الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 385 كلمة )

هل يعود الخاسرون بالإنتخابات للتشبث بمناصبهم؟ / عبدالحمزة سلمان

أدرك الشعب العراقي خطر ممارسة ديمقراطية صناديق الإقتراع لعام 2018, فكانت النسبة بين مصوت وغير مصوت, تقترب من النصف, وكان المصوتون من الشعب أصواتهم عاقبت الكثيرين في نتائج الإقتراع, وتم تمييز من يستحق أن يكون أهل للمسؤولية, وفي هذه الحالة أصبحت نسبة وعي المواطن في إدراك الخطر كبيرة, مقارنة في الإنتخابات السابقة .
موقف صدم الكثير من الساسة, وإهتزت عروشهم, وأصبح التشبث بالمنصب مستحيل, وفق ما تحقق بعدد المقاعد للكتل المتصدرة والفائزة, التي طرح أبناء البلد ثقتهم بها, ليكون هناك تغيير نحو الأفضل في الواقع المرير الذي نعيشه, ومن الطبيعي إنزعاج الكثير من الخاسرين, وتم تبادل الدعايات والإتهامات لإرباك الوضع الحالي, وتظليل الرأي العام, وأثيرت الكثير من التداعيات لإعادة الإنتخابات, بسبب التزوير والتهم الأخرى لمفوضية الإنتخابات, والجهات الأخرى .
خلال جلسات الإستجواب مع الشخصيات السياسية والوزراء, وكان أكثرها كشفا للحقائق استجواب وزير الدفاع العراقي, أن هناك أمور كثيرة يجهلها الشعب, قد إتضحت كالتلاعب في قوته ومقدراته, وسلب ونهب لثرواته, بطرق عديدة بإسم الشعب, والكثير يقتات عليه, وليس ثقاة لذلك رفضهم الشعب .
مجلس النواب العراقي من الصعب جدا أن يعقد جلسات طارئة, بسبب عدم تحقق النصاب, كما أنه لم يعقد جلسة إستثنائية, وبنصاب مكتمل, عندما داهم الخطر أرض العراق, وإحتلالها من قبل داعش, رغم أن الكونغرس الأمريكي عقد جلسة طارئة لمناقشة الأوضاع في العراق, ولكن عندما قرعت نواقيس الخطر لتهدد عروشهم, تم عقد جلسة طارئة, وتحقق نصابها من غير الفائزين في الإنتخابات, لرفض الشعب لهم, ولم يصوت لهم, رغم محاولاتهم للفوز, عكفوا لتشريع قوانين جديدة, لإقحام القضاء في إعادة فرز الأصوات, والتشكيك في نزاهة مفوضية الإنتخابات .
عندما يتم الفرز من جديد, وإعادة من لم يصوت له الشعب من خلال التلاعب بصناديق الإقتراع, والحرائق والأمور الأخرى, التي تشير قد استبدلت الصناديق الحقيقية بأخرى, فيتصدر من عانى الشعب منه الويلات, هنا يكون تم خلق فجوة بين القضاء والشعب, وتصبح مفوضية الإنتخابات يشار إليها بخيانة أمانة الشعب, والجميع يعلم حكم خائن الأمانة عند الباري, بالإضافة لحكم الجليل أن الشعب أصبح بيده زمام الأمور, أن يضرب بيد من حديد كل من خان الأمانة وغير الحقائق .
أرى أن القضاء يحسم الأمور, ليكون الحال كما هو عليه, وحسب النتائج المعلنة, ويطالب الشعب في المراحل القادمة أن يخرج جميعه لتحقيق ديمقراطية حقيقية, وبوعي وإدراك تام لمصير البلاد ومستقبله, بالإضافة يكون الجمهور وأصحاب الرأي العام هم الرقيب على سير الأمور في المرحلة الحالية, والضرب بيد من حديد من تسول له نفسه العبث بمقدرات الشعب, وحرف الحقيقة عن مسارها, وإعداد حبال المشانق للفاسدين والفاشلين, لإحقاق الحق.

لماذا يدعو العبادي للقاء وطني / هادي جلو مرعي
اكاديمية البورك للعلوم في الدنمارك .. تمنح شهادة د

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 16 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 21 حزيران 2018
  1494 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

ﻳﻌﻴﺶ ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ ﺣﺎﻟﺔ ﻓﻮﺿﻰ ﻭﺃﺻﺒﺢ ﺍﻟﻮﺿﻊ ﻓﻴﻪ ﻣﺘﺄﺯﻡ ﺟﺪﺍ . ﻭﻧﺤﻦ ﺟﻤﻴﻌﺎ ﻧﺪﺭﻙ ﺇﻧﻪ ﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﺣﻖ ﺃﺣﺪ ﺇﻳﻘﺎﻑ
2582 زيارة 0 تعليقات
في العراق الذي أثخنت جراحاته بسبب الفاسدين والفاشلين، يطل علينا بين فترة وأخرى الحوكميين ب
660 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - كشفت صحيفة “الإندبندنت” عن أنها ستنشر تقريراً، ينقل عن
5810 زيارة 0 تعليقات
تصعيد سياسي واضح تمارسه الإدارة الأمريكية ضد الدولة السورية و حلفاؤها قُبيل انطلاق معركة ت
2537 زيارة 0 تعليقات
تعد المسرحیة ، نموذجاً کاملاً لأدب شامل ، تقوم على الحوار أساساً ،کما تكشف الشخصيات بنفسها
2621 زيارة 0 تعليقات
الأمراض التي يعاني منها إقليم كوردستان العراق، هي في الحقيقة نفس الأمراض التي يعاني منها ب
1051 زيارة 0 تعليقات
لعل من البديهيات السياسية ان تخسر الحكومة جمهورها مع استمرار توليها السلطة فتنشأ المعارضة
2212 زيارة 0 تعليقات
لا تكتبي حرف العشق على شفتيولا تضعي اسمك بين حروفيفالحرف الاول اشعل ذاكرتيبشغف عينيك البحر
6176 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك دان الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحد
5851 زيارة 0 تعليقات
الشمسُ عاليةٌ في السماء حمراء جداً قلبُ الشمس هو  ماو تسي تونغ هو يقودنا إلى التحرير الجما
717 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال