الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 459 كلمة )

دولة الشباب قادمة. نقطة رأس / رحيم الخالدي

تسارعت الأحداث في بداية النظام الديمقراطي وتغيرت القرارات وفق الإرادات، واللاعب الرئيسي كان من نصيب الجانب الأمريكي، محاولا فتح فجوة كبيرة! بين أطياف الشعب العراقي، خاصة بعد إغتيال السيد "محمد باقر الحكيم" (قدس)، وبرنامجه المخيف لبناء الدولة، والتخبط من الشركاء بالعملية السياسية في بداية تشكيل الحكومة، يدل على عدم وجود برنامج إدارة، وهذا شهدهُ المواطن العراقي خلال السنوات المنصرمة، متسلسلا من عمر الحكومة العراقية، ونجح الأمريكان لحد ما، وقليل من أحس بالمؤامرة الكبيرة وإنخرط، وأصر الباقين على الوقوف بالضد من العملية السياسية وهو مشارك! بها فمن باب هو مستلم منصب، ومن باب آخر يحرض وبأموال الدولة . لم الشتات كان من أصعب الأمور، وراح كل يرتجل بإيجاد حل لهذه المعضلة، يرافقها صرف أموال كان من الممكن إستثمارها لبناء البلد، حيث تم تكون هيئات ولجان وتشكيل مجاميع عسكرية، سميت حينها الصحوات! للقضاء على التنظيمات الإرهابية، والإحاطة ببقية من لم يستطع الارهاب تجنيده، واحتوائهم قدر الإمكان، وسرعان ما تحول الشارع الى حلبة صراع، لتنتج الطائفية المقيتة التي غذتها أمريكا، نتيجة الفراغ الذي تركته الحكومة منشغلة بجمع الأموال والكومشنات، كما صرّحت به أحد النواب، وغيرها من الأمور التي من المعيب والمخجل ذكرها، وهذا أنتج آنف الذكر . الشارع العراقي مترقب وسط تلاطم الأمواج، التي أشغلته طوال السنوات من عمر الديمقراطية، وجعلت منه متفرجاً لا يعرف لمن يلتفت! ونتيجة كل الذي حصل وتحكم أشخاص لا يمتلكون مهنية إدارة الدولة، قرارات خاطئة! كانت النتيجة آخر المطاف خسارة ثلث مساحة العراق، والخيانات من قبل قادة كنّا نعول عليهم، ومجزرة الصقلاوية وبادوش وسبايكر وغيرها ممن لم يتم ذكرها بوسائل الأعلام، كفيلة بأن نكون بمرحلة أشبه باليأس، الذي ليس بعده شيء سوى أن نكون لاجئين في الدول المجاورة، كون التهديد وصل لأطراف بغداد والفرات، ليأتي دور المرجعية بفتواها التي أدارت الكفة، وإسقاط أكبر رهان راهنت عليه الإمبريالية العالمية، تغذيها أموال النفط الخليجي . اليوم وبعد كل الذي مر بالعراق من أدوار، إنكشفت الحقائق بفضل من له إطلاع ببواطن الأمور، أو التحليلات السياسية من التدخلات الخارجية، وكيف يتم تغذية الإرهابيين، ترافقهم فتاوي التكفير! كما أننا اليوم نقف على عتبة مفصلية مهمة جداً، فإمّا نكون أو لا نكون، وإنتخاب من كان يتسنم المنصب طوال السنين الفائتة، ويبقى الوضع كما هو عليه، أو البحث عن المرشح كما نبحث لأنفسنا أفضل الملبس والمأكل، لأنه بصوتنا أما نشكر الباري على نعمة الإختيار، أو نلعن اليوم الذي إنتخبنا فيه الشخص الذي فضلناه على كثير من الشرفاء . بما أن المرحلة الراهنة تختلف إختلاف جذري، والقوائم التي كانت في المقدمة، قد خسرت كثير من جمهورها! فبدأت بأستقبال شخوص جدد، بغية الحصول على أصوات تبقيهم في المقدمة، بيد أن هنالك قوائم لها مسار جديد، كونت قائمة جديدة تلم بين طياتها كفاآت، تحمل شهادات عالية شباب تؤهلهم لقيادة دولة شابة، ترافقهم البرامج التي من شأنها بناء دولة حقيقية معتمدة على الخبرة، يضاف لها الشعار القديم الذي حمله الشهيد "محمد باقر الحكيم"(قدس)، أيام الجهاد ضد نظام البعث المحظور، وكلمات المرجعية التي أوضحت الواضحات بضرورة حسن الإختيار .

رئيس قنوات الولاية الفضائية يبارك للعتبة العلوية ا
أحُبكَ يا علي / حيدر حسين سويري

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 16 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 31 آذار 2018
  1992 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...

مقالات ذات علاقة

المقدمة / جمهورية العراق أحد دول جنوب غرب القارة الآسيوية المطل على الخليج العربي. يحده من
12313 زيارة 0 تعليقات
زار وفد من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق صباح هذا اليوم مكتب المفوضية للان
850 زيارة 0 تعليقات
تعددت تفسيرات الجريمة الوحشية التي استهدفت كنيسة سيدة النجاة في بغداد. قيل أن هدفها تفتيت
7459 زيارة 0 تعليقات
لم تكن الماركسيّة تحتاج لفلسفة بعينها للإنبثاق كعلم يقوم على المادّيّة الدّيالكتيكيّة والم
8406 زيارة 0 تعليقات
صدر تقرير الحزب الشيوعي المصري بتاريخ 23أوغسطس 2010وبعنوان: موقفنا ازاء الازمة السياسية ال
7352 زيارة 0 تعليقات
ينقسم العمل الشيوعي إلى قسمين متمايزين وهما، النشاط الثقافي النظري من جهة والنشاط العملي م
7336 زيارة 0 تعليقات
أود من خلال هذا المقال أن أوضح، بحيادية وبعيداً عن إتجاهاتي الفكرية والشخصية،  بأن تصويت ا
7225 زيارة 0 تعليقات
هنا وهنالك رجال بالمواقع في حين أن المواقع بالرجال ,  فنرى ونسمع عن شخصيات متنوعة ولكل منه
9512 زيارة 0 تعليقات
انطلاق ثورة الغضب ضد طغمة آل سعود وانباء عن طيران وقمع بواسطة الوهابية المتطرفين انفجر برك
8755 زيارة 0 تعليقات
سبحان الله ... الجماهير أقوى من الطغاة فعلاً !!! ... وقد استجاب لهم القدر فكسروا قيود الهو
8494 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال