الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 491 كلمة )

اللقاء الوطني../ ماهر محيي الدين

دعوة السيد رئيس الوزراء لعقد اللقاء وطني للكتل السياسية بسبب أزمة الانتخابات الأخيرة وما رافقتها من مشاكل واتهامات للمفوضية بحدوث عمليات تزويد للأصوات الناخبين وخصوصا الخارج والنازحين منها .
الدعوة لحضور الاجتماع رحبت بيه اغلب الأحزاب السياسية الشيعية والسنية والكردية الفائزة و الخاسرة الانتخابات البرلمانية ، والهدف المعلن لهذا اللقاء الخروج بحل توافقي يرضي الجميع ، دون إن تتأزم الأمور نحو التصعيد والتهديد وقد تصل لأكثر من ذلك ، لذا يكون الحل الأمثل الجلوس على طاولة واحدة ، تمهيدا لإعلان الحكومة المقبلة وتسمية رئيس الوزراء القادمة بعد حسم القضايا العالقة بين الكتل السياسية .
أسباب هذا الترحيب لدعوة السيد رئيس الوزراء لها مبررات يجب الوقوف عندها،لان مشكلة الانتخابات يجب احتواها قبل إن تتفاقم .
مبادرة السيد ألعبادي خطوة من اجل تصحيح المسار ، ووضع حد لمشكلة عقيمة اسمها الانتخابات ، لان وضع البلد العام حساس ودقيق للغاية ،لا يتحمل أزمات قد تحرق الأخضر واليابس ، ويكون لها تبعات ومخاطر وتحديات لا يمكن السيطرة عليها ، وتدخل البلد وأهله في حسابات نحن في غنى عنها ، وهناك جهات داخلية وخارجية تتصيد بنا في الماء العكر ، بل تساعد وتدفع نحو تناحر الجميع لتحقق غايتها ، وعليه يكون خيار الحوار والتفاوض الحل الأمثل للازمة .
المستفيد من هذا الدعوة جميع الأحزاب سواء منها الفائزة وخصوصا الخاسرة ، بمعنى أخر منذ سنوات طويلة وفي اغلب الأزمات السابقة ، يكون التوافق من الجميع الحل لأصعب المشاكل والمحصصه على تقاسم السلطة، لتكون اغلب الكتل مستفيدة من هذا اللقاء للحصول على مناصب في الحكومة القادمة ، لأنها خسرت الانتخابات وفرصة حصولها على وزارة أو منصب تضاءلت في ظل التحالفات الجديدة ودعوات التغير والإصلاح وعدم بقاء نفس الوجوه ، ليكون هذا اللقاء فرصة ذهبية لها لضمان بقائها في المشهد السياسي ، والحصول على مكاسب ومناصب .
السيد ألعبادي من الشخصيات الوطنية المقبولة من الجميع , جعلته المرشح الأبرز والأقوى والأولى لمنصب رئاسة الوزراء ، ولأسباب انجازاته في مختلف الأصعدة وفي مقدمتها الانتصار على داعش ، لتكون دعوته محل ترحيب من الجميع , لأنه سياسية السيد ألعبادي نجحت في جمع شمل الكل ، وحققت لهم مطالبهم ومشاركتهم في القرار وضمن فريق عمل حكومي واحد ، لم يتحقق سابقا في اغلب الحكومات السابقة ، من سياسة التهميش والإقصاء والتقسيط ، ولان هناك رغبة حقيقة وراء الدعوة للحل الأزمة وبمشاركة الجميع في حلها ، وبدون شروط مسبقة من إي طرف .
حرب التحالفات قد يكون السبب الرئيسي لهذا الاجتماع المزمع عقدة ، لأننا نعلم إن كتل النصر فشلت في التحالف مع كتلة سائرون التي شكلت تحالفها الأكبر لحد ألان مع الحكمة والوطنية والفتح هذا من جانب ، وجانب شروط اغلب القوى برفض ترشح السيدين ألعبادي والمالكي للمنصب رئاسة الوزراء وخصوصا الثاني ، ليكون عقد الصفقات والتنازلات في الاجتماع بين جميع الإطراف ، والحصيلة النهائية ضرب التحالفات الأخرى وتشكيل تحالفه الكتل الأكبر لتشكيل الحكومة ، ليكون المرشح الأقوى لمنصب رئاسة ، وفوز كتله بمناصب التشكيلة الحكومية القادمة ، وعدم إقصاء حزبه من المشهد السياسي ، والمحافظة على مكانته في السلطة .
رغم نتائج هذا الاجتماع المرتقب سيبقى حالنا بنفس الوتيرة ، دون تغير أو إصلاح حقيقي ومن يدفع ثمنها شعوبنا المظلوم .
ماهر ضياء محيي الدين

في أجواء أنسانيه رائعه وعواطف جياشه صادقه / الشاعر
أمال مسافرة ../ اسماء القيسي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 14 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

في تموز عام  1971حدث انقلاب عسكري في السودان، حيث اعتقل الانقلابيون، الرئيس السوداني جعفر
132 زيارة 0 تعليقات
الهجوم الاسرائيلي ضد منشأة نطنز النووية في ايران، رفع سقف التحدي والمواجهة عاليا بين ايران
140 زيارة 0 تعليقات
ما إن ضرب رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي بمطرقته، معلنا إكتمال التصويت على الموازنة ا
146 زيارة 0 تعليقات
المتتبع لأحداث أزمة سد النهضة يلمس تطورات مهمة ربما ستكون خلال الأسابيع المقبلة القليلة قب
147 زيارة 0 تعليقات
ربط الفـــجــوة: مبدئيا ندرك جيدا؛ أن هنالك أيادي تتلصص تجاه ما ننشره؛ وتسعى لا ستتماره بأ
176 زيارة 0 تعليقات
لابد ان تكون الاسلحة بالعراق محرمة على المواطنين من قبل الحكومة اي سلاح ناري يعاقب عليه ال
143 زيارة 0 تعليقات
اكد رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك في مقابلة مع قناة "France 24" في 16/4/2021 بعد سؤا
144 زيارة 0 تعليقات
الى مدى يبقى الغي وغلواء من ينظر بغشاوة التجبر، بعين فاقدة لما ستؤول اليه الامور . هكذا يت
130 زيارة 0 تعليقات
قرار أردوغان بسحب تركيا من اتفاقية مجلس أوروبا لعام 2011 بشأن منع ومكافحة العنف ضد المرأة
120 زيارة 0 تعليقات
يُرجع الكثير من علماء النفس والاجتماع ظواهر الانتهازية والتدليس، وما يرافقها من كذب واحتيا
134 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال