متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -

 

أكد المرصد العراقي لحقوق الإنسان (منظمة مستقلة)، أن السلطات الأمنية تطلب من المتظاهرين، الذين اعتقلتهم أثناء الاحتجاجات التوقيع على تعهدات بعدم التظاهر مجددا.

وأشار مدير المرصد، مصطفى سعدون، إلى بقاء العشرات من المحتجين رهن الاعتقال لدى السلطات، موضحا أن الذين أُطلق سراحهم أجبروا على توقيع تعهدات بعدم التظاهر وعدم الحديث لوسائل الإعلام.

وأضاف سعدون: "تحدث إلينا 4 متظاهرين اعتقلوا في بغداد الجمعة الماضية وأُطلق سراحهم، عن ممارسة السلطات الأمنية ضغوطا عليهم وإجبارهم على توقيع تعهدات تمنعهم من الخروج بتظاهرات في المستقبل.

هذا وقال المرصد في مؤتمر صحفي عقده في بغداد اليوم، إن "قتل المتظاهرين السلميين في جنوب العراق صار ممنهجا، فعناصر في القوات الأمنية العراقية يطلقون الرصاص الحي على المتظاهرين".

وتحدث المرصد عن مقتل 13 متظاهرا وإصابة 290 آخرين، في بغداد والبصرة والنجف والديوانية وبابل وكربلاء والمثنى منذ انطلاق الاحتجاجات، وعن اعتقال نحو 401 متظاهر، أُطلق سراح 360 منهم.

وطالب المرصد رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي بضرورة محاسبة مرتكبي الانتهاكات ضد المتظاهرين وعدم السماح لهم بالإفلات من العقاب.