الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 259 كلمة )

لماذا نشعر بالغضب عند الجوع؟

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -

يُعرّف قاموس أكسفورد كلمة "hangry" بأنها شعور "بالغضب أو الانفعال نتيجة الجوع"، وقد توصل العلماء الآن إلى السبب الذي يجعلنا نشعر بالغضب عند الإحساس بالجوع.

وتدعي دراسة جديدة أن المشاعر السلبية لا تنجم عن الجوع فحسب، بل يمكن أيضا أن تُعزى إلى علم الأحياء والشخصية والبيئة الخاصة.

وأجرى علماء في الولايات المتحدة تجربتين شملتا أكثر من 400 شخص، طُلب منهم تحديد مدى جوعهم، وعرضوا لهم صورا عشوائية مصممة لخلق مشاعر إيجابية أو محايدة أو سلبية. كما عُرض عليهم رسم صيني، عبارة عن صورة غامضة طُلب منهم تقييمها استنادا إلى الإحساس باللطف.

وأظهرت النتائج أن المشاركين الأكثر جوعا كانوا أكثر ميلا لتصنيف الرسم على أنه سلبي، ولكن فقط بعد رؤية الصورة السلبية لأول مرة. ومن ناحية أخرى، لم يتفاعل الجياع مع الصور المحايدة أو الإيجابية بشكل سلبي.

وقالت جينيفر ماكورماك، المؤلفة الرئيسية للدراسة: "الفكرة هنا هي أن الصور السلبية قدمت سياقا للناس لتفسير مشاعرهم عن الجوع على أنها تعني أن الرسومات كانت غير سارة".

وأضافت قائلة: "لذلك يبدو أن هناك شيئا مميزا حول الحالات غير السارة التي تجعل الناس يستخلصون مشاعرهم من الجوع أكثر من مواقف ممتعة أو محايدة".

وفي تجربة منفصلة شملت 200 شخص، طُلب من المشاركين إما تناول الطعام أو الصيام مسبقا ثم إكمال اختبار الكتابة. ثم قام العلماء بأداء حيل لإزعاج المشاركين، بما في ذلك تحطيم أجهزة الكمبيوتر قبل انتهاء الاختبار.

وأظهرت النتائج أن المشاركين الذين عانوا من الجوع، كانوا أكثر غضبا تجاه الاختبار والمهمة.

وأوضح العلماء أننا نشعر بعدم الراحة بسبب الجوع، ولكننا نفسر هذه المشاعر على أنها عواطف قوية تجاه الآخرين أو الوضع الذي نعيش فيه.

المصدر: ذي صن

قسم الشؤون النسوية في العتبة العلوية: مائة متطوعة
هل حقق "هارون الرشيد" النجاح المرجو؟
 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 27 شباط 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 15 حزيران 2018
  1357 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك تخرجين بصحبة طفلك إلى أحد الأماكن العامة،
9401 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - تم تصميم روبوت أطلق عليه اسم "كاسبر" لمساعدة الأطفال ا
9112 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد – شبكة الإعلام في الدانمارك برعاية وزير الثقافة والسياحة والآثار السيد فرياد رو
9545 زيارة 0 تعليقات
    حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك 1- أوقفي الضرب:بهدوء ودون صراخ، أبع
9711 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - يوصي أطباء الأطفال في الولايات المتحدة بضرورة نوم الأط
8947 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك هناك مجموعة كبيرة من الاسباب التي تؤدي الى رفض
7294 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك إن الطفل الانطوائى يعانى من الشعور بالوحدة والإ
6548 زيارة 0 تعليقات
      حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك   تضطر بعض الأمهات إلي ترك الأطفال وحدهم با
6163 زيارة 0 تعليقات
        حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك تشكو بعض الأمهات من تغير في لون براز طفله
5125 زيارة 0 تعليقات
   حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك  أن الصغار تواقون إلى مزيد من العاطفة الصريحة
3834 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال