الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 455 كلمة )

مقدمو برامج الحوارات .. أعتذر منكم ! / زيد الحلي

الخميس الماضي ، زارني إعلامي ، يعمل في احدى الفضائيات ، عُرف باستضافته شخصيات تتحدث بشتى امور الحياة ، في كافة ألوانها واشكالها ومسمياتها ، ولأن الرجل يعرف انني اعمل في مجال الاعلام ، فإن خيوط النقاش ، تلاقت بموضوعية حول برامج الحوارات التلفزيونية ، التي تشغل مساحة واسعة من بث جميع الفضائيات ، وللأمانة خرجتُ بانطباع ، غيّر الكثير من مفاهيمي وملاحظاتي وانتقاداتي السابقة لآلية ونمطية، تلك البرامج المستحوذة على الساعات الذهبية للمشاهدة التي تبدأ عادة بين الساعة الثامنة وحتى العاشرة مساءً،


وقد خلص النقاش الى تعاطفي التام مع الاخوة مقدمي تلك البرامج ، كونهم يمرون بحالة ولادة قيصرية كل يوم ، من اجل ان ( يحظوا ) باستضافة شخصية مقبولة ذات ثقل معرفي بما يريدون مناقشته ، وحين يفشلون ( حالة الفشل يبدو انها دائمة ) فأنهم يتجهون الى وجوه مكررة من البرلمان او مؤسسات المجتمع المدني او الاعلام ، اولئك الذين يلوكون ذات الكلمات ، ويعيدون ذات الرؤى في كل لقاء ، وفي كل القنوات … يتصدرون مرة مشهد التحليل السياسي ، وفي مرات اخرى تراهم يتناولون موضوعات اقتصادية وقانونية واجتماعية … وشخصيا ، شاهدتُ برلمانية قبل مدة قريبة من الزمن في اربعة برامج تلفزيونية في يوم واحد … احدهم كان بثاً مباشراً ، والاخرى مسجلة .. والغريب ، انها ظهرت في كل تلك البرامج بذات الزي ، ما يدل على ان استضافتها تمت في يوم واحد !ّ


لمدمني الظهور التلفزيوني ، ومحبي الثرثرة الاعلامية ، اقول : ان تعرف شيئا من كل شيء ، لا يعني انك دخلت بوابة المعرفة ، لأنها ليست بابا واحدة ، أو زقاقا معينا واضح المعالم ، بل هي ذات اهمية جوهرية للحياة وتنطوي على قيمة شاسعة المدى ، ومن الخطأ بمكان ان يجهر احدنا بالقول انه يدرك الحقيقة وانه سابر غور كل الاشياء ،وحين يتمعن المرء بطروحات “بعض” من نراهم على شاشات الفضائيات ، يجد انهم ، يشرقون و يغربون في شتى الاتجاهات ، ويدعون انهم (بوابة علم واستشراف ) فيما هم اقرب الى سراب الحقيقة ، يتذبذبون في الرؤى والمواقف .ولم يسحبوا الأفكار السوداء من تفكيرهم ، ويكررون عبارات ذات معان لا يقصدونها، تشوش على قدرات تفكير من يتابعهم وتضعفه.
لستُ هنا بموقع النصح ، فأنا اعلامي ، ربما اخطأ مرة وانجح مرة اخرى ، لكني اشير الى ظاهرة ( كثرة ) ظهور اسماء ووجوه معينة في البرامج الحوارية في الفضائيات ، فلقد وجدتُ بعضهم يتحدث بأسلوب سوداوي يشجع على الانطوائية والنكوص ، فهم اقرب الى اليأس منه الى الأمل ، ويدعون دون ان يدركوا الى التردد والشك ، وعدم القدرة على ضبط النفس، وضعف العزيمة ..


اليكم اعزائي مقدمي برامج الحوارات ، اقدم اعتذاراتي ، عن كل الملاحظات النقدية التي اشّرتها عليكم سابقا خلال السنوات المنصرمة حول برامجكم ، فأنتم كما فهمتُ بالتفصيل الدقيق ، بين سندان التقديم اليومي ، ومطرقة توجهات القنوات المختلفة ومتطلبات المعيشة ، فكان الله في عونكم وعوننا وعون المشاهدين

ارتباك المعادلة السياسية في العراق / حكمت البخاتي
المرشح الدكتور خالد متعب العبيدي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 27 شباط 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 22 نيسان 2018
  1872 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

في عام 2005 أكمل المشرعون في العراق صياغة مسودة الدستور النافذ في هذا البلد. وعلى الرغم من
3521 زيارة 0 تعليقات
** أن وضع خطوط حمراء في حياتنا ليست قيوداً وإنما ضوابط مطلوبة لإكمال شكل ومضمون الاحترام.
6073 زيارة 0 تعليقات
لأنه معتاد على نفس تلك الأوراق وذاك القلم فلم يحتاج إلا توقيعا ..بحبره الاسودا قرار حيك به
5996 زيارة 0 تعليقات
بدأت يوم جديد مملوء بالأحزان .. بحثت عن أضيق ملابس وإرتديتها .. ووضعت مساحيق التحميل لأول
6979 زيارة 0 تعليقات
لوحة لم تكتمل بعد   (كتبت عندما تم تفجير وزارة العدل وسبقتها وزارة الخارجية في نفس المنطقة
5701 زيارة 0 تعليقات
الطاغي لَمْلِمْ شِرَاعَكَ أيُّهَا الطَّاغي وارْحَل فانَّ الغَضَبَ نارٌ أسْعَر خَيَالُكَ ال
2330 زيارة 0 تعليقات
من كان همه قطعة أرض جرداء مهجورة مساحتها (200 م) كانت قيمته أن يراجع دوائر الدولة ويقدم ال
7523 زيارة 0 تعليقات
أجرت الحوار //ميمي قدريدرة من درر الأدب العربي ... ناهد السيد الصحفية والكاتبة التي اختزلت
5397 زيارة 0 تعليقات
شكراً.. لطوق الياسمين وضحكت لي.. وظننت أنك تعرفين معنى سوار الياسمين يأتي به رجل إليك ظننت
5602 زيارة 0 تعليقات
منذ الخليقة والكل يسعى شعوراً منه الى توفير فرص العيش لتأمين ديمومة الوجود بالتعايش مع الآ
5333 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال