الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 552 كلمة )

المقاطعون والمترددون للانتخابات / ماجد زيدان

لاتزال فئتان كبيرتان نسبيا لديهما موقفا سلبيا من الانتخابات النيابية التي ستجري بعد ايام مع الفارق بينهما في الدوافع والاهداف وامكانات عودة عدد منهما الى المشاركة الواعية والفاعلة في الاسهام برسم الخارطة النيابية . الفئة الاولى اعلنت علنا انها تدعو الى المقاطعة ولا تريد المضي لصنادق الاقتراع للاسهام عن هذا السبيل في التغيير المنشود ،وهي تعتقد انه يمكن انه يمكن اسقاط الشرعية عن العملية السياسية والتعاطي معها بزيادة نسبة المقاطعين ، وفي ذلك وهم كبير ، لايدعمه اي اساس قانوني او نص دستوري ، فاي كان عدد المصوتين لا يطعن في شرعية اجراء الانتخابات . كما يتعذر خلق حراك اجتماعي يقاطع العملية السياسية ويجبر القوى الواسعة المنخرطة فيها الخضوع لارادة المقاطعين خارج الاطر الشرعية الحكومية . ومن الواضح ايضا يتعذر فيما بقي من وقت تغيير ارائهم واحداث انعطافه في توجههم نحو المشاركة الفعالة لاسباب ذاتية وموضوعية في مقدمتها الرغبة لدى بعض الكتل النافذة وجهات اخرى ان تكون المشاركة محدودة كي تتمكن من تحقيق الارجحية بين المصوتين للملتزمين والمنتظمين والمنتفعين في صفوفها ومؤيديها وهي القادرة على حشدهم خلفها بسهولة . اما الفئة الثانية ، وهم الاشخاص المترددون واليائسون من التغيير ، ويجري صراع حاد بشانهم ، كل كتلة تحاول استمالتهم ، وهؤلاء لم يحسموا امرهم بالمشاركة من عدمها ويلحظ عليهم من الاحتكاك بهم والحوار انهم من الساخطين على العملية السياسية ، وينبغي ان يبذل جهدا استثنائيا لاقناعهم بان عزوفهم يعني بقاء الحال الذي ينتقدونه على ما هو عليه من دون تغيير كبير ، ويقدمون خدمة للقوى المغضوب عليها بسبب الفساد وسوء الاداء وغياب البرامج الحقيقية للبناء والاعمار وتنفيذها. والخطورة ان هؤلاء وغيرهم يتخلون طوعا عن حقهم ويكرسون واقعا مرا يعانون منه هم قبل غيرهم ولا يمتلكون حججا تصمد في النقاش ، والامر من ذلك يتبرمون ويتذمرون من الاوضاع السائدة التي يسهمون فيها ببقائهم متفرجين ويمتنعون عن التصويت . نعم الاوضاع سيئة والقوى المتنفذة في السلطة لاتزال تمتلك الامكانات والقدرات التي تمتص التذمر وتعرقل التغيير ، مادامت نسبة غير المصوتين كبيرة ، صحيح التغيير صعب ولكنه ممكن الحدوث ، وهي ليست كلية القدرة في منعه ، ودرجة نسبته تعتمد على اسهام المؤمنين بالاصلاح الجذري وتخطي الفشل ، بالتوجه الى صناديق الاقتراع والادلاء بالاصوات للنزيه والكفوء والمستعد للعمل الجاد لتنفيذ مشروع وطني بعيد عن المحاصصة باشكالها وانواعها ، وعزل الفاسدين الذين باتت سيرهم مفضوحة . لم نجد عذرا مقنعا يبررالامتناع عن التصويت او تكرار تولي السيء مرة اخرى ، فهذه الانتخابات تشكل فرصة ثرية في تنوع وتعدد القوائم التي تمثل الطموح في بناء دولة مدنية وتنتشل البلاد من الرزايا التي اوقعوها بها . ان نظرة سريعة على قوائم المرشحين توضح لنا ان هناك اكثر من قائمة مدنية خالصة وبرامج واضحة واشخاص من مشارب سياسية متنوعة ولم يسبق ان تلوثوا بمفاسد الحكم واستغلال المناصب والتحالف مع الراسمال الجشع والحرام ..هذه القوائم خليط من المدنيين والاسلاميين والليبراليين والمستقلين التكنوقراط .. اي مرشحين من اتجاهات مختلفة وزعامت نظيفة اي امكانية الاختيار واسعة في مواجهة قوائم جربها شعبنا زعامات واعضاء وعرفها عن كثب وخيبت امله في تلبية حاجته الاساسية فضلا عن طموحاته في بناء الاستقرار والامن والتنمية المستدامة ، انها لم تف بوعودها وضيعت ثروته واهدرتها . بعد الثاني عشر من الشهر الجاري لاينفع الندم وعض الاصبع ويصبح الانتقاد والتاسي على عدم الاسهام في الانتخابات لامعنى له ، بايدينا نحقق التغيير ربما لايكون مقررا في هذه الدورة ولكنه بالتاكيد سيعطي لقوى الاصلاح دور اكبر في رسم مستقبل البلاد وقطع الطريق على القوى الفاشلة في الاستمرار باهدار الفرص وتبديد المقدرات والاهم نمكين الاصلاحين من تحسين احوال الناس المعيشية والخدمية .

خطبة المرجعية والتغيير / جواد العطار
لمن يهمه الفوز / وداد فرحان

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 25 أيلول 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 09 أيار 2018
  1607 زيارة

اخر التعليقات

اياد صبري مرقس افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
22 أيلول 2020
مرحبا اخ حسين اعتذر منك لتاخير الرد وسابقى على تواصل دائم مع اي استفسا...
اياد صبري مرقس الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
22 أيلول 2020
شكرا جزيلا دكتور نزار العزيز انت اخ كبير واعتز بك كثيرا .. شكرا للطفك ...
زائر - علاء كاظم سلمان الخطيب الى عدوي المحترم محمد جواد ظريف / علاء الخطيب
21 أيلول 2020
السيد علاء الخطيب أنا المهندس علاء كاظم سلمان الخطيب (عراقي-أمريكي مقي...
زائر - عبد الله صدرت حديثا رواية شيزوفرينيا_اناستازيا .. للكاتب الجزائري حمزة لعرايجي
20 أيلول 2020
اهلا بك ابن الجزائر ابن المليون شهيد .. نتشرف بك زميل لنا
زائر - نزار عيسى ملاخا الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
13 أيلول 2020
الأستاذ اياد صبري مرقص أشهر من نار على علم نورت الفيس بوك تحياتي وتقدي...

مقالات ذات علاقة

المقدمة / جمهورية العراق أحد دول جنوب غرب القارة الآسيوية المطل على الخليج العربي. يحده من
11783 زيارة 0 تعليقات
زار وفد من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق صباح هذا اليوم مكتب المفوضية للان
398 زيارة 0 تعليقات
تعددت تفسيرات الجريمة الوحشية التي استهدفت كنيسة سيدة النجاة في بغداد. قيل أن هدفها تفتيت
6876 زيارة 0 تعليقات
لم تكن الماركسيّة تحتاج لفلسفة بعينها للإنبثاق كعلم يقوم على المادّيّة الدّيالكتيكيّة والم
7779 زيارة 0 تعليقات
صدر تقرير الحزب الشيوعي المصري بتاريخ 23أوغسطس 2010وبعنوان: موقفنا ازاء الازمة السياسية ال
6803 زيارة 0 تعليقات
ينقسم العمل الشيوعي إلى قسمين متمايزين وهما، النشاط الثقافي النظري من جهة والنشاط العملي م
6782 زيارة 0 تعليقات
أود من خلال هذا المقال أن أوضح، بحيادية وبعيداً عن إتجاهاتي الفكرية والشخصية،  بأن تصويت ا
6693 زيارة 0 تعليقات
هنا وهنالك رجال بالمواقع في حين أن المواقع بالرجال ,  فنرى ونسمع عن شخصيات متنوعة ولكل منه
9027 زيارة 0 تعليقات
انطلاق ثورة الغضب ضد طغمة آل سعود وانباء عن طيران وقمع بواسطة الوهابية المتطرفين انفجر برك
8196 زيارة 0 تعليقات
سبحان الله ... الجماهير أقوى من الطغاة فعلاً !!! ... وقد استجاب لهم القدر فكسروا قيود الهو
7969 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال