الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 460 كلمة )

هل مايحدث في السعودية تقدم ام انهيار?! / عبدالله صالح الحاج

الموضوع كبير وهام وهنا تساؤلات عدة عن الدواعي والاسباب التي جعلت آل سعود حكام النظام السعودي يقدمون في الآونة الأخيرة على إتخاذ عدد من القرارات في محاولة منهم لإستبدال الثقافة الاسلامية والعادات والتقاليد العربية الاصيلة والتي تتوافق مع مبادئ واخلاق وقيم الدين الاسلامي الحنيف واستبدالها بالثقافة الغربية وعادات وتقاليد وسلوكيات المجتمعات الغربية الاجنبية?!

هل هذا التغيير والذي احدثه آل سعود حكام المملكة العربية السعودية يعتبر من باب التحضر والتقدم?!

من باب مواكبة الغرب والتطبع بأخلاقياتهم وسلوكياتهم وعاداتهم واستبدال ثقافة واخلاقيات الاسلام بالثقافة الغربية حتى وان كانت تتعارض مع مبادئ واخلاق وقيم الاسلام والعادات والتقاليد الحسنة للموروث العربي الاصيل والعريق منذ القدم المتعارف عليها في التاريخ والتي تناقلتها اجيال الشعوب العربية جيلآ بعد جيل حتى هذا الجيل .

للتوضيح اكثر على سبيل المثال قيادة السيارة بالنسبة للمرأة بالسعودية كان محرم على المرأة السعودية قيادة السيارة وفقآ لفتاوي علماء ومشائخ ورجال الدين بالسعودية
والمثير والعجيب ان يتبدل الحال بين يومآ وضحاها ويصير ماكان محرم على المرأة السعودية بالأمس يصبح حلال اليس هذا هو التناقض مابين واقع الامس واليوم في السعودية كان محرم بالامس على المرأة قيادة السيارة واصبح اليوم حلال قيادة السيارة للمرأة السعودية بعد صدور القرار الملكي والذي يخول المرأة قيادة السيارة زد على ذلك السيارة الأجرة من باب التحضر والتقدم والمدنية ومن باب منح الشعب السعودي والسعوديات المزيد من الحريات
مثل افتتاح العديد من النوادي الترفيهية مثل حلبات المصارعة والسماح للمرأة والفتيات الشابات بحضور الى حلبات المصارعات الحرة والتشجيع ودخول ملاعب كرة القدم والتشجيع جانبآ الى جنب مع الرجال والشباب بشكل مختلط دون تحفظ .

هذا هو التحضر والتقدم يا ولي العهد السعودي والذي تريده لشعب المملكة العربية السعودية
محمد بن سلمان ذكي يريد ان يكسب شعبية الشباب والشابات السعودية ويكسب ايضآ ود اكثر الدول الغربية الاجنبية وذلك من خلال تنفيذ مخططاتهم التآمرية على زعزعت الاسلام والقضاء عليهم في نفوس الشباب والشابات وغسل عقولهم وتطبيعهم بطابع الثقافة الغربية وخلق مجتمع عربي في سلوكيات وعاداته مماثل للمجتمعات الغربية في الثقافة

وعما قريب لايستبعد افتتاح مراقص لرقص الفتيات وشاليهات للدعارة والمجون والاباحية حيث وقد تم افتتاح دور السينماء

مايحدث في من تغيير في السعودية ليس بحض اختيار ولي العهد السعودي محمد بن سلمان وانما هو مجبر من أمريكا ودول الغرب ملتزم لهم بالعمل على تنفيذ ذلك ولمايخدم ويحقق اهدافهم ومصالحهم في الوطن العربي عمومآ

بالطبع الذي يحدث في السعودية هو ليس تحضر ولاتقدم وانما هو الانهيار القيمي والاخلاقي المتسارع بحد ذاته والذي يهدف الى استبدال الثقافة الاسلامية بالثقافة الغربية الاجنبية في نفوس الشباب السعوديين والشابات السعوديات وسيولد هذا التغيير الغير محبب والغير مستحسن نوعآ من الصراع الديني والفكري والثقافي والاجتماعي فيما بين جيل الامس من الاباء والامهات وجيل اليوم من الشباب والشابات وستتسع الفجوة بلا شك وستصيب النظام السعودي وستعجل بزوال حكم آل سعود والى انهيار المملكة العربية السعودية على يد ولي العهد السعودي محمد بن سلمان

نقول كما قال امير الشعراء الشاعر احمد شوقي
“إنمـا الأمـم الأخلاق مـا بقيـت
فإن هم ذهبت أخلاقـهم ذهبــواً”.

البرتغال تخرج من عنق الزجاجة أمام إيران
كردستان العراق: واشنطن مستمرة في دعم البيشمركة عسك

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 01 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 26 حزيران 2018
  1861 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

المقدمة / جمهورية العراق أحد دول جنوب غرب القارة الآسيوية المطل على الخليج العربي. يحده من
12140 زيارة 0 تعليقات
زار وفد من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق صباح هذا اليوم مكتب المفوضية للان
737 زيارة 0 تعليقات
تعددت تفسيرات الجريمة الوحشية التي استهدفت كنيسة سيدة النجاة في بغداد. قيل أن هدفها تفتيت
7298 زيارة 0 تعليقات
لم تكن الماركسيّة تحتاج لفلسفة بعينها للإنبثاق كعلم يقوم على المادّيّة الدّيالكتيكيّة والم
8220 زيارة 0 تعليقات
صدر تقرير الحزب الشيوعي المصري بتاريخ 23أوغسطس 2010وبعنوان: موقفنا ازاء الازمة السياسية ال
7210 زيارة 0 تعليقات
ينقسم العمل الشيوعي إلى قسمين متمايزين وهما، النشاط الثقافي النظري من جهة والنشاط العملي م
7180 زيارة 0 تعليقات
أود من خلال هذا المقال أن أوضح، بحيادية وبعيداً عن إتجاهاتي الفكرية والشخصية،  بأن تصويت ا
7070 زيارة 0 تعليقات
هنا وهنالك رجال بالمواقع في حين أن المواقع بالرجال ,  فنرى ونسمع عن شخصيات متنوعة ولكل منه
9384 زيارة 0 تعليقات
انطلاق ثورة الغضب ضد طغمة آل سعود وانباء عن طيران وقمع بواسطة الوهابية المتطرفين انفجر برك
8585 زيارة 0 تعليقات
سبحان الله ... الجماهير أقوى من الطغاة فعلاً !!! ... وقد استجاب لهم القدر فكسروا قيود الهو
8332 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال