الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 354 كلمة )

قصه قصيرة مصورة علاء المرجاني في ستوكهولم / سمير مزبان

بعد ان حضر الى السويد واقام معرضة الفوتوغرافي الشخصي عام 2016 بعنوان الاهوار تراث وحضارة لمناسبة ادراج الاهوار في لائحة التراث العالم ( وهو اول معرض عن الأهوار تنظمة جمعية المصورين العراقيين في السويد بالتعاون مع اتحاد المصورين العرب فرع أوربا وأمريكا واتحاد الصحفيين العرب في السويد ) قمنا بجوله في مدينة ستوكهولم وفي المدينة القديمه (گمله ستان ) اخبرتة بأن هذة البناية هي منزل رئيس الوزراء السويدي لم يصدق فذهب الى دار رئيس الوزراء السويدي للتأكد وقرأة الوحة التعريفية بالمنزل وقال لي اريد ان اشكو حالتي من الصعوبات التي تواجهني عند تصوير اي مسؤول عراقي بينما اناواقف امام دار رئيس الوزراء لا حماية ولا سيارات دفع رباعي ولا حواجز كونكريتيه ولا هم يحزنون وبعد ان طرق الباب جاء الرد علية من الاتصال الداخلي يتعذرعلية مقابلة رئيس الوزراء لكونه حضر بغير موعد ورئيس الوزراء لدية جدول مواعيد.. ثم ذهب الى البرلمان السويدي ليطلع على عملهم وامتيازاتهم ورواتبهم فاخبرة احد البرلمانيين السويديين انهم ليس لديهم اي امتيازات او رواتب او حمايات او سيارات دفع رباعي مثل جماعاتكم !!!بعدها ارتدى خوذة

 

المحارب الڤايكنك السويدي القديم واصطحب معة فتاة سويدية جميله لترشدة على الأماكن التراثية والحضارية السويدية..
ثم ذهب الى متحف نوبل ليشكو له عن الدول المصنعة للمتفجرات التي استفادت من تجارة في صناعات الدنميت الذي أدى الى قتل الملايين من البشر وخاصة العراقيين وقال له هل ترضى بذلك يقبل ضميرك بقتل الأبرياء؟؟ فأجابه نوبل مو صوجي صوجهم انا صنعته من اجل ان يستفيد البشر منه في حفر الإنفاق وبناء السدود وشق الطرقات في الجبال الله لا يسامحهم ...

 

وشاهد احد الدرابين الصغيرة جداً وهي اصغير دربونا في مدينة گمله ستان المدينة القديمة . فقال لي ابواحمد هاي مثل درابينا بالنجف بس هاي أحلى وأنظف احنا ليش ما نعتني بالبناء القديم ليش يصير مكان تجمع الحيوانات ورمي الأوساخ !!
بعدها ذهبنا في جولة في بحر البلطيق على ظهر احد السفن الى مدينة الألعاب تغير جو ومن ثم جولة اخرى في محطات المترو وقال لي المرجاني استاذ سمير متى يكون لنا هكذا مترو مو الزدحامات والحوادث موتتنا ودمرتنا فقلت له الله كريم من يشبعون الساسة ليحكمون العراق من السرقة يبلطون الشوارع بالسبيس فضحك ضحكة قوية وقال بالمشمش ...
اصطحبنا في الجوله صديقنا المصور الفوتوغرافي حسين جيكور

يوم في حدائق نقابة الصحفيين العراقيين / عبدالاميرا
الأرمن و"الانفضاحات النيابية"/ وداد فرحان

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 07 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 25 نيسان 2018
  2578 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

يومَ كان طفلاًكان الفراتُشقياًيتمرّن على القفزِبين التلالليس بالوَلدِ العاقّـ كما يُزعَمُ
5273 زيارة 0 تعليقات
وجعْ وطن/أليك حبيبي ... ودعني أصلي .!! نحن جيلٌ خارجٌ من رحم الحروب ، مثقلون بمسؤولية أخلا
5413 زيارة 0 تعليقات
لم أعر اهمية الى تجنيس نصوص كتاب "الرقص مع العجوز" لعمار النجار من اليمن، قدر اهتمامي بسمة
1018 زيارة 0 تعليقات
صحراءٌ مقفرةٌ كانتْ...لا خُضرةَ فيها أو ماءهاجرها الغيثُ ولم يبقَ...يُسعفها غير الإغماءعلّ
3199 زيارة 0 تعليقات
ليس هنالك أي اختلاف في تعريف المثقف بين أهل اللغة، إلا ما جاء فيما نسبه مجمع اللغة العربية
2103 زيارة 0 تعليقات
مقابلة ميشيل فوكو مع جيل دولوز   " ما اكتشفه المثقفون منذ الحملة الأخيرة هو أن الجماه
765 زيارة 0 تعليقات
مقداد مسعود/ 1954 شاعر وناقد عراقي معروف ومشهور يحمل رقماً ثراً متلئلئاً وساطعاً في أرشفة
4669 زيارة 0 تعليقات
(حوار مع الروح)، هو الوليد الثاني ، وهي المجموعة الشعرية التي واظبت الإعلامية المتألقة هند
591 زيارة 0 تعليقات
في غرفتي اوراقٌ مبعثرة،  وملابس على الارض،  وصحن فواكه قد تعفن، وبدأت تلك الديدان السعيدة 
322 زيارة 0 تعليقات
"رواية " كم أكره القرن العشرين"للروائي عبدالكريم العبيدي/والصرخة المكبوتة" لزمن العتمة وأس
2738 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال