الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 508 كلمة )

المساواة طرد للمتميزين ! / زيد الحلي

بعد ايام قليلة على انتهاء الانتخابات الاخيرة ، ولم يبدأ بعد ، الشك يدخل مرجل الغليان ، حيث كان اعلان النتائج يجري الهوينا ، وعلى خجل .. كنت عند صديق عزيز ، اثق برؤاه ، واقطع برأيه دوما عن تجربة استمرت لسنوات .. وليس بمستغرب ان يكون موضوع الانتخابات ، على رأس كل حديث ، لاسيما ان احداثها كانت طازجة ، غير ان الذي لفت انتباهي تعليق مضيفي ، على بعض الشعارات التي رفعتها شخصيات ورموز لكتل معروفة ، بأنها مع المساواة بين جميع المواطنين في الوظيفة والراتب الخ ..
قال صديقي ان هذا الشعار والوعود ، هي سهام قاتلة للإبداع والتميز ، وترمي الى خنق المواهب ، وتقف بالضد من التطور الذي تنشده المجتمعات البشرية ، فليس من المنطق ان يتساوى كل الخريجين بقطاع جامعي معين ، او العاملين في مرفق معلوم ، بذات الميزات او الراتب … فمعنى ذلك ، جعل المجتمع يسير بلا عقل قائد .. لأن الكل يجلس على ( مسطبة ) واحدة .. فأين من يتقن التميز في القيادة ؟


لقد فات ، من اطلق تلك الشعارات الانتخابية ، ان التميز ، والقيادة صنوان متلازمان احدهما يتبع الاخر، ورغم اني لستُ ادري ايهما الذي يسبق صاحبه في الاهمية , لكن يبدو ان ولادة التميز تسبق القيادة ، فالتميز من دون عقلية قيادية لن يكون اكثر من حديقة طبيعة يحل بها الخريف والشتاء على الدوام ، ولكن تزدهر هذه الحديقة اكثر حين يأتي مطر التميز الى ربوعها …!


من اشاع مبدأ المساواة ، في حملاته الانتخابية ، نسي انه ازاء جيل مختلف، نشأ في ظروف جديدة مغايرة، ولا مدعاة لأن نصور أنفسنا بأننا كنا أبناء جيل أفضل أكثر اهتماما بالقضايا الجادة من هذا الجيل ، فالظروف والمعطيات قد تغيرت بصورة تكاد تكون جذرية، ويجد هذا الجيل نفسه على تماسٍ مع مؤثرات مختلفة عن تلك التي عرفناها، وهو يخضع في تفكيره وفي سلوكه لعوامل لم تكن قائمة عندما كانت أعمارنا في أعمار هؤلاء الشباب .. جيل يعرف قيمة ( التميز) ولا تغره شعارات المساواة ، فالتميز عنده حالة ذهنية يستطيع بها رؤية ما هو أبعد من أن يراه الآخرون ، ولا يؤمن بأن العيش الرغيد يتحقق بوعود المساواة ، وإنما بالإرادة يمكن ان يمتلك دفة القيادة ، وان التردد أكبر عقبة في طريق النجاح والتميز، والطموح اللامحدود هو الوقود الذي يساعد المرء على الوصول إلى طريق النجاح.


اجد ان بعض من دعاة الشعارات اصبح اسير الماضي ، وكان ينبغي ان يجعلوه منطلقا للحاضر والمستقبل .. فتعدد صور إهدار الموارد ، وخاصة الموارد غير المتجددة وأهمها الوقت، واستنفاذ وقت أطول في العمليات بما يقلل من فرص الوصول إلى النجاح بكل صوره ، وفي توقيت مناسب ، يجعلنا ان تبحث عن المتميز .. فليس من المنطق ان نضع المتميز وغيره من سلة واحدة تحت شعار المساواة .. فهذا هدم للذات المبدعة .. هل وصلت رسالتي ؟
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

غزوة بدر.. الوجه الآخر لسلطة الغنائم / معمر حبار
تربية بيت الساعاتي وخلقهم الكريم / د. طه جزاع

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 03 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 02 حزيران 2018
  1261 زيارة

اخر التعليقات

زائر - GREAT ILLUMINATI ORDER المنبر الحسيني بين الطموح والتقاعس / الشيخ عبد الحافظ البغدادي
02 آذار 2021
تحية من النظام العظيم للإنليوميناتي إلى الولايات المتحدة وجميع أنحاء ا...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

شيء جميل ورائع أن يخطو المرء في أي عمل يقدم عليه بخطوات محسوبة ومدروسة العواقب، وأن يكون ا
80 زيارة 0 تعليقات
بعد سبعة عشر عام من الغزو الامريكي ,لوحت رغد صدام بالنزاهة وهي من عُرفة بإراقة الدماء نتيج
98 زيارة 0 تعليقات
 ماذا تريد السعوديه منا ؟ بعد ان لعبت كل وسائل غيلها، وتلونت وسائل تدميرها، من تحريض
84 زيارة 0 تعليقات
 مدينة وكانك أمام معمل إنتاج فخم لرجال تحمل دواوينها في اصطفاف مهيب، لرجال الشعر الاب
78 زيارة 0 تعليقات
 كان نجلا لآخر الرؤساء المعتدلين في العراق ‪قبل عام تقريبا من رحيل آخر رئيس معتدل في
81 زيارة 0 تعليقات
بسم الله الرحمن الرحيم  ولكم في القصاص حياة يا اؤلي الالباب . صدق الله العلي العظيممن
122 زيارة 0 تعليقات
 كانت الكذبة الأكبر للرئيس الأمريكي المهزوم دونالد ترامب الذي يَجُر بلاده حاليًّا إلى
203 زيارة 0 تعليقات
يقول جورج اورويل (( إننا نعرف أن لا أحدا يقبض على زمام السلطة وهو ينوي التخلي عنها ، ولا ي
158 زيارة 0 تعليقات
 هل هي الرغبة العارمة لإنهاء الخلاف بسرعة، ام ان ولي العهد السعودي، تحاشى في كلمته ال
213 زيارة 0 تعليقات
 في الجزء الاول من مقالتنا عن التفكير المنطقي السليم اثبتنا بالدليل القاطع ان امريكا
164 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال