الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 390 كلمة )

صراع المناصب / حسين عمران

كلّ من يقولُ ويدعي ويعتقد ان اجتماعات الكتل السياسية، خاصة الفائزة منها، تجتمع وتلتقي وتتحاور لأجل مصلحة العراق والنهوض به بعد كبوته في كل المجالات الخدمية والأمنية والاقتصادية بعد العام 2003 فهو واهم، ولا يعرف شيئا عن طبيعة لقاءات واجتماعات الكتل السياسية!.
سادتي وسيداتي، لا أحب ولا أرغب بالحديث عن الطائفية والمذهبية وتسمية الأشياء بمسمياتها الصحيحة، لكن يمكن الإشارة الى ذلك رمزيا، وأقول ان الكتل السياسية المنضوية تحت الحرف "س" تلتقي وتجتمع داخل العراق وخارجه للبحث عن من يتولى منصب رئيس مجلس النواب، وهؤلاء وضعوا شرطاً بأن من يتولى هذا المنصب يجب ألا يكون من مرشحي بغداد.
هذا اولا، أما ثانيا، فإن الكتل السياسية المنضوية تحت الحرف "ش" فهم يلتقون ويجتمعون ويأخذون رأي بعض المحنكين والمهتمين بشؤون العراق من دول الجوار، فهؤلاء يبحثون عن شيئين مرتبط الواحد بالاخر، ولا يمكن الفصل بينهما ، فهذه الكتل السياسية تبحث فيما بينها عن المؤهل لتشكيل الكتلة الأكبر، وتشكيل الكتلة الأكبر مهمة صعبة جدا، إذ ان الكتل المتوسطة والصغيرة تريد ان تعرف حصتها من المناصب قبل ان توافق الانضمام الى هذه الكتلة او تلك، وهنا ستبدأ الكتل الكبيرة التي تدعي ان بإمكانها ان تكون الكتلة الأكبر تقديم الحوافز والمشهيات والاغراءات والمناصب لتلك الكتل للانضمام اليها، وكل ذلك يحدث طبعا على حساب المواطن وخدماته، لأنه في هذه الحالة سيتم منح المناصب للكتل بعيدا عن الكفاءة والمهنية.
نقول: ما أن يتم الإعلان عن الكتلة الأكبر تحت قبة البرلمان حتى تبدأ مهمة الإعلان عن اسم رئيس الوزراء الذي سيأخذ على عاتقه مهمة تشكيل الحكومة وتوزيع الوزارات بين الكتل السياسية، وكل حسب استحقاقها الانتخابي، وربما سيتم "استحداث" وزارات جديدة تسمى وزارات "ترضية" بحجة التوازن السياسي، لترضية هذه الجهة أو تلك ، كما حدث في انتخابات 2010 حينما طالبت احدى الكتل بوزارة الخارجية، وبعد جدال ونقاش تم استحداث وزارة الدولة للشؤون الخارجية (وهي وزارة لا تهش ولا تنش بل هي وزارة ترضية كما قلنا).
بقي ان نقول ان الأحزاب المنضوية تحت الحرف "ك"، فهذه اختلفت ولأول مرة فيما بينها، إذ كل منها تدعي انها الاحق بمنصب رئيس الجمهورية، لذا فهذه الأحزاب تنتظر وتراقب اجتماعات ولقاءات كتلتي "س" و "ش"، وما ان تتوضح الصورة امامها حتى تدلي الكتلة "ك" بدلوها وتقرر الانضمام الى هذه الكتلة أو تلك، وسيكون الانضمام طبعا الى من يمنحها المناصب الأكبر وتنفيذ شروطها وإعادة "حقوقها" التي فقدتها نتيجة أوضاع سياسية استثنائية مرت بها.
ومن هنا نقول: ان الاجتماعات واللقاءات التي نشهدها هذه الأيام تهدف الى توزيع المناصب ليس إلا، وليس هدفها - كما يظن- البعض خدمة العراق.
أتمنى أن الفكرة وصلت.. والسلام!.

محطات سفر (39) / د. طه جزاع
ازمة المياه في العراق بين فكي الأطماع التركية والإ

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 23 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 11 تموز 2018
  1552 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Ravindra Pratap Singh Tomar حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
18 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة الحرية المالية من أعماق روحي على التوجيهات القيمة منذ...
زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...

مقالات ذات علاقة

المقدمة / جمهورية العراق أحد دول جنوب غرب القارة الآسيوية المطل على الخليج العربي. يحده من
12329 زيارة 0 تعليقات
زار وفد من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق صباح هذا اليوم مكتب المفوضية للان
868 زيارة 0 تعليقات
تعددت تفسيرات الجريمة الوحشية التي استهدفت كنيسة سيدة النجاة في بغداد. قيل أن هدفها تفتيت
7478 زيارة 0 تعليقات
لم تكن الماركسيّة تحتاج لفلسفة بعينها للإنبثاق كعلم يقوم على المادّيّة الدّيالكتيكيّة والم
8426 زيارة 0 تعليقات
صدر تقرير الحزب الشيوعي المصري بتاريخ 23أوغسطس 2010وبعنوان: موقفنا ازاء الازمة السياسية ال
7368 زيارة 0 تعليقات
ينقسم العمل الشيوعي إلى قسمين متمايزين وهما، النشاط الثقافي النظري من جهة والنشاط العملي م
7367 زيارة 0 تعليقات
أود من خلال هذا المقال أن أوضح، بحيادية وبعيداً عن إتجاهاتي الفكرية والشخصية،  بأن تصويت ا
7248 زيارة 0 تعليقات
هنا وهنالك رجال بالمواقع في حين أن المواقع بالرجال ,  فنرى ونسمع عن شخصيات متنوعة ولكل منه
9532 زيارة 0 تعليقات
انطلاق ثورة الغضب ضد طغمة آل سعود وانباء عن طيران وقمع بواسطة الوهابية المتطرفين انفجر برك
8785 زيارة 0 تعليقات
سبحان الله ... الجماهير أقوى من الطغاة فعلاً !!! ... وقد استجاب لهم القدر فكسروا قيود الهو
8511 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال