الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 208 كلمة )

شباب العراق والفرصة الضائعه / مهدي صالح

هناك مئات الاسباب التي ادت الى هدر طاقات شبابنا وشاباتنا الذين هم من يمكن الاعتماد عليهم لاعادة بناء بلدنا الجريج لما يمتلكون من طاقات هائله تنتظر الفرصة لتفجيرها بناءا واعمار وخير لهذا البلد ولكن وما اقسى وامر هذه الكلمه انهم يفتقرون الى يد حناية تاخذ بايديهم لتضعهم على طريق البناء والنهوض وهذا يتطلب امكانات هائله لاتتوفر الا عند قلة قليلة من الناس وعند الدوله واغلب ممن لديه المال والامكانات لاه ومشغول كيف يزيد ثروته بكل السبل والوسائل والتي اغلبها غير مشروعه ومنصرف لعبادة المال في صومعته ويغني على ليلاه والدوله في واد والشباب والشعب في وادي اخر لايهم من يتولى المسؤولية سوى التمسيد على كرسيه برقة كانه خد غانيه ويتمنى ان يمد سجادته ليصلى لحبيبه الكرسي الذي جلب له الدنيا على طبق من ذهب بعد كان بالكاد يحصل على وجبة بسيطه واحده باليوم اصبح اليوم ياكل ما لذ وطاب وما دته تكفي لاطعام الف يتيم وجائع ومحروم ومايصرفه غلى كرشه في الشهر يكفي لزواج اكثر من ٢٠٠ شاب كل شهر ما عدى ما يقبضه من رواتب ومكافاة له ولزبانيته ومصاريف ادامة وتشيغل سيارات موكبه والسيارات المستخدمه من عائلته واقربائه وانسبائه تكفي لتزويج الف شاب يكد ويكدح لتامين قوته وقوت اهله في بلد توقف به عجلة الحياة بكل مفاصلها
لشبابنا وشاباتنا الله سبحانه وتعالى لان الجميع تخالى عن مسؤولياته

الملك العادل نور الدين زنكي / د.صالح العطوان الحيا
الخطاء الشائع وطريق الوسط / وليد جاسم القيسي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 11 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 03 آب 2018
  1748 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

بغداد تئن من منغصات التجاوزات على شوارعها وساحاتها ، وخنقتها الفوضى ، الى الحد الذي وصفتها
4796 زيارة 0 تعليقات
لاشك إن العراق اليوم, يقف على أعتاب النصر الكبير, وتحرير آخر المدن المغتصبة من قبضة الإرها
5057 زيارة 0 تعليقات
هم ليسوا أربعين بل كانوا خمسين بعد الأربعمائة ممن قتلهم الإحتلال والإرهاب والسلطات والمجمو
6203 زيارة 0 تعليقات
ظل العراقيون حتى عام ١٩٥٨ ، في كل انتخابات لا يالفون سوى تلك الوجوه الثابتة في كل دورة انت
4931 زيارة 0 تعليقات
الإسلام هو ثاني أكبر دين في العالم بعد المسيحية، ويقدّر عدد أتباعه بحوالي 1.7 مليار يعيشون
4712 زيارة 0 تعليقات
تتكرر _ مع اصرار الارهاب على تدمير الحياة ورموزها _ مشاهد رؤية : اطفال و نساء و شيوخ لا يس
5333 زيارة 0 تعليقات
لك يا امام الكاظمين صلاة ناعمة تفيض بالقناعة، نرجو منها الخلاص والنجاة في عطايا الحلم الذي
5891 زيارة 0 تعليقات
رفع محافظ كركوك علم الاقليم الى جانب العلم العراقي على المباني الحكومية في محافظة كركوك.وث
6193 زيارة 0 تعليقات
بدأنا نتحول رويدا رويدا الى اعتناق النمط الفوضوي ونؤسس له بعدما أصبنا بالضجر مما يحيطنا من
5743 زيارة 0 تعليقات
حلّ الليل فسكنت الأصوات وهدأت النفوس , كانت ليلة صافية وكل شيء فيها مستقر, لا.. انتظر لحظة
5606 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال