الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 660 كلمة )

مظاهرات ابناء الجنوب الى اين / مهدي صالح

اعتقد ان المظاهرات والاعتصامات غير ذات جدوى للحاله العراقية واقول لكم السبب يعود الى الاسباب التالية
١.اذا انتفض الجنوب والوسط يقولون انها مدفوعه من قبل ايران حتى تربك الوضع في العراق لاثارة المتاعب لواشنطن وحلفائها في المنطقة لتهديدها لطهران بحظر استيراد النفط الايراني
٢.عدم دعم هذه الانتفاضه من قبل مكونات الشعب العراقي لاسباب متعدده منها ان اخوتنا من ابناء الوسط والجنوب لم يدعموا اعتصامات ابناء المحافظات السته في عام ٢٠١٣ واتهام هذه الاعتصامات بانها وهابية وبعثيه ومدعومة من قبل القاعدة وظروف النزوح والتهجير وتدمير المدن ونهبها وخوفا من تكرار الماساة مرة الاخرى وعلى قولت اخونا كاظم الساهر اللي تلدغه الحيه يخاف من جرة الحبل وعل قولت المثل الشعبي الياكل العصي مو مثل اللي يعدهن واصبح الناس حذرين جدا من هول ماتعرضوا له
٣. اعتقد ان هذه المظاهرات لاتعدوا كونها عبارة عن فورة غضب عارمه سرعان ما تغبوا لكون الحكومه الحالية مدعومه من واشنطن وواشنطن وحدها التي تسقطها وليس المتظاهرين
٤.على الاخوة المتظاهرين المحافظة على الممتلكات العامة كما يحافظون على انفسهم لان الذي يتم تخريبه او حرقة لن يعمر مرة اخرى على الاطلاق
امنيتنا ان تعي الحكومه خطورة الوضع وحراجته وان تستنبط الدروس منما حدث في ٢٠١٣ وان لاتكرر الماساة مرة اخرى وتلتفت الى شعبها وتعيد النشاط الزراعي والصناعي القطاع العام والقطاع الخاص وتحمي الانتاج الوطني وتدعمه وتعيد الحياة للقطاع الخدمي الكهرباء والماءوالخدمات البلديه والقطاع الصحي والبيئي وقطاع التعليم والتربيه واصلاح البنية الاجتماعية المدمرة ومكافحة المخدرات والجريمه المنظمة والعصابات وفرض رقابه صارمه على الموظفين من اعلى موظف بالدوله الى الزبال لمنع الرشوة والمحسوبية والفساد الاداري وهدر المال العام واعادة الحياة للقضاء وتطبيق القانون على الجميع وليس كما يحدث الان من فوضى عارمه وتخبط والكيل بمكالين وعلى قولت المثل لحيه ولحيه والقضاء على البطاله وتشغيل العاطين عن العمل وتعيين الخرجين ووضع اليه حقيقيه لهذا الغرض وابعاد الاحزاب عن هذا الامر لان البطاله هي اس البلاء وسبب الفقر فجميع قطاعات الدوله معطله فاين يذهب شباب العراق فكل شاب يرغب في تاسيس اسرة وهذا حق مشروع ولكن كيف يحقق الشاب ذلك في ظل تفشي الفقر والعوز وسيدنا وامامنا علي ابن ابي طالب كرم الله وجهه وارضاه يقول لو كان الفقر رجلا لقتلته
الفساد نخر الدوله وجعل من العراق اضحوكة للامم اصحوا وصححوا الاوضاع لان السكين وصلت الى العظم واصاب الناس من الحيف والظلم ما لم يحدق منذ سقوط بغداد على يد المغول المحافظات السته في عام ٢٠١٣ واتهام هذه الاعتصامات بانها وهابية وبعثيه ومدعومة من قبل القاعدة وظروف النزوح والتهجير وتدمير المدن ونهبها وخوفا من تكرار الماساة مرة الاخرى وعلى قولت اخونا كاظم الساهر اللي تلدغه الحيه يخاف من جرة الحبل وعل قولت المثل الشعبي الياكل العصي مو مثل اللي يعدهن واصبح الناس حذرين جدا من هول ماتعرضوا له
٣. اعتقد ان هذه المظاهرات لاتعدوا كونها عبارة فورة غضب عارمه سرعان ما تغبوا لكون الحكومه الحالية مدعومه من واشطن وواشطن وحدها التي تسقطها وليس المتظاهرين
٤.على الاخوة المتظاهرين المحافظة على الممتلكات العامة كما يحافظون على انفسهم لان الذي يتم تخريبه او حرقة لن يعمر مرة اخرى على الاطلاق
امنيتنا ان تعي الحكومه خطورة الوضع وحراجته وان تستنبط الدروس منما حدث في ٢٠١٣ وان لاتكرر الماساة مرة اخرى وتلتفت الى شعبها وتعيد النشاط الزراعي والصناعي القطاع العام والقطاع الخاص وتحمي الانتاج الوطني وتدعمه وتعيد الحياة للقطاع الخدمي الكهرباء والماءوالخدمات البلديه والقطاع الصحي والبيئي وقطاع التعليم والتربيه واصلاح البنية الاجتماعية المدمرة ومكافحة المخدرات والجريمه المنظمة والعصابات وفرض رقابه صارمه على الموظفين من اعلى موظف بالدوله الى الزبال لمنع الرشوة والمحسوبية والفساد الاداري وهدر المال العام واعادة الحياة للقضاء وتطبيق القانون على الجميع وليس كما يحدث الان من فوضى عارمه وتخبط والكيل بمكالين وعلى قولت المثل لحيه ولحيه والقضاء على البطاله وتشغيل العاطين عن العمل وتعيين الخرجين ووضع اليه حقيقيه لهذا الغرض وابعاد الاحزاب عن هذا الامر لان البطاله هي اس البلاء وسبب الفقر فجميع قطاعات الدوله معطله فاين يذهب شباب العراق فكل شاب يرغب في تاسيس اسرة وهذا حق مشروع ولكن كيف يحقق الشاب ذلك في ظل تفشي الفقر والعوز وسيدنا وامامنا علي ابن ابي طالب كرم الله وجهه وارضاه يقول لو كان الفقر رجلا لقتلته
الفساد نخر الدوله وجعل من العراق اضحوكة للامم اصحوا وصححوا الاوضاع لان السكين وصلت الى العظم واصاب الناس من الحيف والظلم ما لم يحدث منذ سقوط بغداد على يد المغول

العبادي يقود العراق نحو الهاوية / محمد كاظم خضير
من قلب البصرة / الشاعرعبد الجبار الفياض

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 11 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 14 تموز 2018
  1676 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

في تموز عام  1971حدث انقلاب عسكري في السودان، حيث اعتقل الانقلابيون، الرئيس السوداني جعفر
110 زيارة 0 تعليقات
الهجوم الاسرائيلي ضد منشأة نطنز النووية في ايران، رفع سقف التحدي والمواجهة عاليا بين ايران
116 زيارة 0 تعليقات
ما إن ضرب رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي بمطرقته، معلنا إكتمال التصويت على الموازنة ا
112 زيارة 0 تعليقات
المتتبع لأحداث أزمة سد النهضة يلمس تطورات مهمة ربما ستكون خلال الأسابيع المقبلة القليلة قب
128 زيارة 0 تعليقات
ربط الفـــجــوة: مبدئيا ندرك جيدا؛ أن هنالك أيادي تتلصص تجاه ما ننشره؛ وتسعى لا ستتماره بأ
154 زيارة 0 تعليقات
لابد ان تكون الاسلحة بالعراق محرمة على المواطنين من قبل الحكومة اي سلاح ناري يعاقب عليه ال
119 زيارة 0 تعليقات
اكد رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك في مقابلة مع قناة "France 24" في 16/4/2021 بعد سؤا
126 زيارة 0 تعليقات
الى مدى يبقى الغي وغلواء من ينظر بغشاوة التجبر، بعين فاقدة لما ستؤول اليه الامور . هكذا يت
107 زيارة 0 تعليقات
قرار أردوغان بسحب تركيا من اتفاقية مجلس أوروبا لعام 2011 بشأن منع ومكافحة العنف ضد المرأة
99 زيارة 0 تعليقات
يُرجع الكثير من علماء النفس والاجتماع ظواهر الانتهازية والتدليس، وما يرافقها من كذب واحتيا
109 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال