الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 465 كلمة )

كيف نتعامل مع قراطيس صناديق الإقتراع؟ / عبدالحمزة سلمان

بعد مرور فترة كافية على الشعب العراقي, تعلم خلالها دروس السياسة والديمقراطية, وأصبح كل فرد له خبرة وافية ليميز ما هي السياسة؟ وكيف التعامل مع الديمقراطية؟ تجربة تتكرر علينا في كيفية الإختيار, والتعامل مع قرطاس صناديق الإقتراع, التي تقرر مصير البلد, ودفعنا ثمن غالي للحبر الأزرق الذي علق في سباباتنا, وكانت إزالته بصعوبة, بعدما إفتخر الكثير في مشاركته لإختيار ممثل له, توقع سيدفع الحيف عنه, ويدافع عن حقوقه, وفي النتيجة خابت آمالنا في الكثير منهم . يجب أن نتساءل ما هي نتائج السنوات السابقة؟ وما هي الإنجازات؟ وما تم تحقيقه؟ وما تم تقديمه للمواطن؟.. فقط سمعنا المقطوعات الإنشائية, التي على المنصات والصراعات التي وصلت للتشابك في الأيدي, التي لم تخدم المرحلة الراهنة, ورسمت صورة غير لائقة بحضارتنا وثقافتنا والأديان والعقائد التي يعتنقونها, تهديد ووعيد. كشف بعض المستجوبين أمور خطيرة جدا, تمس مصير الشعب والبلد وأشخاص ذو مكانات مهمة في البرلمان والدولة, ولكن لا أحد يسمعها صمت الجميع, وقد سجلت ضد مجهول, ولم تتخذ أي إجراءات, رغم أن يجب أن يحاسب القانون أما القائل أو المقصود بالقول, لكن النتيجة كلاهما لم يمس, وتلاشى ذكرها بين الأوساط وكأنما شيء لم يحصل, أين الرقابة؟ . يتحمل المسؤولية الكبرى الإعلام والقنوات الإخبارية, التي تهول المواقف الصغيرة, وتعظم الأمور في بعض الأحيان, لكن تتجاهل ما هو مهم ومصيري, هل كلها مأجورة؟ تساؤلات كثيرة تحير العقل, كذلك عدم إهمال دور أبناء الوطن الأساسي في حسم الأمور, وإيقاف العابثين في مقدرات البلد, نعم خرجت بعض المجاميع تتظاهر هنا وهناك وسريعا ما تغير إتجاهها, لتسيس لصالح جماعات أو أحزاب هي أساسا على يدها خراب البلد, أو تهاجم من جهات أخرى, ويتم تشويه أهدافها وخداع الشعب, كما هو معتاد عليه في مراوغة الأمور, لتظليل الجماهير التي تكاد تساندها . عاش العراق مرحلة الديمقراطية أشد إيلاما من سابقتها, أيام مرعبة بين الإرهاب والإنفجارات, التي أدت إلى تناثر الأشلاء في كثير من المحافظات, عاشها جميع أفراد الشعب, ما عدا المتحصنين والمتسلطين على رقابه, بسوء الإختيار, حذاري أن تتكرر المأساة, وتتغير نعمة النصر إلى نقمة من جديد. نقترب من يوم جديد, ومرحلة جديدة, التي تصادف يوم الثاني عشر من آيار عام 2018, ستفتح صناديق الإقتراع أبوابها من جديد, وهي تعاتبنا وجوفها يمتلئ بالحزن هل سنرمي بها حمم ستزيد البلاء علينا, أم سنرمي أزهار بيضاء, وبذور خير, لتنمو و تسمر لتثمر وتملئ ربوع البلد خيرا وأمان, وتعتبر فترة إنقاذ للبلد. من الصعب جدا التكهن والتقرير للمرحلة الراهنة, التي يتحمل مسؤوليتها الكل وبدون إستثناء, من الذين يشملهم قانون الانتخاب, الجميع يجب أن يتصور عندما يقف أمام صندوق الإقتراع, أن مصير البلد في يده, وهو من يقرر, وكذلك يرتبط في مصير عائلته وأطفاله, ومن العجيب جدا أن يرمي أطفاله وعائلته في التهلكة, من أجل مساومات رخيصة ومحسوبية أو مال, رغم أننا نمتلك الثقافات الكافية, وبالإضافة إلى ذلك أرشدتنا المرجعية, وأصحاب الرأي, كيف التعامل مع الديمقراطية؟ . نعم يوم الثاني عشر من آيار2018 يوم حاسم, لتقرير المصير, تعتصر القلوب, وهو أشد رعبا وخوفا من الأيام الماضية, ننتظر الإجابة ونقول ماذا يحصل؟

نقطة بداية .. / عبدالحمزة سلمان
صدى دوي تقرير المصير ..هل يكسر الصمت؟ / عبدالحمزة

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 07 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 30 آذار 2018
  2089 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

عبد الامير الديراوي - البصرة :مكتب شبكة الإعلام في الدنمارك - شهدت البصرة ليلة أمس الاحد ا
5342 زيارة 0 تعليقات
مكتب المجلس الاعلى الاسلامي في الدانمارك يقيم احتفالا تابينيا بالذكرى السنوية لرحيل شهيد ا
155 زيارة 0 تعليقات
السويد - سمير مزبانحنان صوت غنائي نسائي عراقي جديدالملحن العراقي الفنان مفيد الناصح وجدت ف
118 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد – شبكة الإعلام في الدانمارك احتفاء بتميزها وتألقها أقام نادي رجال الأعمال وبالت
2809 زيارة 0 تعليقات
    حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك اعلنت وزارة خارجية كوريا الجنوبية ت
3050 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك  قال نور الدين جانيكلي نائب رئيس الوزراء التركي
956 زيارة 0 تعليقات
لم يعد المطلعون على الأحداث المتتالية في الساحة العراقية ولاسيما الأمنية، أن يصمتوا او يكت
5185 زيارة 0 تعليقات
رحم الله أمي وجعل الجنة مثواها ومستقرها، وكل تحيات التقدير والاحترام والحب لروحها الطاهرةق
5748 زيارة 0 تعليقات
كنا نزرع نبتة في عيد الشجرة، تنمو معنا، تخضر، تعانق النسمات الباردة، تتدلى منها لآلئ الندى
5633 زيارة 0 تعليقات
يعلم من يهتم بالشأن السياسي, أن تشكيل التحالفات والإئتلافات, ضروري أحيانا, لتكوين كتلة قوي
4649 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال