الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 519 كلمة )

لبكالوريا: بين قلق الطالب وغشّ الوالدين / معمر حبار

لم تشهد بكالوريا هذا العام الفوضى التي شهدتها بكالوريا سنة 2016 و 2017، وكانت أقلّ ضجيجا من قبل، وعليه كانت ملاحظات الأب والمثقف الجزائري المتتبّع لشؤون الجزائر، وهي:

قلق يشتّت الطالب ويضعفه

يدخل طالب البكالوريا اليوم للامتحان وهو يحمل معه كمّا من الهموم التي تتعدى طاقته الطرية ومهمته التي جاء من أجلها وهي الإعداد الجيّد والإجابة المناسبة، فهو عوض أن يبدأ بما هو مطلوب منه من تحضير ، ومتابعة، ومراجعة، وطرح أسئلة، وقراءة، وشرح، تراه يعيش في قلق دائم يتمثّل على العموم في: حول تسريب مواضيع امتحان البكالوريا، والتوقيت المحدّد للدخول، والتوقيت الإضافي، والتوقيت المسموح به، والتوقيت القاتل أي الذي إذا تجاوزه التلميذ يقصى من الامتحان ومن شهادة البكالوريا، ونوع الآلة الحاسبة المسموح بها، ونوع الآلة الحاسبة غير المسموح بها، والمعدّل الذي يجب أن يتحصّل عليه الطالب لأنّه يريد هذا التخصّص أو ذاك، وهل هناك دورة ثانية أم لا؟، وهل يقدّم الموضوع الأوّل أم الموضوع الاحتياطي؟ و متى يبدأ توقيت حظر وسائل الاتصال ومتى ينتهي؟ و غيرها من الأسئلة والهموم التي تشغل باله، ممّا يرفع حدّة القلق لدى الطالب ويشغله عن التركيز فيما جاء لأجله. ومثل هذا القلق لم يكن له أدنى وجود من قبل، وأتحدّث هنا عن تجربتي وتجربة من كان مثلي في تلك الأيام، وهي بكالوريا جوان 1986.

من غشّ فهو ابني، والغشّ من شروط رضا الوالدين

لن يضيف صاحب الأسطر شيئا إذا قال: أنّ الغشّ مسّ المجتمع في جميع أركانه، ولا يوجد قطاع – أقول لا يوجد قطاع – لم يمسّه الغشّ، ورغم ذلك هناك فئة ما زالت وتظلّ أمينة وفيّة تبغض الغشّ وتحاربه ، وهي التي تحتاج كلّ الدعم والمساندة. و أخطر ما في الغشّ أن يصدر من الوالدين، كأن توصي الأم ابنها وهو متّجه لاجتياز الامتحان: " عليك بالغشّ لأفتخر بك أمام الجيران". وقبل أربعة أيام من امتحان شهادة البكالوريا، كتب صاحب الأسطر على صفحته بالحرف الواحد: ونحن نتبادل تهاني العيد، يقول لي وهو غير المتعلّم: ما أحزنني حقّا أنّ الأب هو الذي اشترى "البلوتوت" لابنه بسعر مليونين سنتيم ليغشّ في امتحان البكالوريا. أخفّف عنه الصدمة، وأقول: حين يغشّ ربّ البيت فاعلم أنّ التخلّف بلغ العمق، ولا يمكن محاربته حينها بنزع زرّ أو قصّ خيط. وجريمة البيوت التي تهدم الأمم العظيمة بحاجة لتربية طويلة تبدأ من اختيار الجذر وماء السقي.

قرأت عبر صفحات بعض الزملاء الأساتذة الذين شاركوا في الحراسة، أنّ هناك تضييقا لبعض الأساتذة الذين لم يسمحوا بالغشّ من طرف بعض زملائهم الأساتذة، وقرأت لبعض الأساتذة أنّ بعض الطلبة انهالوا على بعض الأساتذة الشرفاء الأمناء بالشتائم والسّباب، لأنّهم لم يسمحوا لهم بالغش. إذن المجتمع أمام ظاهرة خطيرة تتمثّل في كون الغشّ ينبع من الوالدين، ومن بعض الأساتذة، ومن بعض طلبة العلم، وهذا هو الداء القاتل، والوباء المهل.

مازالت التكنولوجيا ضعيفة

رغم حظر وسائل الاتصال أثناء امتحانات شهادة البكالوريا، إلاّ أنّه تمّ تسريب موضوع "العلوم الطبيعية" بالنسبة للعلميين، ولا يمكن أن يتحدّث المرء إلاّ بما أكّده له الطلبة الذين سهر على نقلهم طيلة أسبوع من البكالوريا، ما يتطلب رفع المستوى العلمي والفني في كيفية التعامل مع التكنولوجيا مقابل جيل يبدع ويتفنّن في استعمال الأدوات التكنولوجيا لأغراض مختلفة، وفي نفس الوقت غرس ثقافة التعامل مع التكنولوجيا من كونها ليست وسيلة غشّ تبقي على التخلّف قائما وسائدا، بل وسيلة لتقريب العلم وتسهيله ووضعه في متناول الجميع ومزيدا في خدمة الانسانية.


--

الشلف - الجزائر

معمر حبار

الأستاذ محمّد بن بريكة كما رأيته أوّل مرّة / معمر
مصنع التعذيب في عهد الاستدمار الفرنسي / معمر حبار

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 07 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 28 حزيران 2018
  1522 زيارة

اخر التعليقات

زائر - أبو وقاص الاثارة في الزيارة السيد والبابا / سامي جواد كاظم
05 آذار 2021
الكفر ملة واحدة..البابا الصليبي والسيد الصفوي وجهان لعملة واحدة. " إِن...
زائر - GREAT ILLUMINATI ORDER المنبر الحسيني بين الطموح والتقاعس / الشيخ عبد الحافظ البغدادي
02 آذار 2021
تحية من النظام العظيم للإنليوميناتي إلى الولايات المتحدة وجميع أنحاء ا...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

يروي ما نقل لنا من تاريخنا, أن العرب وصلوا مرحلة من التراجع, الأخلاقي والإجتماعي, خلال فتر
4536 زيارة 0 تعليقات
يذهب البعض الى ان  مؤتمرات التقريب بين المذاهب الاسلامية هي مؤتمرات رتيبة تعبر عن الترف ال
4903 زيارة 0 تعليقات
اطفال يتلكمون الفصحى (ماتموتين احسن الك ) لايخفى للمتتبع للعالم الذي يحيط بنا ما للقنوات ا
4538 زيارة 0 تعليقات
فوجئنا خلال الأيام القليلة الماضية بخبر اندلاع النيران في مبني صندوق التأمين الاجتماعي لقط
4334 زيارة 0 تعليقات
من المفارقات العجيبة التي تحصل في العالم الإسلامي ان كل الفرق والطوائف الإسلامية تدعي التو
4518 زيارة 0 تعليقات
كانت وما تزال ام المؤمنين خديجة (عليها السلام ) من النساء القلائل التي شهد التاريخ لهن بال
4651 زيارة 0 تعليقات
استقبال العام الجديد بنفسية جيدة وبطاقة إيجابية امر مهم، والبعد قدر الإمكان عن نمط التفكير
4985 زيارة 0 تعليقات
عش كل يوم في حياتك وكأنه آخر أيامك، فأحد الأيام سيكون كذلك".   ما تقدم من كلام ي
4550 زيارة 0 تعليقات
عن طريق الصدفة- وللصدفة أثرها- عثرت على تغريدة في مواقع التواصل الاجتماعي، للسيد احمد حمد
5227 زيارة 0 تعليقات
دستوريا يجوز الغاء مجالس الاقضية والنواحي وتعيين قضاة في مجلس مفوضية الانتخابات وتقليص عدد
6080 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال