الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 459 كلمة )

المزاجية .. مرض أم سلوك ؟ / زيد الحلي

المزاجية، هل هي مرض نفساني، ام هي عادة مكتسبة، او خوف من مجهول، او نتيجة لظرف طارئ معين، عاشه الفرد، فأصبح مزاجيا دون وعي منه، او نوع من تأكيد الذات وفق طريقة ” خالف تعرف ” ؟.. هذه الاسئلة وغيرها، طافت في اجوائي منذ مدة، بحثتً عن اسبابها، فلم اجد لها جوابا على وجه الدقة .. فآثرت طرح موضوعها على القراء الكرام .. لقد تيقنت، ان الشَّخصْ المزاجي , صعب التعايش معَه، وصعب إرضاءه لأن طباعه و نفسيته لا تكون ثابتة، فالشخص المزاجي بكل شيء .. وبطريقة عنيفة، وزاوية انقلابه منفرجة …يصعب تحمله …لأنه ينتقل من شعور لآخر، على حين غرة، وتقلبه يكون في كل وقت وَهذا شيء مزعجْ .. اعرفُ شخصا احب امرأة، حد الوله .. اجده مرات في قمة السعادة، وفي مرات أخرى حزيناُ، وحين اسأله يجيب بخجل ان محبوبته مزاجية، تعيش ازدواجية في مشاعرها، وتتقلب في عواطفها .. ورغم اجواء الحنان التي اسعى الى تقديمي لها، لكنها لا تستقر على حال .. فالشتاء والصيف، ينقلب عندها في لحظة واحدة ! وايضا، حدثني زميل، اقدر مسعاه المهني الخير، ومثابرته في العمل، قائلا، ان مديره المباشر يبدأ يومه بالابتسامة والحبور، لكنه فجأة يصبح شيئا آخر، فينقلب مزاجه، حيث العصبية والتهكم والتقليل من شأن الاخرين تكون على مدار الساعة، بحيث لم نعرف رضاه من عدمه في اي شيء نفعله .. تلك المرأة المعشوقة، وهذا المدير، هما من الشخصيات المزاجية، ففي لحظات يكونا في قمة السعادة، وبعدها ينتقلان الى مرحله توتر كبيرة، هما انفعاليان في الداخل، لكن بلمح البصر، يطغي هذا الانفعال على السلوك الخارجي لهما، ليحول المحيط المبتهج الى فوضى نفسية قلقة .. في رأيي ان تقلب المزاج، يمكن ان يكون خداعاً، فيقودك إلى الاعتقاد أن حياتك أسوأ مما هي عليه فعلاً.. ومثالي على ذلك، حين يكون مزاجك صافيا تبدو الحياة رائعة، وتنظر الى الأمور بمنظور صائب وتتمتع بالفطنة والحكمة. فمزاج الإنسان عندما يكون صافياً، لا يشعر أن الأمور على درجة كبيرة من السوء، وتبدو المشكلات لديه، أقل صعوبة وأكثر طواعية للحل، وتنساب العلاقات والمحادثات مع الغير بكل يسر، وإذا حدث وانتقدك شخص ما، فإنك تتقبل ذلك بصدر رحب، وعلى العكس من ذلك، إذا كان مزاجك غير صافٍ، تبدو الحياة صعبة ومضجرة بدرجة لا تُحتمل، وتكون نظرتك الى الأمور ضيقة، كما تأخذ الأمور بمحمل شخصي، وغالباً ما تسيء الظن بمن حولك، وتنسب إلى تصرفاتهم دوافع شريرة .. فليس غريبا، ان يشبه البعض الشخصية المزاجية على أنها “تسونامي ” أي مثل العاصفة، فالشخصيات من هذا النوع يعبرون عن حالة مزاجية جيدة في أوقات، وسيئة في أوقات أخرى، ويتسم الشخص المزاجي بالتردد في المواقف، وتواجهه دوما مشاكل تؤثر على حالته النفسية.

على الانسان أن يشعر بالامتنان عندما يصفو مزاجه، وأن يتقبل الأمور عندما يتعكر، وفي المرة التالية التي يشعر فيها بتعكر مزاجه، لأي سبب، عليه أن يذكر نفسه “إن ذلك أيضاً سوف يمر” كما يقول الكاتب الامريكي الكبير صاحب مؤلف (لا تهتم بصغائر الأمور، فكل الأمور صغائر) الدكتور ريتشارد كارلسون !

السرقات – الفضائح متى تتوقف ؟! / شامل عبد القادر
من طهران إلى سوتشي .. القرارات التكتيكية الناجحة /

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 26 شباط 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 24 أيلول 2018
  1271 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

ﻛﻞ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺯﺭﻋﻮﺍ ﺃﺻﺎﺑﻌﻬﻢ ﻓﻲﺷﻌﺮﻱﻋﻠﻘﺖ ﺃﻳﺪﻳﻬﻢ ﻫﻨﺎﻙ ﺃﺳﻤﻊ ﺻﺪﻯ ﺷﻬﻘﺎﺗﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﻓﺨﺪﻱ ﻳﺘﺴﺎﻳﻠﻮﻥﺯﺑﺪﺍ ﻭ ﺣﻠﻴ
2731 زيارة 0 تعليقات
ﺍﺟﺘﻤﻌﻮﺍ ﺍﻟﺴﺎﺩﺓ ﺍﻟﻜﺮﺍﻡ ﻋﻠﻰ ﻃﺎﻭﻟﺔ ﻣﺴﺘﺪﻳﺮﺓ ﺍﻟﺒﻌﺾ ﻣﻨﻬﻢ ﺗﺼﻮﺭﻭﺍ ﺇﻧﻪ ﺍﺟﺘﻤﺎﻉ ﻟﺤﻞ ﺍﻟﻨﺰﺍﻋﺎﺕ ﻭﺍﻟﺨﻼﻓﺎﺕ
1906 زيارة 0 تعليقات
خاطرة بلون الألم لأحد المعارضیینالذى مایزال لایقدر أن یرجع لوطنه ویزور مدینته الحبیبة ، ال
1130 زيارة 0 تعليقات
الثامن عشر من شباط / فبراير ٢٠١٦ ودع الأستاذ محمد حسنين هيكل الدنيا الوداع الأخير ليرحل بج
1390 زيارة 0 تعليقات
لا تكتبي حرف العشق على شفتيولا تضعي اسمك بين حروفيفالحرف الاول اشعل ذاكرتيبشغف عينيك البحر
5920 زيارة 0 تعليقات
الحب لمن وفّى وأوفى، الحب لمن أهتم وفعل الحب لمن أخلص واستثنى معشوقه عن العالمين، الحب لمن
1186 زيارة 0 تعليقات
يُـراودُني الحنينُ إليهِ  وبالأشواقِ يغـويني وأريجُ الذكرى على بساطِ الليلِ ينثـرُهُ وبصوت
259 زيارة 0 تعليقات
يَوْماً ما..وتَبْيّضُ عَيْناه مِنْ الوَجْدِ فَعَمى.. ويَنْفَرِطُ الحُبّ بُكا.. ومِنْ ظلّها
1475 زيارة 0 تعليقات
يومًا ما تتزوّجين دونى..وعندما يتماسّ جِلد طفلكِ البَضّ بآثار طيْفى؛ قولى له:ـ هذا الذى أغ
819 زيارة 0 تعليقات
يَوْماً ما..تَعْرفُ أنّنى لَمْ أرْحَلُوتَكْتَشفُ؛ أنّنى لَمْ أغْرَقُ؛ يوم أحْبَبْتُ البّحْ
1033 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال