الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 332 كلمة )

عراقية القائد... حلم ! / زيد الحلي

صديق، عزيز، اعز.. اثق برؤاه، استمتع بروحه العراقية الأصيلة، محب للخير، وعاشق للعراق، شاركني امس بسطور
،
ملأت معانيها وجداني، وشغفتُ بمضمونها.. تمحورت سطور الصديق، حول " الشخصية التي يمكن ان تنجح وتنال رضا الجميع، لبلد مثل العراق يحيطه ما يحيطه من مشاكل إقليمية ودولية ويمكن لها ان تصمد وتحقق مصالح العراق وترضي الجميع " .. الخ من رؤى وتركيبة ديموغرافية تعنى بدراسة خصائص معينة للسكان مثل حجمها، وتوزيعها، وجغرافيتها، وتنوعها السياسي وديانتها ومذاهبها، فضلاً عن اتجاهات هذه الخصائص.
واكدت تلك السطور “عراقية ” الشخصية، امام فيضان الطروحات الاثنية، والعنصرية، والمناطقية التي تسود خارطة عراق اليوم، وقد اجبته بهذه الكلمات (قرأت سطورك بإمعان وتبصر، وتأملتُ (السوبرمان) الذي نطمح اليه، فوجدتُه، يقرب الى المحال، ليس لأنه نموذج فريد، لكن البلد فيه (تيزاب) ينهي اية كفاءة.. (تيزاب) يفوق ما تنتجه المصانع !!.. واعني بذلك اطراف، ابتلي العراق بها، ترى في نفسها (إله) فيما هي مجرد اصنام مؤذية… وسيبقى الحال، الى ما شاء الله) واختتمتها بقولي (إن امتلكنا الوعي صنعنا وقدمنا قادة وزعماء حقيقيين لتحمُّل المسؤولية، وإن افتقدنا الوعي، تقدم منا الخبثاء والمتاجرون ليتلاعبوا بحاضرنا ومستقبلنا.. وهذا ما يحصل)!


المطلوب، يا صديقي الصدوق ، ان تكون الشخصية التي تمثلنا، مشهود لها بالاستقامة والنزاهة، والقدرة على التفكير المنهجي المنظم والتفكير الإستراتيجي وإنتاج الأفكار والحلول والمبادرات،والاهتمام والإنجاز المعروف له في الشأن العام، وتقديمه له على شأنه ومصالحه الخاصة، وامتلاك “الكاريزما” والحضور الدائم في المشهد العام، وله رؤية مستقبلية واضحة وجادة في مجالات قيادة الدولة..
والاهم من كل ذلك، الانفتاح والتواصل مع أبناء مجتمعه من كافة الطوائف، وامتلاك قاعدة علاقات عامة متنوعة غير مؤدلجة، حيث هو موظف عام، خادم للمجتمع كله وليس لحزب أو طائفة معينة، فهو ابن وأجير الشعب، والمحاسب عن الشعب، وامتلاك خيال سياسي قادر على رؤية المشهد والمشاركة فيه، والمهارات الإدارية والقيادية القادرة على حسن استثمار الموارد المتاحة من البشر والأموال والمعرفة لتحقيق أهداف المجتمع..
من يتولى شؤون العراق، عليه ان يدرك ان حب الوطن لا يحتاج لمساومة، ولا يحتاج لمزايدة ولا يحتاج لمجادلة ولا يحتاج لشعارات رنانة ولا يحتاج لآلاف الكلمات..

فهل، سنرى من ما نطمح اليه ؟ عذرا، صديقي، افكارك الخاصة، اعلنتها للناس، فهم من تحب !

انتقال ام تبادل سلمي للسلطة؟؟؟/ جواد العطار
تأزيم الأزمة في البصرة من زاويةٍ اخرى .! / رائد عم

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 03 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 16 أيلول 2018
  1135 زيارة

اخر التعليقات

زائر - GREAT ILLUMINATI ORDER المنبر الحسيني بين الطموح والتقاعس / الشيخ عبد الحافظ البغدادي
02 آذار 2021
تحية من النظام العظيم للإنليوميناتي إلى الولايات المتحدة وجميع أنحاء ا...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

يتلخص مفهوم "الدكة العشائرية" بإقدام مسلحين ينتمون لعشيرة على تهديد عائلة من عشيرة أخرى، م
1434 زيارة 0 تعليقات
السياسة: هي علم المراوغة والمكر للحصول على مكاسب ، الرابح فيها هم حيتان اللعبة القذرة ، وا
1028 زيارة 0 تعليقات
الأختطاف و القتل و الأغتيال و فرض الأتوات على اصحاب المهن و الموظفين و الأكثربشاعة هو ارغا
421 زيارة 0 تعليقات
منذ اربعون يوما مضت مازالت الدموع تعرف طريقها جيدا حجي جمال فالعيون عبرى حتى صرنا نؤمن بعب
902 زيارة 0 تعليقات
محركات الأحداث الاجتماعية تتخذ ثلاثة أبعاد محلية وإقليمية ودولية. ان كانت الدولة لا تتمتع
4022 زيارة 0 تعليقات
واقعةٌ قد يبدو حصولها في بلادنا أمراً مألوفًا، إلا أنها سرعان ما أثارت غضبًا واسعًا في الش
1889 زيارة 0 تعليقات
أستقلال ألأقليم ألأنجاز الجديد للحكومة العراقية منذ أستيلاء الأحزاب الدينية على السلطة بعد
3539 زيارة 0 تعليقات
وأصبح الحاكم العادل بريطانياً لا (عربيا) ولا (مسلما)وبماذا أمر صدام؟بهذه الكلمات رديت على
945 زيارة 0 تعليقات
كان انهيار نظام حكم ( صدام حسين ) في العراق في ذلك الأجتياح الأمريكي بداية النهاية لذلك ال
1644 زيارة 0 تعليقات
نحن في اليوم العالمي لحرية الصحافة. مفهوم يبدو وكأنه فولكلور من زمن ماضٍ. مطلب من تلك المط
780 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال