الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 483 كلمة )

لا يجوز إستنساخها من قبل الرجال ؟ / عماد آل جلال


التقبيل بين الرجال في بلادنا والبلدان العربية يرتقي الى تصنيفه ظاهرة أكاد اجزم القول انها تتنامى بشكل غريب ومبالغ فيه، فما أن ترى صديقا حتى بصم سلامه بثلاث "بوسات" موزعة على الخدين الايمن والايسر، وأن صادف إن التقيته في اليوم نفسه مساء بعد لقائك به في الصباح لن يتردد لحظة واحدة في تكرار السلام وبنفس الطريقة، وهنا نستطيع القول أن التقبيل خلال السلام أصبح عادة مألوفة وربما يشعر البعض بالتحقير وعدم الاهتمام أن غفلت عن تقبيله.
وعند البحث في قدم الأدلة التي تثبت سلوك التقبيل لدى الإنسان نجد إنها مذكورة في" الفيدا الهندوسي" أي منذ 3500 عام، ولا أحد يعلم أصلها قبل هذا التاريخ على ما يبدو، فيما تشير بعض الدراسات الى إن التقبيل لدى البشر تطور من مجرد تعبير عاطفي عن الحب والاحترام إلى تلامس الشفاه لبلوغ التواصل الروحي بتحفيز من" الفيرومونات" وهي مادة كيميائية عطرية موجودة في حنك الأنسان تفرز أثناء التقبيل وتستخدمها شركات انتاج العطور الرصينة بعد إستخراجها من النباتات.
قال عالم النفس غوردن جي غالوب خلال مقابلة مع إذاعة BBC" " البريطانية في نيسان 2016 "إن التقبيل يتضمن تبادل معقد جدا للمعلومات عن طريق الشم، ومعلومات عن طريق اللمس". ولمن لا يدري فأن أغلب الناس يحرقون أكثر من 1560 سعرة حرارية في كل ساعة تقبيل، هذا يعني ان الانسان يحرق ما مجموعه 30240 سعرة حرارية في حياته عبر التقبيل وبالطبع هذا يتوقف على نوع القبل ووقتها.
معظم الدراسات لا تشير الى شيوع القبلة بين الذكور كما هي عندنا، فقط ذكور الشمبانزي يماسونها كنوع من أنواع المصالحة، فيما تشير الابحاث العلمية الى إن التقبيل لدى الحيوانات نادر جداً. 
النساء هن أكثر من غيرهن إهتماما بالقبلة فهي بالنسبة للزوجة المفتاح المقدس لقلبها وإختبار لمدى حب وإهتمام الزوج بها، وللأم تعبير عن الحنان والامومة الخ. ومع ما تمثله القبلة من إهتمام او تعبيرعن الحب والاخلاص فإنها لا تخلو من مخاطر حيث نقرأ في المواقع الالكترونية الطبية ان القبلة يمكن أن تنقل 15 مرضا منها البسيط مثل الأنفلونزا، والمتوسط الخطورة، والخطير مثل التهاب الحمى الشوكية والأمراض الجلدية، فلا تبالغوا في الابتهاج أثناء التقبيل، قد تدفع ثمنا باهظا بسببها وما خفي كان أعظم، ارجو ان لا يفهم البعض محاولتي لتقديم هذه النبذة المبسطة عن القبلة بمثابة مؤامرة ضد المرأة بخاصة من قبل أولئك الذين يؤمنون بنظرية المؤامرة، إنما كان قصدي ان القبل بين الذكور وبالشكل الذي هي عليه في الوقت الحاضر تعد مظهرا من مظاهر التحلل الاجتماعي وتضييع للوقت والمساعدة على انتقال الامراض أقرب منها لمفهوم التعاضد وتعزيز الروابط بين أثنين او أكثر، واذا كان لابد منها فهي تصح في جلسات العزاء والمصالحة والاعياد ، ايضا أرى انها تقليد نسائي صرف لا يجوز أستنساخه من قبل الرجال للحفاظ على الخصوصية بين الجانبين، واذا نظرنا الى أوربا واميركا نجد ان القبل تتم بين الرجل والمرأة ، بين المختلفين، ولا نشاهدها بين رجلين وأظن هذه تسجل لهم ولابأس من الاستفادة منها، بعد ان عجزنا عن الاستفادة من أختراعاتهم. رحم الله الشاعر الكبير نزار قباني الذي لم يفته وصف القبلة فهو القائل: 
عامان .. مرا عليها يا مقبلتي 
وعطرها لم يزل يجري على شفتي 
كأنها الآن .. لم تذهب حلاوتها 
ولا يزال شذاها ملء صومعتي 

قصة بلا عنوان ! / عماد آل جلال
مؤتمر إستعراضي بإمتياز / عماد آل جلال

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 14 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 03 نيسان 2018
  2023 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

كلما مررت من إمام سيطرة للتفتيش اقرأ العبارة الازلية (لاتخشى الشرطة إن لم تكن مذنبا )فأحس
285 زيارة 0 تعليقات
إنّه الصديق الراحل (عاطف عباس).. إنسان غير كُلّ النّاسِ.. مُتميزًا ومتفرّدًا بما حَباه الل
514 زيارة 0 تعليقات
بلاد الرافدين تعاني من شح المياه !!‎إنها مفارقة مبكية وتنذر بخطر قادم .. ‎بعضهم المحللين و
3132 زيارة 0 تعليقات
فيها ولد أبو الأنبياء ‎النبي إبراهيم وبها انطلقت حضارة [ العُبيَد ] وعلى ارضها قامت الح
398 زيارة 0 تعليقات
 لم تعد الموضة تقتصر على قصَّات الشعر والملابس والاكسسوارات بل تعدتها الى  الأفك
5180 زيارة 0 تعليقات
" العهر في زمن الدعاة " خارج بناء أسطواني الشكل تقف طفلة كوردية فيلية شبه عارية وبلا ملامح
4716 زيارة 0 تعليقات
الكاتبة سناء حسين زغير   سقط نصف العراق بيد داعش القوات الأمنية انهارت بجميع صنوفها ب
418 زيارة 0 تعليقات
ذات قيظ، تسابق نصر الدين جحا مع رفاق له، ولأن الطريق كانت وعرة وطويلة، أجهد المتسابقون حمي
2909 زيارة 0 تعليقات
ويبقى العربي الفلسطيني ممتلئا من الروح المقاوم مهما فعلت أبالسة القرن وشياطينه فمكتوب أَنْ
1463 زيارة 0 تعليقات
يوم المرأة العالمي في الثامن من آذار--- زهرة وأبتسامة وحبتحية أجلال وأكرام وحب وتقدير لتلك
2959 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال