الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 246 كلمة )

الرحلة قصيرة جد " لنكن متفائلين / صالح العطوان الحيالي

شاب ممتليء بالايمان يجلس في حافلة، توقف الحافلة وصعدت امرأة وجلست بجانب الشاب واصطدمت به هي وحقائبها الكثيرة، رأت امراة مسنة المنظر وانزعجت وسألت الشاب لماذا لم تكلم وتقول شيئاً للمرأة الفوضوية..!!
أجاب الشاب بابتسامة :
ليس من الضروري أن اكون قاسياً واجادل على شيء تافه، الرحلة قصيرة وانا سأنزل في المحطة القادمة.."هذه الكلمات الرحلة قصيرة تستحق أن تكتب بماء الذهب ونعمل بها في تصرفاتنا اليومية"..ليس من الضروري أن تكون قاسياً وتجادل على كل شيء لأن الرحلة قصيرة..!! إذا تنبه كل منا أن رحلتنا في الدنيا قصيرة لن نجعلها مظلمة، مليئة بالجدل وعدم العفو عن الآخرين وسوء الخلق وعدم شكر النعم بذلك نكون قد حفظنا جهدنا ووقتنا من الضياع ..
هل كسر أحدهم قلبك..؟ كن هادئاً فالرحلة قصيرة ..
هل خانك أو غشك أو استهزأ بك احدهم..؟ كن هادئاً فالرحلة قصيرة ..
مهما كان نوع الظلم الذي وصلك من أحدهم فلنتذكر دوماً أن الرحلة قصيرة ..
نسى معروفك ووقفتك معه وسؤالك عنه .. !! كن هادئا فالرحلة قصيرة ..
نقص في حقك ولم يحترمك ولم يقدرك حق التقدير ..!! كن هادئاً فالرحلة قصيرة ..
إذاً لنملأ قلوبنا بالمحبة والسلام وشكر نعم الله ،، فالمحبة شعور العظماء وليس للجبناء أو سيئي الأخلاق منها نصيب ..رحلتنا هنا قصيرة جدا ولا يمكن الرجوع إليها بعد تركها .. لا أحد يعلم مدة رحلته .. لا أحد يعلم هل سيبقى للمحطة التالية أم لا .....وبالتالي لنبق متفائلين منتعشين ....لنكن هادئيين طيبين كاظمين الغيظ ، صبورين متسامحين مع الآخرين..فالرحلة قصيرة ..وليكن تصرف هذا الشاب المؤمن درسا لللجميع ...
د. صالح العطوان الحيالي

خبير في اليونسكو: تواصل تهريب الآثار في العراق بسب
لو كنّا تلاميذآ ،،،لكان لنا أفضل !!!؟؟ / أسيت يلده

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 27 شباط 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

يومَ كان طفلاًكان الفراتُشقياًيتمرّن على القفزِبين التلالليس بالوَلدِ العاقّـ كما يُزعَمُ
5090 زيارة 0 تعليقات
وجعْ وطن/أليك حبيبي ... ودعني أصلي .!! نحن جيلٌ خارجٌ من رحم الحروب ، مثقلون بمسؤولية أخلا
5210 زيارة 0 تعليقات
لم أعر اهمية الى تجنيس نصوص كتاب "الرقص مع العجوز" لعمار النجار من اليمن، قدر اهتمامي بسمة
831 زيارة 0 تعليقات
صحراءٌ مقفرةٌ كانتْ...لا خُضرةَ فيها أو ماءهاجرها الغيثُ ولم يبقَ...يُسعفها غير الإغماءعلّ
2991 زيارة 0 تعليقات
ليس هنالك أي اختلاف في تعريف المثقف بين أهل اللغة، إلا ما جاء فيما نسبه مجمع اللغة العربية
1902 زيارة 0 تعليقات
مقابلة ميشيل فوكو مع جيل دولوز   " ما اكتشفه المثقفون منذ الحملة الأخيرة هو أن الجماه
626 زيارة 0 تعليقات
مقداد مسعود/ 1954 شاعر وناقد عراقي معروف ومشهور يحمل رقماً ثراً متلئلئاً وساطعاً في أرشفة
4437 زيارة 0 تعليقات
(حوار مع الروح)، هو الوليد الثاني ، وهي المجموعة الشعرية التي واظبت الإعلامية المتألقة هند
443 زيارة 0 تعليقات
في غرفتي اوراقٌ مبعثرة،  وملابس على الارض،  وصحن فواكه قد تعفن، وبدأت تلك الديدان السعيدة 
19 زيارة 0 تعليقات
"رواية " كم أكره القرن العشرين"للروائي عبدالكريم العبيدي/والصرخة المكبوتة" لزمن العتمة وأس
2490 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال