك تسلل لمضجعي أضاء نور الشمس يقينا أنني لم  أهجر ضفاف حل
4186 زيارة 0 تعليقات
قبل الخوض في تجربة الشاعر لابد لنا ان نقوم بأ ستعراض بسيط ومختصر لحياة الشاعر والاديب العر
4579 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال