الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 219 كلمة )

هل يجدي الكلام؟ / عبدالحمزة سلمان

ماذا نقول إذا أولادنا وأحفادنا يسألونا ما هي الإنجازات في بلادنا؟ ينزف دماً, والملايين على الخوف والجوع تنام, والملايين التي سرقت تتهاوى علينا سيل من الرصاص, و إنفجارات تتناثر حولها الأشلاء, واختلط أجزاء الجثامين.

نشاهد المجازر, ونعلق المشاكل, ورضينا بالتنكيل, خائفون من وردُ خبيث انتشرت أغصانه في الليل, ويبست في النهار, وبقى منه الهشيم, أشواكها توغز الأطفال واليتيم

تكدست أوهامنا, ونحصي كوابيسنا, ونشعر أن هواء الليل ثقيل, وجوههم كالحة صفق لها إبليس مندهشا, وقال مالي دور بينكم أنتم كافون.

إشتكى الشهيد منكم تحيط حول مرقده عفونة, وبأفعالكم توقظونه, جعلتم الأحياء تطلب من الأموات معونة, البلاد فيها من يعاديها, وبكل قبح يؤذيها, كأنكم تريدون تلاشيها.

شعب عزف على أوتار الجوع ألحان الحماس, بعدما أحس الصمت جعل من الساسة يشعرون أنهم أصحاب قداسة.

يطلبون أن لا يهتز جسم عندما يبعد رأسه, ولا يهوى مبنى حين يبعد عنه أساسه, كفاكم عبثا بمقدراتنا أيها الساسة من أنتم لولا الشهداء؟

حفنة أسماء جوفاء, أحملوا أسماءكم و إنصرفوا, لم نحصد منكم سوى قطع الأرزاق, تطلقون على الجياع قناني الغاز, بخطاباتكم تبجلون الشعب بكل اعتزاز, وتتحدثون عن أي إنجاز.

سوء الخدمات وخصخصة وجفاف, بلد الخيرات.. سياحي وصناعي وزراعي, دول الجوار بديونها تداعي, صبر عليكم الشعب المثقف الواعي, لم يخاف منكم ولكن لقياداته فيها دواعي, بإشارات المرجعية يقتدي, ولإخراجكم ساعي.

كيف أصف بلادي لأولادي وأحفادي؟ أقول لهم نهبت خيراته وثرواته حين تسلطت عليه حيتان الفساد و الأفاعي.

هل في العراق فاسدين؟! / عبدالحمزة سلمان
السياسة الشيطانية / عبدالحمزة سلمان

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 16 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 22 آب 2018
  1736 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

كلما مررت من إمام سيطرة للتفتيش اقرأ العبارة الازلية (لاتخشى الشرطة إن لم تكن مذنبا )فأحس
294 زيارة 0 تعليقات
إنّه الصديق الراحل (عاطف عباس).. إنسان غير كُلّ النّاسِ.. مُتميزًا ومتفرّدًا بما حَباه الل
519 زيارة 0 تعليقات
بلاد الرافدين تعاني من شح المياه !!‎إنها مفارقة مبكية وتنذر بخطر قادم .. ‎بعضهم المحللين و
3138 زيارة 0 تعليقات
فيها ولد أبو الأنبياء ‎النبي إبراهيم وبها انطلقت حضارة [ العُبيَد ] وعلى ارضها قامت الح
400 زيارة 0 تعليقات
 لم تعد الموضة تقتصر على قصَّات الشعر والملابس والاكسسوارات بل تعدتها الى  الأفك
5189 زيارة 0 تعليقات
" العهر في زمن الدعاة " خارج بناء أسطواني الشكل تقف طفلة كوردية فيلية شبه عارية وبلا ملامح
4725 زيارة 0 تعليقات
الكاتبة سناء حسين زغير   سقط نصف العراق بيد داعش القوات الأمنية انهارت بجميع صنوفها ب
423 زيارة 0 تعليقات
ذات قيظ، تسابق نصر الدين جحا مع رفاق له، ولأن الطريق كانت وعرة وطويلة، أجهد المتسابقون حمي
2918 زيارة 0 تعليقات
ويبقى العربي الفلسطيني ممتلئا من الروح المقاوم مهما فعلت أبالسة القرن وشياطينه فمكتوب أَنْ
1473 زيارة 0 تعليقات
يوم المرأة العالمي في الثامن من آذار--- زهرة وأبتسامة وحبتحية أجلال وأكرام وحب وتقدير لتلك
2969 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال