الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 418 كلمة )

إرحمونا ..يرحمكم الله / زيد الحلي



بعيدا عن مساحة الشكوك التي رافقتها، وصدقيتها من عدمها، او ادعاءاتها، فإن شظايا قنبلة، وتداعيات الانتخابات التي جرت مؤخرا، وتراقص اعلان نتائجها، على مسرح الترقب من 48 ساعة الى 72 ساعة، ثم الى ستة ايام، حيث جرى اعلان النتائج بالقطارة، فأن شرائح عديدة من المجتمع لاسيما تلك المرتبطة بوشائج سياسية مع هذه الجهة او تلك اصيبت بالارتباك، والارتياب .. وقد وصلت آثارها الى جلسات المقاهي، وولائم الإفطار وحوارات البيوت وتجمعات لعبة ” المحيبس″!
فالكل ينظر بعتب للكل، والجميع يجول بنظرات الشك على الجميع.. واصبحت الشغل الشاغل للعراقيين في الشهر الفضيل، والقلق اصاب الجسد السياسي العراقي برمته !
لستُ من المؤمنين في براءة ، ما رافق جو الانتخابات، بدلالة التصريحات المتضاربة، والسهام التي رمى بها اعضاء مفوضية الانتخابات، بعضهم بعضاً الأخر، كما لستُ من المشككين بها، لكن قضية تداعيات هذه الانتخابات، اصابت الوجدان العراقي بوخزة، شديدة الالم، حتى ان انني بت اشك، بأن ما جرى، ويجري لا يتعدى كونه لعبة من نوع جديد، وبوجه جديد، تهدف الى تحقيق مراميها في خبث، ودربة عالية الدقة، وهذا التناقض في رؤاي نابع من قناعة تتلبسني بأن للأمور السياسية اكثر من قناع ووجه، والحاذق من يتعرف على وجهين منها، من عدد لا يحصى من الوجوه والارتباطات !
التساؤل الذي نطرحه الآن هو: لماذا يبحث من خسر الانتخابات عن مثالب من فاز، وينفخون بها لتبدو اكبر من واقعها ؟ فهل هي حاجة عدوانية ذاتية، وغريزة فطرية جُبل على ممارستها الخاسرون، ثم لماذا يكيل من فاز، التهم على من خسر بشكل، بات يثير الاشمئزاز.. ؟
لا اطالب بأن يكون الصمت أفضل جواب، حين يغيب الرد، فأنا ادرك ان اللسان أقرب سلاح للعنق، فلنحاول انتقاء كلماتنا بعناية .. ان التجربة اثبتت، لا احد ندم على سكوت مبني على ذهنية راقية ، لكن المرء يندم على هذر الكلام مراراً وتكراراً، لاسيما حين يكون الكلام اقرب الى النميمة والشتيمة ..
لقد اصفرّت عشرات الوجوه حال اطلاق تصريحات اعلامية عن سرقة اصوات، وشراء اصوات، واختفاء اصوات.. حتى التبس الامر على المعنيين والمتابعين للحقائق في دهاليز السياسة ، وركبت بعضهم الضغائن والأحقاد، وهاموا على وجوههم يخبطون خبط عشواء، ويتدافعون نحو العثرة تلو العثرة، وتاهت بهم السبل عن جادة الصواب، فآثروا التفرد وتوسّلوا المكر والخداع ولفّقوا الأكاذيب وامتهنوا التضليل وصار خطابهم المعارض، لبعضهم بعضا سباباً وشتائم وامتهان كرامات، واتّسمت تصريحاتهم واحاديثهم، بكيدية تبغي التعطيل والتخريب وبنزعة سادية تتلذّذ بحرمان المواطنين من لذة العيش الآمن !
رحم الله شاعرنا الكبير معروف الرصافي الذي قال يوما (أصبحت لا أقيم للتاريخ وزناً ولا أحسب له حساباً لأني رأيته بيت الكذب ومناخ الضلال ومتشجم أهواء الناس .. إذا نظرت فيه كنت كأني منه في كثبان من رمال الأباطيل قد تغلغلت في ذرات ضئيلة من شذور الحقيقة) ما اخطر كشف المستور!

 

أسباب العزوف عن الأنتخابات / عبدالجبارنوري
5 خطوات تخلصك من رائحة الفم في رمضان

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 26 شباط 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 26 أيار 2018
  1487 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

تصاعدت الانتقادات العربية، وخاصة في بعض الدول الخليجية للفلسطينيين، وتشعبت المحاولات لتشوي
730 زيارة 0 تعليقات
عيون العراقيين ، ترنو الآن الى اخوانهم الذين حباهم الله بالرزق الحلال والثراء الموزعين في
799 زيارة 0 تعليقات
النظام السياسي في الولايات المتحدة الأمريكية شديد التعقيد قائم على أساس التحالفات وتقاطع ا
344 زيارة 0 تعليقات
المحور/الأستعمار وتجارب التحرر الوطنيتوطئة/" نعيشُ العهد الأمريكي " محمد حسنين هيكلطرح الر
1786 زيارة 0 تعليقات
بعد مرور ما يقرب من سنتين ونصف على اندلاع عاصفة الحزم الإسلاميّة بقيادة المملكة العربية ال
5090 زيارة 0 تعليقات
يبدو أن محمد حمدان دقلو الملقب ب" حميدتي"، رجل الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير في دارفو
1308 زيارة 0 تعليقات
يوما بعد يوم تتوضح معالم الانتصار السوري أكثر فأكثر ، هو انتصار لا تقتصر جوانبه على الناحي
1944 زيارة 0 تعليقات
لا اريد العتب على الاعلام عندنا ، فهو مشغول بمجالات شتى ، في بلد ضبابي النزعات ، لكني اعتب
217 زيارة 0 تعليقات
لم يعد قيس يجن جنونه بـ " ليلى" ، كما يبدو، ولم يعد يهتم بأخبارها، بعد وباء كورونا ،الذي ش
599 زيارة 0 تعليقات
أدى الانفجار الهائل الذي وقع في ميناء العاصمة اللبنانية بيروت يوم الثلاثاء 4/ 8/ 2020 إلى
418 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال