الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 271 كلمة )

آنست وحدتي .. / وليد جاسم القيسي

يسأل بعض الأعزاء القراء تسآؤلات عن مقاله تزهر سبك المفردات . وتزهو حبك المحاكاة بالنثر والحوليات .
كيف يكتبها الكاتب ؟؟
أجيب بالاجابة وما يجب...
لا يخفى على احد ان اروع المقالات أبلغها وأوفرها تجدد بالمفردات وتودد
بالفقرات
لذا لابد ان يكتب احسن ما كتب
ويبذل الجهد بالموهبه والجد
بكلمات من القرآن والمتون والاسفار
ولسان العرب وما يستهوي القارئ والناقد من قرمزية السهب
رخامية القبس والشهب
رومانسية الشجن والحب
تشرع الأنامل وتسطر قولاًبعضه
ثقيلاً لكنه أقوم قيلاً
عما يراوده من وحي المواقف
وما يؤرقه التعاطف
وتستفزه يقظة معاناته
وتستدرجه صرخة آهاته
من غبن يلحق الابرار والأخيار
وبغي الفجار
وغي الأشرار
جلها تسعر الفؤاد وتوهج الابصار
وتصقل الفكر في أخيلة الاسحار
ثم يبدأ بالكتابه والانام في عز احلام الأذكار
يتمحص الكاتب تراكم ركام الاقدار
وعبء الاكدار من فيض الأفكار
وغيض خبال الأحبار
يتربص خوض الخائضون
وقسط القاسطون وخرص الخراصون
وخرقهم لتعاليم الرموز الاطهار
يتوجس الامور من دلوك الشمس وآناء الليل وأطراف النهار
وكأن الكاتب يقول
—————-
انا انسان ابحث عن حقيقة الكون ومكامن الانسان
لا يسعني مكان
ولا اخشى جائر ولا جور زمان
- انا طائر أحلق فوق الأغصان
ثائراً على الاٍرهاب والطغيان
- أكتب عن همس الحياة وعبق الزهرات( السلن والسوسن والبيلسان)
- أكتب بأغصان الخيزران مقالة تزخر خلايا الجوارح لطفاً ورقة وحنان
- أكتب عن حب الله والوطن واليتيم والمتيم الولهان
- أكتب عن شقاء التعساءوضغن الأشقياء وترف الأغنياء وقرف البخلاء
- أكتب عن وطيس الهيجاء وهول البيداء وصفاء السماء وتلبد الفضاء
- أكتب عن أهوال الليالي الحمراء وأنوال الأيام السوداء
- أكتب عن شدة الكرى وما ادراك ما النوى
- أكتب عن ندب الطبيعه لنفسها غصاً
وغلضاً من عبث الانسان الذي طغى
هو ذَا الكاتب
—————————-
يحتسب الامور بمقاله
أو في خطبة يخاطب
يخلد للنوم متوسد الفكر
مشغول بالناس لا بنفسه
يبدد الحزن مبتسماً
يرنم وشائج الابتسامه بالشجن
يتنهد النطق صامتاًيلمح مكبول اليد
ينشد الكتابة زخرفاً
دون نصباً او لغباً او كلل
هو ذَا الكاتب
غريباً في وطنه
مواطناً في غربته
وها هو الكاتب قد كتب ما في جعبته

أيٌ ذنب اقترفناه ليكون ربيع عمرنا متزامناً مع خري
أيها الحزن تمهل / الهام زكي خابط

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 16 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 11 أيلول 2018
  1399 زيارة

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

إن الشعر في طبيعته وليدُ البيئة, متأثرٌّ بها ومؤثِّرٌ فيها بالأخص ذلك الشعر الذي لا تشوبه
36 زيارة 0 تعليقات
حل رمضان ، ومعه تحل الحكايات والذكريات ، فمكانته عميقة في الوجدان، وله عبق خاص، وحضور مميز
19 زيارة 0 تعليقات
لم يشأ ان يعاتبها او حتى يصلح مافسد بينهما وقرر أن يترك لها زمام الأمور لترسو بسفينتهما ال
32 زيارة 0 تعليقات
الحالمون نحن الله في خاطرنا قريب منا رغم تحكم طغمة بارعة في كسر الخواطر لا نطلب الكثير ولا
31 زيارة 0 تعليقات
عندما تجتاحك القوة من الله لا يكابدك الوهن والألم... هي عبارة طالما رددها صاحب تلك العقدة
38 زيارة 0 تعليقات
خذني ألم خذني شجن خذني خذ قلبي الحزين وأنت في شرياني دمعة كسحائب المُزنِ تمطر كل حينِ خذني
35 زيارة 0 تعليقات
 يؤمن كونفوشيوس بنزعة البشرية الى الخير، قام هو واللوتسا مؤسس الطاوية بدمج مفهوم (الت
27 زيارة 0 تعليقات
جنى الميلاد تهنئة رمضان كل عام والحب بخير وسلامللطفل للحياة للآمال نحننسير في طريق تعبده ل
36 زيارة 0 تعليقات
صباح بان أرخى ليل مصون والندى تجلى انعاما مركون البلابل غردت في أعشاشها تشدو الحياة من هذا
31 زيارة 0 تعليقات
على نارٍ أهدأُ منْ هادئةْ كأنّها متّقدةً منذ عصورٍ بائدةْ , تتربّعُ على النّارِ رَكوة الرك
133 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال