الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 325 كلمة )

تواجد الللاعب العربي دوليا /حسين يعقوب الحمداني

 تحية طيبة تالم الكثيرون وهم يشاهدون الفرق العربية تخرج تباعا من منافسة بطولة كأس العالم للعام 2018 في موسكووهو شيء مؤلم حق لكننا ذكرنا في مقال سلبق لعله درس ينتفع منه , ولكن اللافت في البطولة هذه هي الأسماء العربية اللامعة الأفريقية كذلك هي التي تدير الرحىللمنتخبات التي اثارة الأعجاب وشدة الأنتباه لقدرتها وقوة مقاوماقوتها حتى اللحظات الأخيرة ثم تحقق الفوز كما فعل ذلك المنتخب البلجيكي بلاعبية العربين من المغرب الشقيق وكذلك اللاعبين من الأصول الأفريقية كما في المنتخب الفرنسي والأنكليزي والسؤال المؤلم لم لاتكبر هذه المواهب في أوطاننا ولم يخرج لاعبين المنتخبات العربية بشكل مبكر و منتخباته محملة بالنجوم اللامعه من حيث أستطاعت ثلاث منتخبات أوربية أن ترتقي فقط بأســمـاء اثنين أو ثـلاثـة من اللاعبين الـعرب ؟

وهذا حتما يعود لسبيين مهمين ألأول *  حجم الأختلاط الخارجي مع الفرق الغربية عالية المستوى والتي أكتسبوا مهارة وخبرة أكبر 

الثاني *هو أختلاط المنتخبات العربية ووجود ساحة منافسات متقدمة وهذا يعتمد على الدول وألأقطار التي لابد من دفع الأهتمام بمنخباتها لرفع أسماء بلدانها عاليا في المنافسات الدولية ويبقى شيء مهما هو ابقية الفرق المشاركة من أمريكا اللاتينيه فلقد ظهرت بحالة  مهارية عاليه فضلا عن التكنيك للفرق وبقدرة عالية وليس بشيء جديد  في ساحات التنافس العالمية لكنها سقطت وضاعت فرصها بسب التحكيم السيئ وسبب استخدام تقنية الفارو الجديدة التي اضاعة وبكل جدارة حقوق الفرق في ضربات الجزاء ومن جعل المبارات تبدو أكثر نظافة من ناحية اللعب النظيف فعندما يجد اللاعب حقة يضيع فيلجىء الى الخطء والخشونة والتدافع الغير مهني في اللعبة ,وهذه الحالة عكست صورة سيئة للاعبين الدوليين في تمثيل حالات السقوط على الأرض بشكل تمثيلي يمسح روح التنافس ويحول الساحة الى مسرح كارتيري مخزي تتلاشى فيه الروح الرياضية وصل الى  الحد الذي تمتعض منه الجماهير بالأخص الأسماء  الكبيره  كاللاعب البرازيلي ننمار للحصول على مخالفة من خلالها  يحاول تسجل هدف , أو لتأخير اللعب من أجل وأأضاعة الوقت .

أخيرا نهنىء مرة أخرى اللاعبين العرب ونمتى من الله أن تتبلور مشاركاتهم الى نجاح يسجل لأوطانهم ومنتخباتهم الوطنية.ونتمنى حظ أوفر للفريق الأيراني الذي أثبت مهاره عاليه تستحق التقدير .

الأمين العام للعتبة العلوية يفتتح مركز الإمام علي
المالكي : الادارة الامريكية سبب دمار وخراب العراق

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 12 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 04 تموز 2018
  1779 زيارة

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

المقدمة / جمهورية العراق أحد دول جنوب غرب القارة الآسيوية المطل على الخليج العربي. يحده من
12293 زيارة 0 تعليقات
زار وفد من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق صباح هذا اليوم مكتب المفوضية للان
843 زيارة 0 تعليقات
تعددت تفسيرات الجريمة الوحشية التي استهدفت كنيسة سيدة النجاة في بغداد. قيل أن هدفها تفتيت
7454 زيارة 0 تعليقات
لم تكن الماركسيّة تحتاج لفلسفة بعينها للإنبثاق كعلم يقوم على المادّيّة الدّيالكتيكيّة والم
8381 زيارة 0 تعليقات
صدر تقرير الحزب الشيوعي المصري بتاريخ 23أوغسطس 2010وبعنوان: موقفنا ازاء الازمة السياسية ال
7343 زيارة 0 تعليقات
ينقسم العمل الشيوعي إلى قسمين متمايزين وهما، النشاط الثقافي النظري من جهة والنشاط العملي م
7324 زيارة 0 تعليقات
أود من خلال هذا المقال أن أوضح، بحيادية وبعيداً عن إتجاهاتي الفكرية والشخصية،  بأن تصويت ا
7211 زيارة 0 تعليقات
هنا وهنالك رجال بالمواقع في حين أن المواقع بالرجال ,  فنرى ونسمع عن شخصيات متنوعة ولكل منه
9505 زيارة 0 تعليقات
انطلاق ثورة الغضب ضد طغمة آل سعود وانباء عن طيران وقمع بواسطة الوهابية المتطرفين انفجر برك
8744 زيارة 0 تعليقات
سبحان الله ... الجماهير أقوى من الطغاة فعلاً !!! ... وقد استجاب لهم القدر فكسروا قيود الهو
8484 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال