الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 405 كلمة )

قصة قصيرة : قدر العوران في هذا الزمان / عبد الجبار الحمدي

يحكى أن أعورا شاءت الأقدار أن تسوقه الى قرية جميع سكانها عور، أبتهج كثيرا وأطرب حتى لا يسمع العبارة التي يمقتها... لا تُصبح بوجه اعور فيكون يومك نحسا لابد، فانخرط يمشي مختالا بينهم يمجد نفسه فجأة!! أمسكه حرس الوالي، أخذوه الى القاضي الذي هو اعور بدوره...
فقال له: كيف لك ان تدخل القرية وانت غريب عنها واعور؟ ان فألك علينا نحس لابد، ولابد من زجك في السجن بعد دفع غرامة مالية ثم تفقع عينك السليمة جراء فعلتك بعدها يتم قتلك.
استغرب الرجل الاعور وجن من القاضي فانخرط باكيا!!! قائلا:
يا سيدي القاضي... لكن جميع من في القرية الذين رأيتهم عور وهذا ما دعاني أدخل إليها
القاضي: اخرس وخسئت ماهم بعور، إنما إعورت أعينهم كون رجل اعور مثل نحس مر أمام موكب الوالي صباح رحلته للصيد، فكان شؤما عليه وعلينا فبعد ان اصيبت عين الوالي بارتداد القوس عليه حين اراد اطلاق السهم فاصابها العور، وحتى لا يشعر بالحسرة والحرج والغيرة اصدر أمرا بأن تعور عيون رعيته اسوة به وإلا فالقتل، ففعلوا انصياعا لأمره.. وقضى أيضا بمرسوم ان من يدخل قريته سليما يخير اذا اراد البقاء والعيش فيها بأن تعور عينه كضريبة، وإلا فليرحل بعد دفع الغرامة والسجن لمدة عشرون سنة... اما إذا دخلها الاعور فيعدم بعد أن يدفع الغرامة وتفقع عينه السليمة الاخرى
الاعور: لكن يا سيدي القاضي ما ذنبي ان كنت اعورا أحمل نحسي وهو مقدر علي!؟ أتظنني سعيد بحالي والناس تشمئر حين تراني إنه ابتلاء من الله فما حيلتي، كما ان فقعتم عيني التي ارى فيها سأكون اعمى وهذا يكفي بعد دفعي الغرامة اما قتلي فهذا ليس عدلا ولا يقبل به حتى الله ...
القاضي: دعك من مهاتراتك وأسمع ..أمن العدل ان تحمل نحسك متباهيا به بين الناس كونهم عوران مثلك إن تباهيك هذا هو من جار عليك فذق وبال عورك ونحسك واشكو امرك له ولقدرك الاعور، الذي قادك الى قريتنا فأنت نحس حتى على نفسك، هيا لا تجادل اذهب الى السجن والى الجلاد ليفقع عينك ومن ثم يعدمك لتكون عبرة للعوران كما قدر لك... وكما قدر لنا ان نكون عوران اسوة بالوالي الذي ابتلينا به مُنصاعين له واحمد الله انك ستكون ميتا ولا تصبح في كل يوم بوجوه عور كوجوهنا التي ذقت نحس عورها وبالا عليك.
فشر البلية ما يضحك يا هذا، فعامة البشر لا تدرك النعمة إلا حين فقدها، لقد كانت نعمة البصر عندنا لكن عميت البصيرة خوفا وهلعا من جبروت وفتك سلطان، حين تركنا شخص أعور يدخل بيننا فعاث بعوره ونحسه مستقبلنا ومستقبل الاجيال القادمة لأننا سمحنا للنحس الاعور يدخل قريتنا دون حسبان هيا فقد قضي الامر الذي فيه وقدرك تستفتيان.
بقلم / عبد الجبار الحمدي

قضية الأمام الحسين الحرية أولا / دنيا علي الحسني
صحيفة الخليج اون لاين : الرياض اشترت منظومة القبة

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 25 شباط 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

كمن يسابق القَمل الذي يخرج من شعر رأسه ليصل الى ما شرعوا رواد حاويات القاذورات أن يصنعوا ل
20 زيارة 0 تعليقات
 طال الالم واحتضر الشوق بين الجفون منتفض بالدمع سيول على الجفن منتحر تأملت في الوجوه
22 زيارة 0 تعليقات
 قليلون هم الذين تمكنوا من تغيير التاريخ ومنهم الاتماني فريدريك هيغيل، انه من هؤلاء ا
22 زيارة 0 تعليقات
ماتفحس لا تختار الآنوما تحتار مع الزمانكن أنت فكر تروى بآوانصوتك وحده هو لنا الضمانعد بذاك
45 زيارة 0 تعليقات
لتكونِ اميرةٌ في قلعةِ ..هذا عشقً ام تجسرٌ .. من انتِ ... ؟لكي اشبهُ بكِ سارقٌ ..راحةَ الع
79 زيارة 0 تعليقات
كان الميدان يعج بالناس ذهابا و إيابا، ِو في الوسط توجد قهوة بلدي,وكانت من أكثر المناطق ازد
57 زيارة 0 تعليقات
كنت طوال سنوات غربتي وحتى اللحظة احن لاشياء كثيرة في دمشق أولها والدي رحمه الله لانه  يعيش
68 زيارة 0 تعليقات
هَرِمَ الكلبُ فقالوا: فليُحال على التقاعدْ فأحالوه وجاءوا بحمارْ ثم قالوا: إنَّ هذا الكلبَ
62 زيارة 0 تعليقات
اهتمام و عناية و رعاية ... دنيا تجمع بين الواقع و الخيال ، مشاركة و استماع ... تبادل آراء
65 زيارة 0 تعليقات
في دوْحَةِ الصدقِ حُبُّ المرءِ يُخـتَبَرُ وعِـفَّـةُ الوَجْـدِ فيها الوَصْلُ يزدَهِـــرُ ح
68 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال